زواج سوداناس

وفد ألماني يُنهي مشاورات حول الحوار مع الخرطوم



شارك الموضوع :

أنهى وفد من وزارة الخارجية الألمانية، مشاورات في الخرطوم ركزت على العلاقات الثنائية وملف الحوار السوداني، بينما وجّه الرئيس السوداني وزير خارجيته بمتابعة الملفات الثنائية للاجتماعات التي عُقدت على هامش القمة الأممية مؤخراً، بجانب ملف الحوار خارجياً.

واطلع الرئيس عمر البشير، لدى لقائه وزير الخارجية، إبراهيم غندور بالقصر الرئاسي، الأربعاء، اطلع على نتائج مشاركته في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة وقمة التنمية المستدامة، وحثه على متابعة تنفيذ الملفات الثنائية التي جرى التداول حولها بنيويورك عقب لقاءات الوزير مع عدد من وزراء الخارجية، على رأسهم الأمريكي جون كيري.

وفي السياق شدّد الوفد الألماني المكون من الممثل الإقليمي لدول جنوب الصحراء والساحل، جورج شيمت، ورئيس قسم شرق أفريقيا والقرن الأفريقي ومدغشقر، فيلد هيدسون، على ضرورة توافر مناخ الثقة وتهيئة المناخ لإنجاح الحوار الوطني.

دعم ألماني


البشير اطلع على نتائج مشاركة وفد السودان في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة وقمة التنمية المستدامة وحث وزير الخارجية على متابعة تنفيذ الملفات الثنائية عقب لقاءات الوزير بعدد من وزراء الخارجية على رأسهم جون كيري

وأكد وفد الخارجية الألمانية، الحرص على مواصلة دعم عملية الحوار الوطني السوداني، ونقلوا إلى وزير الخارجية، إبراهيم غندور خلال لقاء جمعهم الأربعاء، متابعتهم عن كثب مسار عملية السلام في السودان.

ومن جهته قدّم غندور شرحاً عن السودان وتركيبته المتباينة وعن الخلفية السياسية والتعددية الحزبية في البلاد، ممتدحاً اهتمام الوفد الألماني بتطورات الأوضاع في السودان، وأكد أن علاقة السودان بألمانيا قوية ومبنية على الثقة والشفافية في تناول قضايا السودان المهمة.

وأشار إلى جهود الحكومة في تحقيق السلام والاستقرار في السودان من خلال قبولها للعديد من المبادرات الدولية للحل السياسي، مؤكداً حرص الحكومة على توفير الضمانات لإنجاح الحوار.

وقال غندور إن السودان مهتم بملف الأوضاع الإنسانية، موضحاً أن بلاده قد استقبلت آلاف اللاجئين من دول الجوار وسوريا.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *