زواج سوداناس

موبايل دكتور عدلي



شارك الموضوع :

في مساء يوم الإتنين الموافق 23 أغسطس الماضي كان الدكتور (عدلي) القادم من الولايات المتحدة الأمريكية عبر دولة قطر يجلس على المقعد رقم (28) برفقة أسرته التي تناثرت في مقاعد الرحلة القادمة من الدوحة عبر طيران الخطوط القطرية ، في تمام الساعة الحادية عشر مساء تم الإعلان عبر المايكرفون الداخلي للطائرة منبهاً الركاب إلى ربط الأحزمة للهبوط بمطار الخرطوم .

بعد أن تم الهبوط بسلام أخذ الركاب في أخذ أمتعتهم في هدوء نسبة لأن عدد الركاب بالطائرة قد كان قليلا ، ثم إستغل الركاب (البص الداخلي) الذي اقلهم لصالة الوصول ، ما ان ترجل الدكتور (عدلي) من البص وقبل أن يدخل كراعو في صالة الوصول حتى تذكر بأنه قد ترك موبايله ماركة (آيفون 6) على شنطة الكرسي التي أمامه فقام على الفور بإعلام أحد الضباط الذين كانو في مدخل الصالة والذي قال له :
– مافي طريقة تاني ترجع الطيارة .. كدي أدخل وبعدين نشوف الموضوع ده
بالفعل دخل الدكتور (عدلي) وأفراد أسرته إلى الصالة لكنهم وقفوا بعيدا عن صف الجوازات بإعتبار إنهم عندهم مشكلة ومنتظرين حلها ، بعد مسافة من الزمن حضر إليهم ضابط آخر وأخبرهم بأن عليهم أن يقوموا بإجراءات الجوازات ثم أشار علي الدكتور (عدلي) قائلاً :
– لازم تكلم ناس الخطوط القطرية
– يا جماعة خلوني أرجع الطيارة أجيب التلفون
– ممنوع تتخطى الصالة دي
– أنا قبيلك قبل ما أدخل الصالة دي منعتوني أرجع أشوفو ليه؟
حسب ما أشار الضابط قام الدكتور عدلي وأسرته بعمل إجراءىت الجوازات ثم دخلو إلى مكان إستلام العفش وإنتظروا هنالك قرابة الساعتين وأخيرا جاءت إليهم فتاة حسناء من الخطوط القطرية ترتدي يونيفورم أحمر كبدي وأخبرنهم بأنهم قد قاموا بالبحث عن الجهاز ولم يجدونه !
وهكذا يا أحبتي القراء راح موبايل (الدكتور عدلي) شمار في مرقة مختفياً في ظروف غامضة ، وهل هنالك غموض أكثر من أن تضع موبايلك في الكرسي الذي أمامك في طائرة ثم تبلغ الجهات المسؤولة بالمطار عن ذلك بعد دقائق وقبل أن تدخل أقدامك إلى صالة الوصول ثم بعد البحث والتمحيص والتفتيش لا يعثر له على أي أثر ..
لقد تحدثنا كثيرا وتحدث غيرنا عن السرقات التي تحدث بمطار الخرطوم ، والشنط التي (تثقب) في مكان محدد بإحداثيات غاية في الدقة هي إحداثيات مكان ما خف وزنه وغلا ثمنه من موبايلات ومقتنيات ثمينة.
لقد سبق أن قرأت تعليقا من أحد المسؤولين بالمطار على هذه السرقات التي كثرت مؤخراً حيث ذكر بان هذه السرقات تتم في مطارات القدوم أي المطارات التي يسافر منها الركاب المسافرين .. إنتهى تعليق المسؤول ولكن حيث أن هذه السرقات لا تفرق بين من هو قادم من ماليزيا أو ألمانيا او إنجلترا أو الصين أوالبرازيل أو احدي دول الخليج فإن تعليق هذا المسؤول يفتقر إلى (المنطق) تماما .. حيث لا يمكن أن يكون (الناس الشغالة) الفي المطارات المختلفة دي كووولها حرامية …
عموما نترك مسالة السرقات التي يتعرض لها القادمون عبر مطار الخرطوم للجهات المعنية بالمتابعة للقضاء على هذه الظاهرة التي تحرجنا تماما عندما يتعرض لها (الأجانب) ولكن دعونا نركز على موبايل (دكتور عدلي) ونقوم بسؤال الجهات المسؤولة عن (أمن المطار) عن لماذا فشلت في إعادة (الموبايل) على الرغم من أن صاحبه قد بلغ عنه (مسافة البص يختو قدام الصالة) … يعني دقائق وكده ، وحتى يأتينا رد المسؤولين كل زول مسافر يخلى بالو من (موبايلو).
كسرة :
موبايل دكتور (عدلي) راااح يا رجالة
كسرة ثابتة (قديمة):
أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو (وووووووووووو)+(وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+(وووو)+(و+و+و+و)+و +و
• كسرة ثابتة (جديدة) :
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو(وووو وووو وووو)+(ووووووووو) +(وووو)+(و+و+و+و)+و+و

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        حمد السودانى

        غلطان الدكتور . المفروض اول ما نزل من البص يجرى جرى للطيارة ويخفف دمو كان لقى ليه ود حلال ساعدو وجككة بدلو

        المسالة هسة مافى المطار ,
        الحرامى اما فى الركاب الوراه او ناس الخطوط القطرية
        ودقى يامزيقة على قول المصريين.

        جبرا ليك وحشة
        احكى ليك
        قسما بالله فى مطار احدى الدول نسيت تلفونى فى الصحن البختو فيه الحاجات وتمشى للسير اها بعد وصلت الصالة جيت راجع بعد ساعة محل الجوازات ختم المغادرة قدمت بلاغ , اها قالو لى موبايلك نوعو شنو ورقمو كم ؟ جاوبتهم طوالى ,
        شرطة المطار ادتنى ليه فى يدى

        شوف بللاى ياجبرا تقول لى خطوط قطرية

        قول جارنا زمان : كان الحرامية مجننننا بالسرقات عندنا جارنا واحد نوباوى وبجرى معانا يسك الحرامى . اها نحن عرفنا الحرامى وجا نا الحرامى نظام بسال فينا . مالكم ياجماعة جاكم حرامى؟عرفتو الحرامى ؟ فما كان من جارنا النوباوى الا وقال ليه: اللرامى منوغيرك انت يا بكيت (بخيت)تحياتى وابقوا عشرة على حاجاتكم.

        الرد
        1. 1.1
          عارف وفاهم

          بمناسبة الصحن البختو فيه الحاجات لعبور البوابة في مطار خليجي أنا نسيت خاتم فضة !! آآآآي والله خاتم ، كلمت موظف في المطار بعد نُص ساعة جابو لي الشرطي وأن قاعد في صالة المُغادرة، قال السرقات بتحصل في مطارات المُغادَرة!!!!! بالله.شوفوا غيرها دي.

          الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *