زواج سوداناس

شهود الدفاع يفجرون المفاجآت في قضية مقتل الطالب محمد عوض بشرق النيل



شارك الموضوع :

انعقدت جلسة بمحكمة جنايات بحري لمواصلة سماع شهود الدفاع في قضية مقتل المرحوم محمد عوض طالب كلية شرق النيل وذلك بتاريخ 29/4/2015 واول شهود الدفاع هو فرد مباحث تابع لمكتب بحري والذي افاد بان المتهم عند القبض عليه احضر الي مكتبهم وتم التحري معه ومن خلال ذلك عرفوا ان المتهم قد تعرض للضرب من الذين اشتبكوا معه في الجامعة وكانت اثار الضرب ظاهرة علي الراس والظهر وهناك خياطة اجريت له في راسه من الضرب الذي تعرض له ومن ثم افاد بانهم عرضوه للطبيب وتمت معالجته وكان هو قد رافقه عدة مرات للمسشتفي واحضار المتهم للمكتب كان بعد خمسة ايام من وقوع الجريمة كما افاد شاهد الدفاع الثاني وهو طالب بكلية شرق النيل افاد بانه يوم الحادثة وبعد صلاة الظهر انعقد اجتماع برابطة ابناء دارفور بالجامعة واثناء ذلك سمعوا تجمهرا وهتافات صادرة من طلاب المؤتمر الوطني بالجامعة وهم يهتفون ويهللون بالقرب من موقع الاجتماع وبعد ذلك قاموا بالهجوم علي طلاب الرابطة وتعرض احدهم في الحال للاذي الجسيم حتي نزف دما ووقتها كان المتهم والشاهد واخرون حضورا في مكان الاجتماع ومن ثم بدأ الطلاب في ضرب ابناء رابطة دارفور في تلك اللحظات واثناء خروجهم الي خارج سور الجامعة بسبب ذلك واثناء خروجهم ظهر المرحوم ومعه اربعة اخرين يحملون السيخ والمرحوم يحمل ساطوارا وهجموا علي المتهم الذي تعرض للضرب بالساطور من المرحوم علي راسه ومن ثم ضربه الاخرون بالسيخ علي اجزاء متفرقة من جسده حتي وقع ورضا ونزف الدماء وفي نفس اللحظة سمع المتهم صوت احد المهاجمين الخمسة يقول للمرحوم اقطع راسه بالساطور وكان المتهم محاصرا وحاول النهوض وفي نفس اللحظة هجم عليه المرحوم مرة ثانية بضربه بالساطور الا ان المتهم اخرج سكينه من حزامه ومن ثم سدد طعنة للمرحوم حتي يخلص نفسه وفوجئ باحدهم يحاول ضربه بسيخة مرة اخري وقام المتهم بطعنه في يده وخرج من الجامعة بعد ذلك وتم اسعافه للمستشفي وتم سماع شاهد الدفاع الثالث وهو ايضا طالب بالكلية والذي ذكر نفس افادة شاهد الدفاع الثاني واكد للمحكمة بان المتهم تعرض لاكثر من ست ضربات ثلاث في الراس وثلاث في الظهر وبعدها استل سكينه وطعن المرحوم .والجدير بالذكر ان ممثل الدفاع عن المتهم هو الاستاذ ادم بكر حسب المحامي وذلك في قضية مقتل الطالب محمد عوض طالب كلية شرق النيل وقد حددت المحكمة برئاسة مولانا معاوية عبد القادر الجلسة القادمة لمواصلة سماع شهود الدفاع بناءا علي طلب محاميه.

الدار

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


9 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        كرهتونا

        ربنا يرحم الميت. و ده كلام فارغ المفروض امين الطلاب في المؤتمر الوطني يتحاكم. السيخ و الساطور ده حاجة عادية عند المؤتمر الوطني ، انا شاهد علي سلاح عديل.
        دي لا قراية و لا مكان علم و لا اسمها سياسة ، دي همبته و عصابات .

        الرد
      2. 2
        سودانيه

        يعني طلع غلطان المرحوم؟؟

        الرد
      3. 3
        systematic

        الميت من كوادر العنف في حركة الاخوان يعيثون فسادا بالسواطير والسيخ ويرهبون الطلاب بسند من حكومتنا العنصرية الحرامية التافهة ويجب حسمهم واطلاق سراح المتهم لانه كا يدافع عن نفسه
        الاخوان الشواطين عاملين عصابات نقرز في الجامعات بحماية الامن والشرطة ووكرهم هو مسجد الشهيد وغيره من الاوكار

        الرد
      4. 4
        systematic

        المقتول مش غلطان وبس ولكنه كلب له من الله ما يستحق يا سودانية لانه اخو شيطان بلطجي شبيح رباطي

        الرد
      5. 5
        زعلان من الكيزان

        لو كان كل الكيزان بنعمل معاهم كدة ما كان في كوز حقير وتافه رفع قرنو
        لابد من رد عدوانهم بعدوان اكبر منه ولا عدل الا ان تعادلت القوى وتصادم الارهاب بالارهاب

        الرد
      6. 6
        خالد البربري

        يجب اطلاق سراح المتهم فورا ..لانه كان يدافع عن نفسه من همج الكيزان الارهابين والبلطجية الحرامية النهبو البلد بالقوة والبلطجي من وين اتو هؤلاء المجرمين ..دا ما السودان ولا الجامعات البنعرفها

        الرد
      7. 7
        Hemode97

        اولاد الغرابة ظهرو

        الرد
      8. 8
        systematic

        لا غرابة ولا حاجة ولكن قلة ادب الكيزان في الجامعات يشهد عليها القاصي والداني
        بعدين يعني الولد عشان غرابي عاوزين تظلموه
        الغرابة صحيح قوم غتيتي وعكاليت ولكن الله حرم الزلم حتى على نفسه

        الرد
      9. 9
        systematic

        لا غرابة ولا حاجة ولكن قلة ادب الكيزان في الجامعات يشهد عليها القاصي والداني
        بعدين يعني الولد عشان غرابي عاوزين تظلموه
        الغرابة صحيح قوم غتيتين وعكاليت ولكن الله حرم الظلم حتى على نفسه

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *