زواج سوداناس

الدولار يواصل الصعود في مصر والسودان ويسجل رقم قياسي مقابل الجنيهين



شارك الموضوع :

واصلت أسعار صرف الدولار الصعود مقابل الجنيه السوداني في السوق الحرة، ووصل سعر الدولار بالعاصمة السودانية الخرطوم خلال تعاملات الخميس إلى 10.20 جنيه سوداني بحسب النشرة اليومية لأسعار العملات بموقع النيلين.

كذلك إرتفع الدولار مقابل الجنيه المصري بالسوق الحرة (السوق السوداء)، ووصل سعر الدولار بالعاصمة المصرية القاهرة خلال تعاملات يوم الخميس لرقم قياسي جديد حيث بلغ سعر صرف الدولار 8.17 جنيه مصري.

ويعاني السودان من تدهور في عملته الوطنية منذ إنفصال جنوب السودان في العام 2011 وفقدان السودان لعائدات صادرات البترول بالإضافة لإندلاع الحرب الأهلية بدولة جنوب السودان وتأثيرها على إنتاج البترول ومن ثم تناقص عائدات أجرة العبور عبر خط أنابيب البترول المملوك لدولة السودان .

وكذلك تعاني مصر من تدهور في عملتها الوطنية منذ الإطاحة بالرئيس الأسبق محمد حسني مبارك في ثورة يناير 2011 وما نتج من بعدها من إضطرابات سياسية أثرت في مداخيل مصر من السياحة والإستثمار.

الخرطوم/معتصم السر/النيلين

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


14 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        وليد

        ياخوانا اسمهم السودان ومصر ما مصر والسودان. اولاد بمبة مستحيل يكتبوا السودان ومصر يبقى ليه نحن نقدمهم علينا. رجاء الانتباه يا نيلين

        الرد
        1. 1.1
          صابر

          والله ياوليد عندنا ناس بتكتب بي عبط ودونيه تفقع المراره , الله يازاك يامعتصم السر . ليهم حق اولاد بمبه يقولوا عليك بواب

          الرد
      2. 2
        جمال محمد

        ياأخ وليد المنطقة العربية كلها تتعرض لاخطار عطيمة وانت كل اللي استفزك ان الموقع كتب مصر والسودان وانت تقول اولاد بمبة عمرهم مايكتبوا السودان ومصر. أقسم باللة ان ماقلتة لايدور بعقل أي مصري سواء مثقف اوغير مثقف وان المصريين جميعاً ينظرون الي السودان كأنها مصر. ونحن هذة الايام نحتغل باعياد نصر أكتوبر ولاننسى ان الجيش السوداني كان يشارك باربعة لواءات مقاتلة في هذة الحرب ضد العدو من الجبهة المصرية. ربنا يؤلف قلوبنا جميعا

        الرد
        1. 2.1
          ABDUL

          هذا العدو الذى تتحدث عنه هو نفسه من يتودد اليه ويسبح بحمده وشكره الفاشل السيسى اليوم وطبعا دة ماغريب على اولاد بمبة ,,,, ألم تسمع بالعامل المصرى فى الاردن الذى نال من الكفوف والمهانة مالم ينله حرامى فى مولد وبعد كل هذا تنازل امس عن القضية واعلن انه يسامح الفاعلين وقال السبب ايه ,, العلاقات الاردتية المصرية ,, طبعا بعد ماقبض الكاش ,,
          هذا هو ديدنهم .

          الرد
        2. 2.2
          الضهبان

          اخ جمال لك التحية ، ليس تعصباً ولكن يشهد الله انت اول مصرى اراه يعلق تعليق ايجابى ونتمنى ان نصبح شعباً واحداً وقاتل الله السياسة التى فعلت فينا كل هذه الافاعيل

          الرد
          1. صابر

            خلاص كتل حيلك ,,,, ياحليلك

            الرد
      3. 3
        ود البورت

        ربنا يصلح الحال

        الرد
      4. 4
        وليد

        يا جمال السودان يخزن الموية لمصر فى ارضه بعد ما رضى بتشربد اهله فى حلفا واغراق ارضه ثم حاصرتوه وتآمرتو عليه واحتليتو حلايب وقتلتو لاجئيه فى ميدان مصطفى محمود و تكرهو لينا الخير فى الموية وانتو بتاخدو تلاتة ارباعها وترمو لينا الربع والزمتونا بتحمل نص البخر بتاع السد العالى وهو لايخدم اى غرض لينا وبعد ده تقول لى كأنها مصر؟؟؟؟؟؟

        الرد
      5. 5
        سودانى مغبووووون

        1- الجنيه المصرى لو وصل لى 20 جنيه مقابل الدولار كويس جدا معانا (( عشان ناسنا المساكين البيلموها جنيه وجنيهين سودانيات يغيروها دولارات عشان يمشو يتعالجوا بيها فى مصر )) … شئ علاج وشئ ينصبو عليهم ويلحسوها منهم اولاد بمبه

        2- الجنيه السودانى ياهو سعرو ذاتو من فترة شابكننا طاير طاير تطيرو طيران عريش (( قولو امين )) ..

        الرد
        1. 5.1
          سودانى ود بلد

          يا سودانى الاسعار مربوطه بالدولار فى السودان و مصر يعنى ما تهتم بالعملات المحليه معاك كم من ابو صلعه انت الفائز

          الرد
      6. 6
        mohamed

        وحلايب كيف،، قول لحبايبك ديل ما دام نحن أخوان يرجعوها لينا

        الرد
      7. 7
        ودبحر ابيض

        انا عايز اقول انو مادام مافى اقتصاد فى البلد خلاص باى باى جنيه سودانى .

        الرد
      8. 8
        سنسن

        لااري اي اهمية باستعراض مستوي الجنية السوداني والمصري معا مقابل الدولار علي اساس السوق الموازي الا اذا كان التقرير يتناول الجوانب الاقتصادية والتجارية بين الدولتين والتاثير المتوقع في التعاملات

        الرد
      9. 9
        طارق عبداللطيف سعيد

        ***ماعلينا بمصر هي دولة …
        ***والسودان دولة ، مافي داعي تحشروا مصر في ما يخص السودان
        ***وماعايزين أي علاقه مع المصريين ، وياريت نبني سور خرصاني عازل بواسطة دولة أجنبية لها خبرات ببناء السور العازل بين السودان ومصر ، وعمل أبراج مراقبه مزودة بكاميرات حرارية ليلية
        ***يجب رفع قضيه دولية لمجلس الأمن والمطالبة بأحقية السودان في (مثلث حلايب) وتكليف مكتب محاماة بنيويورك لمتابعة القضية
        ***سحب السفير السوداني والجالية السودانية من مصر ، وطرد السفير المصري والجالية المصرية من السودان
        ***إلغاء كل الإتفاقيات التجارية بين البلدين ، ونزع الأراضي الزراعية والصناعية التي منحت للمصريين ، وإغلاق كافة المناذ البرية نهائيا …

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *