زواج سوداناس

ميكانيكي مخمور يتسبب في كارثة مرورية بكوبري المك نمر عقب صلاة الجمعة



شارك الموضوع :

تسبب ميكانيكي 38 عاماً يقود سيارة صالون مخموراً ظهر أمس وعقب صلاة الجمعة في كارثة مرورية بكوبري المك نمر لولا العناية الالهية التي أنقذت المواطنين، وذلك بعد قيادته لسيارة صالون كان يقوم باصلاحها وهو مخمور الامر الذي جعله لا يستطيع التحكم بالسيارة عندما كان في طريقه من الخرطوم الى بحري وعندما وصل منتصف كوبري المك نمر ونسبة للسرعة الزائدة التي يقود بها السيارة تخطى رصيف طريق الاسفلت الذي يفصل بين طريقي الاسفلت، وأدى ذلك لاصطدامه بسيارة صالون (أكسنت) كان على متنها زوج هندي برفقة زوجته الهندية التي أصيبت باصابات بالغة وكادت أن تسقط سيارتهما داخل مياه النيل لولا قوة السياج، اضافة الى اصطدامه بعربة لاندكروزر أخرى كانت في طريقها من بحري الى الخرطوم وسبب لسائقها الاذى هذا بالاضافة الى تهشم كبير لحق بالسيارة الاكنست وسيارة المتهم الذي أصيب هو الآخر باصابات خطير وبالغة وكسر في ضلوع صدره مما اضطر الى ادخاله عملية عاجلة بحوادث مستشفى الخرطوم ومازال المتهم بالعناية المكثفة بينما تم نقل الزوج الهندي وزوجته الى مستشفى رويال كير بالخرطوم، هذا وفور وقوع الحادث تم الاتصال بشرطة مرور بحري التي حضرت الى الكوبري واتخذت كافة الاجراءات الفنية والقانونية وتم نقل المصابين الى المستشفيات وفتح بلاغ بقسم شرطة مرور بحري.

صحيفة الدار

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        الشبـــــــح كاسبر

        بالغ والله شديد واحرجنا مع الهنود هسي الهنود يقولوا علينا شنو

        الف سلامة للجميع قدر ولطف ونطالب باعمدة خرصانية على جانب الكوبري

        بدلا عن الاعمدة لانها فقدت قوتها بعد الاصطدام ويجب تغييرها

        غايتو انا شخصياً لو الظروف اضطرتني عربيتي تبيت عند الميكانيكي

        ما قاعد اخلي ليهو المفتاح والبطارية فيها

        الرد
      2. 2
        مريم

        مخمور .. ويوم الجمعة .. ووقت الصلاة ؟

        الرد
      3. 3
        احمد السر

        ياخي ده بالغ , السكرة ما فكت لحدي صلاة الجمعة !! يخرب بيتك , أصلك شارب ليك برميل عرقي ولا شنو ؟؟

        الرد
      4. 4
        كرنقو

        من الخميس رويان تب وحتى الجمعة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *