زواج سوداناس

حذارى من النوم في العسل والمواجهات الخطيرة المتبقية


شارك الموضوع :

# الهلال واكبر التحديات في لفة الموسم الحاسمة
# حذارى من النوم في العسل والمواجهات الخطيرة المتبقية
# بطولة بدون خسارة وكيفية كسب لقائي القمة المرتقبين
# القمة هلال مريخ بطولة قائمة بذاتها وصراع متجدد
# لا احد ينافس الهلال والمريخ في التمثيل في الابطال
# صراع الخرطوم الوطني وأهلي شندي ينتهي في المركزين الثالث والرابع
# موهبة الثعلب تنتصر على أضواء النجومية
# صهيب كسب هلالي كهداف وصانع ألعاب لفريق المستقبل
# الاصابات خطر يهدد اللاعبين مع المنتخبات الوطنية
# الدوريات الأوربية الخاسر الأكبر والريال والسيتي والبافاري واليوفي اكبر المتضررين
# الانتقادات تتمدد لبدعة الاتحاد لتكريم القمة والمشوار الأفريقي

# حذر كثيرون من ان نقول بان بطولة الدوري الممتاز قد حسمت بهذه النسبة الكبيرة، برغم الفارق الكبير بين الفريقين ، وذلك لعدة أسباب ، اولا عدم تراخي اللاعبين وقد يؤدي ذلك لخسائر غير متوقعة في اللفة الحاسمة ، وهناك لقاءات شرسة متبقية خاصة مريخي كوستي الفاشر وهما اصحاب مواقف كبيرة في مواجهة القمة ، فلاعبي هذه الفرق يبذلون جهودا مضاعفة من اجل الظهور خاصة والأضواء الكثيفة لمثل هذه اللقاءات، ويكفي ان مريخ كوستي تعادل مع الهلال بامدرمان في نتيجة لم تكن متوقعة للكثيرين، وبالتالي فان جزء من الهلالاب يظل قلقا وحتى اخر جولة من المنافسة خوفا من حدوث الهزيمة، خاصة وان الكل الان ينادي بتحقيق البطولة وبتفوق سواء الفارق الكبير في النقاط او في عدم تعرض الفريق لأي خسارة في البطولة …
# وكذلك يخشى البعض من النوم في العسل ثم تفاجئ لجنة الاستئنافات الجميع باعتماد نقاط مباريات الأمل وهلال الجبال للمريخ مما يقلل الفارق بين الفريقين الي نقطة ، خاصة وان حكاية خصم ثلاث نقاط من المريخ وإعادة مباراة الأمل الاول، امر محفوف بالمخاطر وليس معناه ان المريخ يمكن ان يخسر المباراة مع موقف الأمل المتحرج هذا …
# ومع كل هذا فان الأهلة ومع الانتصارات في المباريات المتبقية حتى الوصول للقاء القمة فانه حتى وفي اسوأ حالات اتجاه الشكاوي يمكن ان يدخل الهلال لقاء القمة الختامي بمعنويات كبرى وبأكثر من فرصة ، هذا اذا لم يكن الشعار المرفوع يومها درون نكسب، غالبين نكسب ، مهزومين نكسب …
# ومع احترامنا لكل الآراء اعتقد ان بطولة هذا الموسم حسمت لصالح الهلال والذي لا يمكن ان يفرط ، بل ان لقاء مريخ كوستي بالنسبة له لقاء ثأر ورد اعتبار ، ولقاء تأكيد جدارة وتفوق
_ الامر الثاني انه ومهما كانت النتائج وموقف الحسم بالنسبة للهلال ، فان لقاء القمة في حد ذاته بطولة قائمة بذاتها ، حتى ولو حسم الهلال بطولة الممتاز مبكرا فان لقاء القمة بطولة من نوع احر للفوز نكهته وطعمه ومذاقه الخاص …
_ واعتقد انه حان الأوان للهلال لفك شفرة لقاءات القمة في السنوات الاخيرة وتحقيق الفوز هذه المرة حتى ولو كان التعادل او الخسارة تكفل البطولة…
# واعتقد ان بطولة كاس السودان في دنقلا والتى تسبق نهائي الممتاز بمثابة البروفة ، ويمكن ان يركز فيها الهلال اكثر وأكثر بعد ان ظلت البطولة حكرا على المريخ بسبب مواقف الهلال السالبة تجاهها وعدم تركيزه عليها والتركيز على البطولة الكبرى ، بسبب عدم هذا الاهتمام انسحب الهلال كثيراً منها ، كما انه حتى وعلى مستوى الملعب والذي فشل فيه المريخ من ترجيح الكفة كان يفوز بركلات الترجيح ، ومنها على الهلال والكوكي التنبه لهذا الامر وعدم التفريط في كاس السودان سواء من خلال أشواط المباراة الرسمية او الركلات من نقطة الجزاء …
# تحديات كبرى تواجه الهلال نتمنى من خلالها ان يتجاوز الهلال هذه المباريات وهذه اللفة الخطيرة ، لفة الخيل الأصيلة والتي تحسب له دائماً وفي صالحه …
__________
تواصل
الرسالة واضحة ولكل قاعدة شواذ فلماذا ننساق وراء الشواذ دائما نرجوا من الكل ان يتركوا المكايدات وساقط القول والاهتمام بما هو مفيد للعامة وللرياضة في هذا البلد المنكوب الذي انهارت فيه كل القيم النبيلة، حتى صرن بناتنا خادمات منازل في دول المهجر وصارت القبيلة هي السائدة في مجتمع يتفكك وبنوه ينظرون اليه ولا هم لهم سوى هلال مريخ وكأن الحياة هي كورة وياليتنا بارعين فيها
ما أود ان اقوله ارجعو الى روح المحبة والاخاء وانظرو حوليكم كيف تبنى الاوطان بسواعد بنيها.
الرياضه شيء جميل وضروبها كثيرة ولكن نحن وبكل اسف لقد حولناها الى مسخ مشوه بعصبيتنا وهي في الاول والاخير هويه ومتعه وان الخاسر فيها اليوم منتصرا غدا والعكس
ماذا جنينا من وراء هذا التعصب اﻷعمى في كل مناحي حياتنا،
احيانا ينتابني شعور بأن هنالك مؤامرة من الغرب وحلفائهم بان نكون هكذا لا يجمعنا شيء ويفرقنا كل شيء ونحن كالقطيع نسير وندمر في نسيجنا الاجتماعي الذي هو قوتنا ، اقول هذا القول من منطلق أشياء كثيرة وكبيرة أثرت على حياتنا ،ونحن كسودانين مشهود لنا بالترابط والتلاحم لماذا نهدر كل هذه المبادئ الجميلة والرائعة التي يشهد عليها كل العالم بالتعصب وفي كرة قدم
أفيقوا من غفلتكم ياشباب وطني وقومو بواجبكم تجاه هذا الوطن وهو في امس الحوجة لكم بأخلاقكم الرائعة وترابطكم وتلاحمكم قبل ان يحاسبكم التاريخ
والله من وراء القصد
عوض محمد عوض الشيخ
______________
لحن الختام
_____________
# تفاءلوا خيرا ، بعد الانتصارات والنتائج الباهرة لفرق مثل مريخ الفاشر والأمل عطبرة وأهلي شندي على المريخ وغيرها من فرق خطفت نقاط حتى ولو بالتعادل من طرفي القمة ، ان يقدم الممتاز لما في هذا الموسم ان لم يكن بطل جديد بخلاف الهلال والمريخ على الأقل وصيف ليهز أركان المنظومة ويحدث انقلاب في التمثيل الخارجي على مستوى الابطال ، ولكن من الواضح ان طموح هذه الفرق لا يتخطى المركزين الثالث والرابع. التمثيل في الكنفدرالية …
_ بالمناسبة انتفاضة فرق مثل الخرطوم الوطني وأهلي شندي كان له دوره في اشتعال التنافس بين طرفي القمة في ابطال افريقيا ناهيك عن الممتاز …
نتمنى الا يقتصر طموح هذه الفرق في مسالة المنطقة الآمنة او التمثيل في الكنفدرالية وان يتخطى الامر هذه الكنفدرالية لكيما يمثلوا في الابطال ذات الجوائز والقيمة العالية … وهذا وحده كاف بان يحدث التنافس ويتطور المستوى، ولكن من الواضح ان لهذه الفرق حساباتها ونظرياتها ومواقفها وإلا ماذا تفسرون ما يحدث من انهيار في مباريات سهلة والتكشير عن الأنياب في مواجهة طرفي القمة …
# كان من المفترض ان يكون هلال الابيض الأقرب لمزاحمة الخرطوم وأهلي شندي على المركز الثالث والرابع ولكن الشقة توسعت ولا يمكن لهلال الابيض ان يحقق ذلك فيما تبقي له من مباريات ولذلك نتوقع ان يتعرض الفريق لخسائر جديدة من هلال كادقلي ، لانه لا يوجد له حافز او دافع من اجل الفوز او جمع المزيد من النقاط طالما انه سيظل خامسا حتى في اسوأ الأحوال…
# امر عجيب ان تكون فرق في مستوى أهلي الخرطوم الذي يضم النجوم الكبار أكرم الهادي سليم وخليفة و موسى الزومة ومجموعة المحترفين ان يعرض نفسه لصراع الهبوط وهذه الهواجس الخطيرة ، وكذلك نفس الامر بالنسبة للأمل العطبراوي صاحب النجوم والذي يمتاز بحارس مرمى لايوجد له مثيل من الوطنيين حتى في طرفي القمة واعني الحارس مرتضى…
# تلاحظ من خلال مباريات المنتخبات الوطنية العديدة في كافة المسابقات الأوربية والإفريقية والقارية وغيرها حتى على المستوى الودي الاصابات التى تعرض لها عدد من نجوم الدوريات الأوربية وعلى راس هؤلاء بنزيمة نجم الريال وبوغبا نجم اليوفي ، واغويرو نجم ألمان سيتي ، وغوتزه نجم بايرن ميونخ وغيرهم من نجوم عديدين سيغيبون عن فرقهم من خلال المنافسات الجارية، واذكر ان الهلال كان قد خسر جهود نجمه ومدافعه مالك بعد ان أصيب في اخر مباراة لمنتخبنا القومي في مواجهة الجابون ، والان وبعد الإعلان عن تجميع اللاعبين من جديد للمنتخب نخشى من مثل هذه الاصابات خاصة والمباريات المهمة المنتظره لهذه الفرق بعد جولتي يوغندا المرتقبتين ، وابرز النزالات لقائي القمة في الكأس وختام الممتاز..
# عاد الأهلي القاهري من جديد للمدرسة البرتغالية في التدريب بالتعاقد مع البرتغالي باسيرو والذي سبق له وان درب في منطقة الخليج السعودية والإمارات سواء أندية او منتخبات
وسيتولى المدرب المهمة بصورة رسمية عقب السوبر المصري بين الأهلي والزمالك والذي سيقام الخميس القادم بدولة الإمارات وتحديدا مدينة العين استاد هزاع بن زايد…
# وجد نجم الهلال الصاعد صهيب عزالدين الثعلب إشادات كثيرة وكبيرة كانت بحق في محلها وبدا في نفس الوقت الكثيرون يشفقون على اللاعب من الاعلام الكثيف او الضار …
اعتقد ان موهبة اللاعب هي التى ستجعله الأعلى كعبا والأكثر محافظة على مستواه ، فلأول مرة يحس الواحد بان هذا اللاعب عنده الشيء الخاص به الذي يمكن ان يقدمه ويميزه عن بقية اللاعبين ، عندما احتاجه الهلال كهداف سجل وتفوق على لاعبين كبار في الممتاز ، وعندما احتاجه الهلال كصانع ألعاب لم يقصر كان في الموعد وحل عقدة شح الأهداف ، ونتمنى ان يواصل على ذات المستوى ونفس الدرب والطريق …
بالمناسبة الهلال يحتاج لتفعيل اكثر لحكاية الضربات الثابتة ، والتى لا يستفيد منها ، في الابطال كان الامر كله متروك للبرازيلي اندرزينهو ولا ندري الأساس الذي منح به هذه الميزة وكل كراته كانت اي كلام لم يستفد الهلال ولا من واحدة منها ، عكس عندما كان يسدد كاريكا او مساوي او بويا فالخطورة تظهر هنا …
________
الحالة
________
بدعة تكريم طرفي القمة من قبل اتحاد الكرة ومحاولة الزج بالدولة في الامر لم يجد قبولا من الجميع وانتقدوه بشدة ، خاصة وانه سيتمدد ويشمل ضيوف واقامات واعاشات وصرف ، المنتخب الوطني في امس الحاجة له لو وجد حتى ولو كان الامر سيتم عن طريق رعاية ، فما الجديد فمن قبل وصل الهلال نصف النهائي ٩ مرات، ولم يكرم ، لماذا ، هذه المرة !!؟
السؤال الذي لم يجد اجابة من قيادات اتحاد الكرة حتى الان …!!؟،
يأتي هذا في وقت يقول فيه اتحاد الكرة بانه أستدان حتى يسافر المنتخب لأداء مباراة الجابون السابقة…

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *