زواج سوداناس

أحمد سعد عمر يدعو المشاركين فى الحوار الوطنى لمناقشة موضوعات وأجندات المؤتمر بعمق



شارك الموضوع :

دعا الأمير أحمد سعد عمر وزير وزارة مجلس الوزراء عضو اللجنة التنسيقية العليا للحوار الوطني المشاركين في المؤتمر الذي وصفه بالفرصة التاريخية ، لمعالجة أزمات الوطن وتحقيق مصالح المواطن السوداني .
كما دعا لمناقشة موضوعات وأجندة المؤتمر بعمق بما يمكن من صياغة توصيات تعين للوصول لوثيقة وطنية تعالج كل قضايا الوطن .
واستعرض سيادته لدي مخاطبته فاتحة أعمال مؤتمر الحوار الوطني الذي انطلق صباح اليوم بقاعة الصداقة تحت شعار ” السودان وطن يسع الجميع” بحضور السادة رئيس الجمهورية المشير عمر البشير وضيف البلاد الرئيس التشادي ادريس دبي والأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي وأعضاء السلك الدبلوماسي بالخرطوم ، تقرير أداء اللجنة التنسيقية العليا للحوار الوطني ، التي يرأسها السيد رئيس الجمهورية ، اعتبارا من مراحل الاعداد للمؤتمر وإطلاق البشير لمبادرة الحوار الوطني في السادس من ابريل 2014م وحتى اليوم العاشر من اكتوبر 2015م انطلاق أعمال المؤتمر ، مروراً بالمرحلة الثانية والتي بدأت من 20 يوليو وحتى 2 نوفمبر 2014م موعد انعقاد الجمعية العمومية ، والتي تم من خلالها إعداد خارطة الطريق باعتبارها الاساس الذي قام عليه مؤتمر الحوار الوطني والتي تم من خلالها كذلك تفعيل الاتصالات متطرقا للحراك الذي قامت به اللجنة مع الأطراف المعنية بالمشاركة في الحوار بشقيه السياسي والمجتمعي من القوي السياسية في الحكومة والمعارضة والحركات المسلحة ، شاكرا الجهات المعنية التي استجابت للدعوة والجهود التي بذلت من جانب الاتحاد الافريقي عبر الآلية رفيعة المستوي برئاسة ثامبو امبيكي مما نتج عنه مشاركة قيادات من الحركات المسلحة بدارفور وحضورهم للخرطوم ممثلا في كل من ابو القاسم امام رئيس حركة تحرير السودان والطاهر حجر رئيس حركة التحرير والعدالة ومحمدين اسماعيل من حركة تحرير السودان .
واكد الأمير احمد سعد ان الباب سيظل مفتوحاً طوال فترة انعقاد لجان المؤتمر التي تستمر لثلاث أشهر لاستقبال كل من يرغب في المشاركة في هذا الحوار الوطني الشامل ، مشيرا الي ما تم إتخاذه من خطوات وما صدر من قرارات وفرت الضمانات وهيأت الأجواء للحوار .

 

سونا

 

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *