زواج سوداناس

ميرغني ابوشنب : الاكسبريس عاد للممتاز رغم انف الاهلي الخرطوم



شارك الموضوع :

قبل حوالي العامين كان الاهلي الخرطوم الذي اطلقنا عليه لقب الاكسبريس واحدا من أندية الدوري الممتاز.. وقد أثبت وجوده وأكد تفوقه واستطاع ان يقف ندا للكبار.. لكن خذله الحظ فتأخر في المنافسة واصبح مهددا مع النسور امدرمان الذي ترعاه الشرطة بالهبوط وهذا وضع طبيعي نسلم به.. والامل فهود الشمال الذي مثل السودان خارجيا مهدد اليوم بالهبوط من الممتاز لكن كانت للنسور مباراة حاسمة امام الاهلي الخرطوم اذا خسرها النسور يهبط واذا فاز فيها يبقى.. وفاز النسور فبقي وتقرر هبوط الاهلي الاكسبريس وساعد على ذلك الاهلي الخرطوم الذي نسي كل صلاته وعلاقته والتزاماته مع الاهلي عطبرة الاكسبريس فاشرك عمدا لاعبا موقوفا في مباراته الحاسمة مع النسور وجعل النسور يتقدم بشكوى حصل بها على نقاط المباراة.. فبقي بذلك بين اندية الدوري الممتاز وهبط الاهلي عطبرة الاكسبريس وتقدم الاهلي عطبرة بشكوى ضد الاهلي الخرطوم لم ينظرها احد ولم ياخذ بها احد.. ورغم انف كل النظم والقوانين هبط الاهلي عطبرة الاكسبريس من منافسة الدوري الممتاز وبقي النسور.. ورغم الظلم الذي احسسنا به كلنا قبل الاهلي عطبرة الاكسبريس بما حدث وخاض المنافسة من جديد منافسة الصعود للدوري الممتاز ، هاهو الاهلي يعود بعون الله للدوري الممتاز رغم انف الاهلي الخرطوم.
* ولقد فرحنا بعودة الاهلي عطبرة لمنافسة الدوري الممتاز بعد ان تخطى عقبة الشرطة القضارف بهدف دون مقابل في ملحمة كروية وصفت بانها رائعة جدا من الفريقين وقد كنت اساند الشرطة القضارف وارجو له ان يصعد لمنافسة الدوري الممتاز لكن عندما يكون الامر متعلقا بمدينة عطبرة وفرقها واهلها فاننا بدون شك نقف معها.. ورغم صعوده للممتاز الذي تأكد فان الاهلي عطبرة ما تزال له مباراة متبقية مع النيل شندي.
* لجنة الانتخابات باتحاد الكرة العام التي يتولى رئاستها الطريفي الصديق عقدت اجتماعا قررت فيه قبول استقالة مازدا من تدريب المنتخب الوطني واختارت بدلا عنه احمد بابكر ولا أخال ان احمد بابكر الذي تربطني به صلة لانه شقيق صديقي حسن بابكر افضل من مازدا ويمكن ان يفعل شيئا واحمد بابكر تجاربه في مجال التدريب مع الموردة كلها فاشلة وهو لم تكن له اي نجاحات مع الفرق الاخرى.. وقد كان مضحكا ان يتم اختيار اربعة عشر عضوا كمساعدين للمدرب احمد بابكر في اعداد المنتخب الوطني.. ونرجو ان نسأل هل الدولة التي دفعت المليارات للهلال والمريخ ليس بوسعها ان تتعاقد مع مدرب اجنبي لاعداد منتخبنا الوطني واذا كانت الدولة لا تريد ان تدفع المال لماذا لا تلجأ للاتفاقيات الثقافية بيننا وبين بقية الدول.
* اشهر حكم في البرازيل مسدسا وهدد به بعض المحتجين من اللاعبين على قرار طرد زميل لهم.. وقد حدث مثل هذا في السودان عندما كان حكمنا عثمان احمد البشير يدير مباراة بدار الرياضة بامدرمان واشهر مسدسه في وجه الجماهير التي هاجمته وقد نشرت ذلك في مجلة (فيفا نيوز) التي يصدرها الاتحاد الدولي لكرة القدم وظل كل من يحضر الى بلادنا من الحكام الافارقة يسال عن الحكم عثمان احمد البشير الذي اصبحت له بذلك صداقات حميمة مع الحكام الافارقة الذين كان يستقبلهم في منزله ويقيم لهم الحفلات واختاروه مرة في لجنة الحكام بسيكافا.
* قال احد الزملاء الصحفيين انه لا يوجد شعر غنائي بعد اسماعيل حسن وعمر الطيب الدوش ومحجوب شريف واسحق الحلنقي وبازرعة وفضل الله محمد.. واظنه نسي عوض احمد خليفة والتجاني حاج موسى ومحمد يوسف موسى وابو امنة حامد وعوض جبريل.
* هل ما تزال معارضة المريخ موجودة؟ وقد قالوا لي ان البعض في المريخ اتصلوا باحد مدراء البنوك وطلبوا منه ان يكون معهم في المعارضة فسالهم: المعارضة لمن وهل يستحق جمال الوالي ان نعارضه؟.
* أحد اعضاء مجلس ادارة الاهلي الخرطوم سالني هل يستحق شيخ ادريس يوسف ان يتنازل له خالد هارون عن رئاسة الاهلي.
* حقيقة كما قال ود الشريف ان المريخ فقد عددا من خيرة رجاله حسن ابو العائلة وحسن محمد عبد الله وحاج حسن عثمان ومهدي الفكي وفيصل محمد عبد الله والفاتح المقبول وسيف الكردفاني وود دلدوم وحجوج وصلاح سعيد وعبد المجيد عبد الرازق .. يرحمهم الله.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *