زواج سوداناس

مصرية “تزني” مع زوجها منذ خمس سنوات سبب فتوى شرعية



شارك الموضوع :

أعربت مصرية، عن قلقها الشديد بعد فتوي من دار الإفتاء المصرية أكدت لها أن زوجها يعتبر رجل أجنبي بالنسبة لها بالرغم من استمرار زواجهم لمدة 5 سنوات.

قالت المتصلة خلال مداخلة هاتفية في برنامج “الدين والحياة” عبر فضائية “الحياة” المصرية ، أنها رفعت قضية خلع على زوجها السابق والتي استمرت عام ونصف قبل أن يتم خلعها، مضيفة أنها تزوجت من زوجها الحالي بعد شهر ونصف من الخلع بعد فتوى من الشيخ “محمد حسين يعقوب” الذي قال لهم :إنه يجوز الزواج بعد الخلع مباشرة بشرط أن تحيض المرأة حيضة واحدة فقط” ولكن دار الإفتاء أكدت لي أن “زوجي بالنسبة لي رجل أجنبي” وبيتى هيتخرب وعندي بنت “.

ورد الشيخ أحمد ترك، مدير إدارة المساجد الكبرى بوزارة الأوقاف، على سؤال المتصلة، قائلاً:” إن زواجها يعتبر زنا وليس زواجا صحيحاً ، لأنه يجب أن يمر على المرأة المطلقة أو الخالعة ثلاث حيضات كما تنص الشريعة الإسلامية وليس واحدة”.

وأضاف ترك ” أنه ليس على المرأة ذنب ولكن عليها أن تترك منزل زوجها وتعيش مع أسرتها حتى يمر عليها ثلاث حيضات ثم يعقد الزوج من جديد”, مؤكداً أن وزر الزنا الذي دام 5 سنوات بينها وبين زوجها يتحمله يعقوب مفتي جواز الزواج بعد حيضة واحدة.

القدس العربي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        sara

        قضية الخلع استمرت سنة ونص يعني ما كان في علاقة زوجية مع الزوج الاول ايه المشكلة

        الرد
        1. 1.1
          ابن باز

          (الجزء رقم : 22، الصفحة رقم: 176)
          103 –
          عدة من طلبت الخلع

          س: هناك امرأة سافر عنها زوجها وهي حامل، وقد وضعت له ابنًا وهو غائب عنها، وكان مريضًا في سفره، والمرأة لا تحصل على مصاريف منه، وبعد مدة طلبت تطليقها خلعًا منه، وهو غائب طلقها قبل أن يجامعها بعد وضع الحمل. أفعلى المرأة عدة لزوجها السابق، أم تسقط عنها العدة بسبب عدم الجماع بينهما بعد الولادة؟ أفيدونا أفادكم الله .
          ج: المطلقات عليهن عدة ولو كان الزوج قد تركها مدة طويلة لم يجامعها في حـال الحمل وبعد الحمل؛ لقول الله سبحانه وتعالى: وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ ثَلاثَةَ قُرُوءٍ ، وهذا يعـم جميـع المطلقات المدخول بهن، فكل امرأة دخل بها الزوج ثم طلقها؛ فـإن عليها العدة، ولو كان طلاقه لها بعد الولادة، ولو لم يجامعها بعد ذلـك، فإنها تعتد؛ لعموم الآية الكريمة وما جاء في معناها.
          (الجزء رقم : 22، الصفحة رقم: 177)
          ولكـن اختـلف العـلماء أتعتد المخـلوعة ثلاثـًا أم بحيضـة واحدة؟ وهذه التي سألت عنها مخلوعة، إذا كانت فرضت له مالاً، أو أعطته مالاً حـتى خلعها؛ فالصواب أنه يكفيها حيضة واحدة؛ لحديـث الربيع بنت معوذ لما خالعت زوجها، أمرها النبي – صلى الله عليه وسلم – أن تعتد بحيضة، وهكذا جاء حديث ثابت بن قيس .
          فالمقصود أن المخلوعة التي طلقها زوجها على مال، إن اعتدت بثلاث حيـض، فهذا أفضل وأحوط، وفيه الخروج من خـلاف العلماء، وإن اعتدت بحيضة واحدة كفاها ذلك، في أصح قولي أهل العلم؛ لما ثبت في هذا من السنة المشار إليها، والله ولي التوفيق.

          الرد
        2. 1.2
          sudani

          احكام الشريعة علينا الالتزام بها من دون عبارة (ايه المشكلة) ياسارة
          ( وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ ثَلاثَةَ قُرُوءٍ )

          الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *