زواج سوداناس

الثوار بالكفرة الليبية يقوم بعمليات تمشيط للقبض على مرتزقة الحركات الدارفورية



شارك الموضوع :

كثفت كتائب الثوار بالمدن التى تقع جنوب ليبيا من عمليات التمشيط والملاحقة ضد عناصر المرتزقة من الحركات المتمردة بدارفور، واللتى تقاتل الى جانب قوات (عملية الكرامة) التى يقودها اللواء المتقاعد خليفة حفتر، عقب صدر الثوار الليبيين هجمات متالية أستهدفت مدينة الكفرة مؤخرا.
وقال مصدر موثوق بكتائب الثوار التمركزة فى الكفرة لـ(smc) أن عمليات التى التمشيط، تأتى بعد ساعات من إستسلام مجموعة تضم نحو عشرين فردا ينتمون لحركتى العدل والمساواة وتحرير السودان للكتائب بالمدينة، حيث كانوا يختبئون داخل حى قدرفى، بعد أن كانوا قد شاركوا فى الهجوم الفاشل الذى شنته حركتا تحرير السودان بزعامة مناوى والعدل والمساواة بقيادة جبريل إبراهيم، فى 20 سبتمبر الماضى وهدف الى السيطرة التامة على مدينة الكفرة، أكبر مدن الجنوب الليبى، وأضاف المصدر أن تلك العملية كانت “تمهيدا لفتح خطوط إمداد لجلب المرتزقة للقتال الى جانب اللواء حفتر وإحكام السيطرة على مدن الشرق الليبى قبل الزحف نحو العاصمة طرابلس”.
وأشار المصدر الى أن المرتزقة الذين أستسلمت لقوات الثوار” تلقوا معاملة كريمة، بعد ان أعطو الضمانات الكافية بهذا الخصوص” وأشار وجود جيوب من هؤلاء “يختبئون وسط قبائل التبو حيث تتشابه سحناتهم”.

smc

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        kjkj

        معاملة كريمة زي معاملة القذافي؟.

        الرد
      2. 2
        سودانى مغبووووون

        عدموهم نفاخ النار …

        الرد
      3. 3
        عمدة

        لالا دي إساءة لانقبلها،هولاء ثوار ومناضلون(لتحرير دارفور،وللعدل والمساواة بين الشعب )! كيف تسمونهم مرتزقة؟
        هولاء أشراف يمدون يد العون لإخوانهم الليبيين مروءة سودانية صرفة.

        الرد
      4. 4
        ريفا

        الم نقل لكم انهم مجرد حتاله و مرتزقة مأجورين ويسمون نفسهم بالعدل والمساواة وقال حركة تحرير السودان والله لو فى محل الليبين لا اتركهم على قيد الحياه هؤلاء يجب دفنهم احياء لأنهم لا يستاهلون حتى الرصاصه ما زالوا يسيئون للسودان وهم لا صله لهم بالسودان ولا سودانيين حتى

        الرد
      5. 5
        ريفا

        والله يا عمده ضحكتنى

        الرد
      6. 6
        mohammed jarpoi

        هم المرتزقة ابو فلوس

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *