زواج سوداناس

الدعم السريع: تقرير “(هيومان رايتس ووتش) عن القوات مفبرك



شارك الموضوع :

اتهمت قوات الدعم السريع منظمة “هيومان رايتس ووتش” بفبركة المعلومات والأدلة التي وردت في تقريرها الذي صدر في سبتمبر الماضي، وأنه متحامل وبني على روايات خيالية.
وقال مصدر مطلع للمركز السوداني للخدمات الصحفية، إن المنظمة (تعمدت الاعتماد على معلومات مفبركة وأن صور التقرير خضعت لعمليات فنية لإخراجها بشكل يضفي عليها نوعاً من المصداقية بهدف التضليل). وتعمد التقرير إظهار مشاهد معينة لإثبات جحم الضرر فيها، وإخفاء بعض المشاهد في بعضها، ورغم أن التقرير قد أورد تسع مناطق مع ذلك ركز على خمس فقط منها.
وأكد المصدر أن الصور التي نشرت على أنها تظهر الدمار الذي اتهمت به قوات الدعم السريع، (تم الحصول عليها عبر الأقمار الاصطناعية وهي ليست صحيحة مطلقاً، وأن بعض المناطق، مثل قولو، مرلا، برداني، لم تقع فيها عمليات عسكرية مطلقاً، ومع ذلك تم إرفاق صور تزعم حدوث دمار واسع فيها).
وأكد المصدر أن المعلومات التي قام عليها التقرير(تم أخذها من شخصيات مجهولة تم تلقينها للأدلاء بها، وجمعت عبر مجموعات موالية لحركات التمرد)، مبيناً أن المنظمة (ظلت تتحامل على السودان بشكل سافر، ولم تقم برصد انتهاكات المتمردين الذين يمارسون النهب والقتل والإرهاب، بينما تطالب بسحب القوات الحكومية التي تقاتل المتمردين لفرض الأمن والنظام في دارفور)، مشيراً إلى أن المعلومات التي أوردها التقرير حول مزاعم الانتهاكات (هدفت تشويه الدور الذي تقوم به قوات الدعم السريع، باستهداف التمرد وإرساء الأمن والاستقرار والمساعدة على توفير الخدمات الضرورية التي عطلها المتمردون)، وأن هذه القوات (ساعدت في استعادة السيارات والممتلكات المنهوبة من المواطنين وبعثة (اليوناميد) التي تشهد بذلك في أكثر من مناسبة).

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        الجعلي الحر

        يا هيومان يا بتيخ

        و ماف داعي تردو عليها خليها تنبح و القافله ماشه

        اخر الزمان يهود دايرين اعلمو المسلمين
        اليهود و الخنازير جعلو اشعلو الحرب ف كل العالم كل ما اطفاء الله نارا للحرب ارادو اشعالها

        و الله صحي اخر الزمان
        اكسح اكنس امسح الفساد الارهاب اعداء الله

        الرد
      2. 2
        وطني السودان

        ارموها في الذباله واكسحو بس دخلوهم في جحورهم خونه يدافعو عن قطاع الطرق

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *