زواج سوداناس

مصر تبدأ الصمت الانتخابي اليوم والجامعة تنشر مراقبيها


شارك الموضوع :

يبدأ ظهر يوم الجمعة، الصمت الانتخابي ويحظر خلاله على الأحزاب والمستقلين والقوائم الحزبية والمستقلة، المتنافسين على مقاعد مجلس النواب بالمرحلة الأولى لانتخابات البرلمان، القيام بأي شكل من أشكال الترويج الدعاية الانتخابية.
ويحظر على المرشحين ممارسة أي نشاط انتخابي، كما يحظر على وسائل الإعلام تناول أي موضوع عن الانتخابات يحتوي نوعا من الدعاية أو مادة إعلانية ودعائية لمرشحين.
وأكدت اللجنة العليا للانتخابات البرلمانية أن أي خرق لفترة الصمت الانتخابي من جانب المرشحين على النظام الفردي والقوائم سيواجه بتوقيع عقوبات على المخالفين، وفقا لما ينظمه قانون مباشرة الحقوق السياسية.
وفي سياق متصل، أكد الدكتور أحمد زكي بدر، وزير التنمية المحلية، انتهاء الاستعدادات اللازمة للانتخابات التي ستجري يومي الأحد والاثنين المقبلين لمحافظات المرحلة الأولى، وهي الجيزة والفيـوم وبنـي سـويف والمنيـا وأسيوط والوادي الجديد وسوهاج وقنا والأقصر وأسوان والبحر الأحمر والإسكندرية والبحـيرة ومرسى مطروح.
وقال الوزير إنه تم تجهيز المراكز الانتخابية واللجان الفرعية التي تم اختيارها لتكون مقراً لإدلاء المواطنين بأصواتهم، والتأكد من اتخاذ كافة الإجراءات، وتوفير سيارة إسعاف وسيارة حماية مدنية لكل لجنة عامة، إضافة إلى توفير مقاعد خاصة للمعاقين وكبار السن، وتوفير عنصر إداري في كل لجنة لتسهيل عمل القائمين على العملية الانتخابية، لافتاً إلى أنه على اتصال دائم ومباشر مع غرف عمليات محافظات المرحلة الأولى لمتابعة سير العملية الانتخابية وتذليل أي عقبات أولاً بأول.
من جانب آخر، أعلن نائب الأمين العام للجامعة العربية، السفير أحمد بن حلي، أنه سيتم ابتداء من اليوم الجمعة نشر أكثر من 100 من مراقبي الجامعة لمتابعة الانتخابات البرلمانية.
وقال بن حلي إن هؤلاء المراقبين سينتشرون فى أكثر من 20 محافظة من أصل 27 محافظة في مصر، في مرحلتى الانتخابات ويمثلون 18 جنسية عربية ما عدا الجنسية المصرية لضمان الشفافية والحيادية، إضافة إلى وجود متابعين في مقر البعثات المصرية بالخارج التي تتواجد بعثات الجامعة فيها، خاصة في نيويورك ونيروبي وبرلين ولندن وباريس وموسكو ونيودلهي وأديس أبابا.
وأكد بن حلي أن الجامعة العربية حريصة على مواكبة ودعم وترسيخ المسار الديمقراطي في مصر والاستحقاقات الانتخابية التي نشارك في متابعتها.
وأشار إلى قيام أمانة شؤون الانتخابات في الجامعة العربية بتطوير نظام مراقبة الانتخابات المعمول بها في بعثات الجامعة لمراقبة الانتخابات بالنظام الإلكتروني، حيث بدأ العمل بهذا النظام منذ الانتخابات الرئاسية والتشريعية التونسية العام الماضي.

العربية نت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *