زواج سوداناس

واشنطن تشترط لرفع اسم السودان من لائحة الإرهاب



شارك الموضوع :

قال وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، إن بلاده قد تقدم على رفع اسم السودان من لائحة الدول الراعية للإرهاب، بشرط إحداث تقدم في حل الأزمة بدارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان، مضيفاً “واشنطن مستعدة للحوار شريطة أن تثبت الخرطوم جديتها”.

وأشار كيري خلال مداخلة بجامعة هارفارد، إلى أنه اجتمع بنظيره السوداني، إبراهيم غندور، وتحدثا عن الإجراءات التي يمكن اتخاذها في تلك المناطق ما “قد يؤدي إلى فتح مسار جديد للحديث عن إمكانية رفع اسم السودان من لائحة الإرهاب”.

وأشار إلى استعداد واشنطن للحوار شريطة أن تثبت الخرطوم جديتها، وقال إن دولاً في المنطقة يمكنها أن تلعب دوراً من أجل تشجيع ذلك الحوار.

لكن وزير الثقافة، والقيادي بالحزب الحاكم في السودان، الطيب بدوي قال لـ”راديو سوا” “إن الولايات المتحدة “هي التي ينبغي أن تثبت جديتها في الحوار وليس السودان”

الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        أحمد علي

        الأمريكان قبل كدة وعدوا السودان بفك الحصار لو وافق علي انفصال الجنوب ووافق وانفصل ولم يوفوا بوعدهم. .دا كلام تحصيل حاصل وشوفوا ليكم شغلة غير دي…دائما تجروا وراء السراب ..والمحصلة صفر…فوقها لأنفسكم. ..

        الرد
      2. 2
        د.ايمن عوض(سان فرانسيسكو)

        انتو لسا بتقاوحو وبتتفلسفو؟انتو لسا مضادين امريكا المشكلة انتو محتاجين ليهم ما هم المحتاجين ليكم الله ينتقم منكم فيً الدنيا والاخرة

        الرد
      3. 3
        محمد أحمد

        جدية أكثر من فصل الجنوب يا كذاب, دي حركة جديدة عشان يعيد التفاوض مع قطاع الشمال. المأساة أن قطاع الشمال صناعة أمريكية لفرملة السودان في محطة الحرب و التفاوض و العقوبات و تعطيل التنمية.

        الرد
      4. 4
        osman

        كلامك صحيح يا أحمد على
        حا يقولو تدو الحكم الذاتي للمنطقتين (النيل الأزرق وجنوب كردفان)
        وبعد كدة حا يشوفو دارفور وبعدها …و و و

        الرد
      5. 5
        أحمد

        كيري كذاب أيام تحديد مصير جنوب السودان كان كل يوم والثاني بالخرطوم من أجل إقناع الحكومة بقبول انفصال جنوب السودان وتعهد إذا قبلت الحكومة أن يرفع اسمها من قائمة الدول الراعية للإرهاب وكذلك رفع الحظر الاقتصادي والعقوبات واعفاء ديون السودان . وبعد ما نجح الانفصال اختفى نهائي من السودان لاعهود ولا وعود فهو كذاب وخائن . وياريت لو ترجمتوا تعليقي هذا وترسلوه له .

        الرد
      6. 6
        systematic

        قرأت قبل قليل مقال في موقع اسرائيلي عنوانه
        دولة جنوب السودان صديق اسرائيل في افريقيا
        الهدف هو الخضوع لاسرائيل
        المشكلة ان الكيزان حتى يخدعوا الشعب زادو عيار البروبوغاندا مما استفز الغرب وقرروا تركيع السودان مهما كانت الوسيلة
        والغرب لا يفرق بين الشعب والانغاز

        الرد
      7. 7
        wad nabag

        الاستراتيجيه الصهيوامريكه تجاه السودان في قمه فشلها والمتغيرات
        العربه الافريقيه و(القرن الافريقي) متسارعه ومتغيره بوتيره عاليه!!ومصالح الغرب تغوص في اوحال حرب الجنوب العبثيه, والسعوديه الايرانيه في اليمن وروسيا تتطلع الي دور بالمياه الدافئه بالمتوسط !!! والتهجير القسري للمسلمين داخل العمق الاوربي ينبئ بتغير ديموجرافي سريع قادم . والاقتصاد الغربي ضعيف في مواجه الصين والهند وروسيا في افريقيا ولعده عوامل ذاتيه اخري يقفز دور السودان لينهض ويلعب دوره
        العربي الافريقي المميز الذي كان مغيبا بضغوط مصطنعه ماعادت صالحه المفعول !!! لذلك فان حديث القيادي بالحزب الحاكم في السودان الطيب بدوي الذي ادلي به لـ”راديو سوا” “إن الولايات المتحدة “هي التي ينبغي أن تثبت جديتها في الحوار وليس السودان” لابد من ان يؤتي اكله اولا وإلا لا تطبيع!!!والنصر صبر ساعه!!والله من وراء القصد…ودنبق

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *