زواج سوداناس

القبض على سوداني الجنسية لإنشائه شبكة لتمرير المكالمات الدولية بالقاهرة


زفاف ينتهي بالعروس في المستشفى والعريس في السجن

شارك الموضوع :

ألقت مباحث الاتصالات التابعة لشرطة النقل والمواصلات، القبض على سوداني لإنشائه شبكة لتمرير المكالمات الدولية. وكانت معلومات قد وردت لإدارة شرطة الاتصالات من قطاع الإيراد الدولي بالشركة المصرية للاتصالات أكدتها التحريات السرية التي قامت بها إدارة البحث الجنائي تحت اشراف اللواء خالد الطوخي، مدير إدارة البحث الجنائي بالإدارة، تفيد بقيام عبد اللطيف س. س 27 سنة مدير محل اتصالات، سوداني الجنسية ولا يحمل جواز سفر مقيم بالقاهرة الجديدة، باستخدامه عدد من الأجهزة ذات التقنية العالية وتثبيتها في محل مستأجر يسمى خريطة العالم للاتصالات، بمنطقة مدينة نصر في القاهرة، لإنشاء وادارة نظام تمرير المكالمات الدولية الصادرة من جمهورية مصر العربية بطريقة غير شرعية والتعاقد على اضافة شبكة الانترنت مع شركة TEDATA بخط التليفون الأرضي بالمخالفة لأحكام القانون رقم 10 لسنة 2003م والخاص بانشاء نظام لتمرير المكالمات الدولية بطريقة غير شرعية مما يضر بالأمن القومي واقتصاديات الشركة المصرية للاتصالات وكذلك حيازة أجهزة بدون ترخيص من الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات. وبتقنين الإجراءات تم ايفاد مأمورية من ضباط مباحث الادارة تنسيقاً وقطاعي أمن القاهرة والامن العام بمشاركة مفتشي الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات الى مقر المحل، حيث تم ضبط القائم على النظام وضبط نظام لتمرير المكالمات الدولية كامل التجهيز والتشغيل بنظام وعدد من الاجهزة ذات التقنية العالية الأخرى.
وبالعرض على اللواء محمد يوسف، مدير الإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات، أمر باتخاذ الإجراءات القانونية، فتحرر المحضر رقم 12 أحوال قسم شرطة تليفونات شرق القاهرة وأرسل المتهم والمضبوطات لقسم شرطة أول مدينة نصر لقيده وعرهض على النيابة التي باشرت التحقيقات.

صحيفة الدار

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        بكري

        شفت شفت يا عم عبدو.. قدرت تدقس اولاد بمبا وكمان في بلدهم..

        الرد
      2. 2
        Maher Hassan

        لقد مضي هذا العصر نحن في القرن الواحد والعشرون تمرير مكالمات اي إنسان عبر الانترنت ان يتصل باي إنسان في العالمي هناك عشرات التطبيقات الصوفت وير لمثل هذا الطلب

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *