زواج سوداناس

مامون حميدة يؤكد التزام وزارته بإنزال مؤشرات منع الانتقال الرأسى لفيروس الايدز



شارك الموضوع :

اكد بروفيسور مامون حميدة وزير الصحة بولاية الخرطوم التزام وزارته بإنزال مؤشرات منع الانتقال الرأسى لفيروس الايدز.
جاء ذلك لدى مخاطبته المنتدى الإعلامي للايدز بعنوان { قضية منع الانتقال الرأسى لفيروس الايدز من الام الحامل المصابة إلى الجنين } تحت شعار (طفل معافى أمة معافاة) بقاعة الشهيد الزبير للمؤتمرات اليوم واشار إلى أن مكافحة الايدز ليس عمل الصحة فقط وإنما عمل اجتماعي ديني .
وأضاف لابد من النظرة الانسانية فالدولة ترعى حوالي 500 طفل بدار المايقوما لا ذنب لهم وتهتم بهم مطالبا بالاحتياط وبزيادة التوعية التي تبدأ من المنزل ثم المدرسة ثم تنتقل إلى الشارع.
فيما ذكر دكتور طارق عبد الله مدير البرنامج القومي لمكافحة الا يدز أن مشروع منع الانتقال الرأسى لفيروس الايدز من الام الحامل المصابة إلى الجنين يهدف لتحقيق هدفين هما تحقيق أهداف التنمية المستدامة وأهداف الألفية الإنمائية لخفض وفيات الأمهات والأطفال والحد من زيادة الاصابة بفيروس الايدز، مطالبا بزيادة خدمات منع الانتقال الرأسى لتكون جزءا من خدمات رعاية الحوامل والا ينظر إليها بنظرة التوصيف والوصمة.
هذا وقد قدم بروفيسور محمد أحمد الشيخ نائب رئيس جمعية اختصاصيي النساء والتوليد ورقة عن متلازمة المرض وطرق إنتقاله وانتشاره عالميا وفي الاقليم .
وقال إن السودان من أفضل الدول في افريقيا والشرق الأوسط في التعامل مع الايدز ومنع الانتقال.
وفى ذات السياق أكدت السيدة الأولى حرم رئيس الجمهورية وداد بابكر إستعدادها لمواجهة كل التحديات التي تواجه تنفيذ مشروع منع الانتقال الرأسى من الام الحامل المصابة بالايدز للجنين .
وقالت ان صحة الطفل حق إنساني أصيل لذا لا بد من التوسع في خدمات منع الانتقال الرأسى لفيروس الايدز لتغطي كل ولايات السودان بنسبة 100 % وان تجد كل ام فرصة للفحص مرض الايدز وكذلك العلاج بجانب توفير الأجهزة والفحوصات للاطفال، مؤكدة مواصلة مساعي الدولة بكل أجهزتها لمكافحة الايدز داعية لمناصرة منع الانتقال الرأسى لفيروس الايدز من الام الحامل المصابة إلى الجنين لنصل إلى تحقيق شعار طفل معافى أمة معافاة.
من جانبه اكد دكتور عصام الدين محمد عبدالله وكيل وزارة الصحة الإتحادية التزام وزارته بالعمل مع القطاعات المختلفة في سبيل مكافحة المرض وتقليل الاصابة به ومنع انتشاره في السودان، مشيرا إلى توفير 357 من مراكز رعاية الحوامل منتشرة في كل السودان للوصول إلى المتعايشات بالمرض من خلال تقديم الخدمة وتوعيتهن حول ما يمكن أن يقدم لهن.

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        هريسه وهردبيسه

        ومنع انتقال المرض افقيا خلاص انتهيتوا منو ؟؟

        اذا كان المستشفيات الحكوميه لسه ليها دور في نقل المرض زي نقل الدم بدون فحصه … عدم المبالاه في استخدام الابر والحقن وادوات الجراحه وادوات الاسنان بدون تعقيم ..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *