زواج سوداناس

نعم ..ما زالت انسة



شارك الموضوع :

تجمع بيني وبينها علاقة جميلة ..احب ان اطلق عليها لفظ (الصداقة عن بعد)..على غرار التعليم عن بعد ..ذلك انني لا التقيها كثيرا ..ولا اتعمد زيارتها كذلك ..ولكنني عندما اصادفها في أي محفل ..تجدني اسارع نحوها واسلم عليها بحرارة ..ثم نتجاذب اطراف الحديث ونتبادل النكات والمزاح ..ونفترق دون حتى ان أعرف لها عنوانا… سمعت بالصدفة انها مريضة ..مرض اقعدها عن المشاركة في المحافل العلمية …بحثت عن عنوانها وذهبت لزيارتها ..فوجدتها تسكن في شقة فخمة ..حديثة الاثاث ..مرتبة اكثر من اللازم ..ذلك اليوم فقط اكتشفت انها غير متزوجة ..وهي تعيش وحيدة بعد وفاة والديها وهجرة اخيها واطفاله الى امريكا …قالت لي انها تلقت عرضا للتدريس باحدى جامعات الخليج ولكنها رفضت ..مازحتها قائلة (ليه يا زولة ..زول بيرفض الريالات والدراهم الايام دي؟؟)..تنهدت عميقا ثم قالت (يا زولة ..انا عندي محمد ولا فاطنة؟؟ يلا حسن الختام)…لم احسها يائسة وحزينة الا في ذلك اليوم …ماذا تفعل المرأة التي لم يكتب لها الزواج عندما تتقدم بها السن؟؟ . في تلك اللحظة التمست العذر لاؤلئك الذين ربما كانوا ينظرون اليها من بعيد ويتحسرون قائلين (اها عملت دكتوراة ..وتدرس في الجامعة ومن طيارة لي طيارة في المؤتمرات ..اريتها كان عرست ..وولدت ليها بطن.. بطنين)..وكنت ساهب دفاعا عنها وعن كثيرات مثلها …(يعني تعمل شنو ؟؟ تنزل اعلانات تقول عريس لله؟؟ ولا تقعد خاتة يدها على خدها في انتظار عطف احدهم …دي زولة ماشة في حياتها ..اذا جاء النصيب ..كان بها ..وان لم يأت فالحياة لا تتوقف عند احد )..كنت اراقبها وهي تتحرك بصعوبة ..قلت لها فجأة (انت ما تتبني ليك طفل)..توقفت في منتصف الطريق ..والتفت الي مندهشة وكأنني اتيت بما لم يستطعه الأوائل (اتبنى طفل؟؟ لكن دا مش فيهو حرمة)…(حرمة ؟؟ منو القال كدا؟؟ اعتقد ان التشديد على عدم الحاقه باسمك ..لكن ممكن تجيبي طفل وتربيهو وتساهمي في انك تحلي مشكلة انسان وكمان يملا عليك البيت …اقول ليك جيبي بنت …تونسك ..وتساعدك ..وتكبر يمكن كمان تتزوج ان شا الله وتجيب اطفال..مين عارف ؟؟)… ..ظهرت على ملامحها علامات الحيرة ..وبدا انها تقلب الامر على وجهيه ..لانها جلست في أقرب كرسي وبدات تفكر بصوت عال (اها وبعدين تقوم يبقى طبعها صعب ولا تظهر لي جينات من وين ما عارفة )..ضحكت وقلت لها (جينات شنو يا زولة ..الاخلاق مكتسبة وانت ما شا الله زولة واعية ودارسة تقدري تربيها وتعلميها ..).. ثم أردفت مازحة (بس ارحميها من التنظير الكتير بتاع اساتذة الجامعات دا)..قالت لي (خلاص انت جبتيها وسكنتيها معاي …وبقيتي تفتشي ليها في التنظير من عدمه؟؟)..ضحكنا سويا ..ودعتها متمنية لها الشفاء العاجل ..وخرجت بعد ان انتزعت منى وعدا ان اداوم على زيارتها ….ولكن صباح اليوم تلقيت منها رسالة صغيرة تقول (تعالي امشي معاي المشوار الاتكلمنا فيهو اليوم داك )…وكان هذا سبب كتابة هذا المقال ..(لو اكون زول ليهو قيمة ..أسعد الناس بوجودي …زي نضارة غصن طيب ..كل يوم يخضر عودي )…وصباحكم خير

د. ناهد قرناص

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        الوحيد 8

        السلام عليكم والله العظيم انا بتزوجها لو هي موافقة

        الرد
      2. 2
        عبدالقادر

        خير البر عاجله
        يلا يا دكتورة وصلي الوحيد 8 دا للوحيدة التانية عشان يتلموا بالحلال ولك الأجر ان شاء الله (من وفق راسين بالحلال)

        الرد
      3. 3
        ِالجعلي الحر

        أعطينا عنوانها صاحبتك دي عندنا ليها عريس جاهز ومدنكل ” وحا يحافظ عليها وهو لا يرغب في عيال بس داير عشرة طيبة وهو ذو خلق ودين وميسور الحال يعنى ما طمعان فيها ……

        الرد
      4. 4
        عمدة

        والله يادكتورة كتاباتك بقت هادفة وممتعة!
        شكرا على فتح صفحات مهمة من حياة الناس طواها النسيان،شكرا على التلميح الذكي.

        الرد
      5. 5
        الفهم قسمه

        علاقتك شنو يادكتوره ب دكتوره كافلجين ولا نفس الشخصيه

        الرد
      6. 6
        ود العارف

        أقترح يادكتورة أن تعملي صفحة على الانترنت أو حتى الفيس بوك وتسميها راسين بالحلال وخدمة لوجه الله، لأنو نحن السودانيين خجولين بطبعنا وعندنا عزة نفس زايدة عن اللزوم وصفحتك دي حتكسر الحواجز وتكون فاتحة خير لكثير من الناس

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *