زواج سوداناس

وزير الخارجية: لقاء مرتقب مع أمبيكي لتحديد موعد المؤتمر التحضيري وإلتحاق المهدي بالحوار



شارك الموضوع :

أعلن وزير الخارجية إبراهيم غندور عن لقاء مرتقب خلال الأيام القادمة، برئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى ثامبيو أمبيكي، لتحديد موعد الملتقى التحضيري للحوار الوطني المزمع عقده بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا بين الحكومة والحركات المسلحة، وتحفظ غندور عن التعليق على الخلافات التي احتدمت بين مكونات الجبهة الثورية بسبب الرئاسة الدورية واعتبرها شأناً داخلي يخص الجبهة.
وأكد غندور في تصريحات صحفية بالبرلمان أمس، حرص الحكومة على حل قضاياها الداخلية وإقامة علاقات طبيعية مع واشنطن دون إملاءات أو شروط، ونفى ما أثير بشأن اشتراطات وضعتها الإدارة الأمريكية لرفع اسم السودان عن قائمة الإرهاب، وقال إن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أشار في محاضرة ألقاها بجامعة هارفارد الأمريكية، ال أنه ناقش مع وزير الخارجية السوداني بعض القضايا وليست شروطاً.
وأعرب الوزير عن أمله في أن تصل الحكومة والحركات المسلحة الى رؤية مشتركة خلال الملتقى التحضيري تمكن حملة السلاح من الانخراط كشركاء في الحوار الوطني، وكشف عن اتصالات مكثفة تقودها جهات لم يسمها لإقناع رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي، للمشاركة في الحوار وتمنى أن تكلل بالنجاح.
وتعهد وزير الخارجية بتنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية المشير عمر البشير التي وردت في خطابه خلال افتتاحية دورة الانعقاد الثانية للهيئة التشريعية القومية أمس، بشأن أهمية الحوار مع الغرب، واستمرار الحوار السوداني الأوروبي، والسوداني الأمريكي، بجانب تقوية العلاقات مع دول الجوار العربي والأفريقي.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *