زواج سوداناس

نضال حسن الحاج : ما بخونك



شارك الموضوع :

أها وينو صوتك …مالو ما بارك مواجع الريدة والخوف البدونك
ومالا لانفضت غبار الطين أشان تنفج بقجة ضو تشوف أوجاعي لا طلت عيونك …
مالي زى الليل بهد حيلي النهار…ومالي هازي كياني كوني أكون بدونك …
ومالي شايفه الواطه غير عينيكا نار ..ومالي مابعقل برا ثورات جنونك…
وما بكون غيرك ولا هسع بكونك…
ما زمان كنتك وكت ماكنت شي …
كنتك الروح البتنبض في العروق … وكنتني الحفر التعيق درب المشي …
كنتك الوهج البفرهد بيو وشيك …وكنتني العبرة التدك وهج الوشي …
وما وشيت بالبينا غير لي الما بقول …وكنت لي عزالي بالبينا بتشي …
اختشيت أنا من سنين الفرقة من وجع الوداع …وأنت كنت من الحنين البينا كل يوم تختشي …
مابتختشي
قمره كان اليوم .. .وكنا قدر فراشه بتمرق الغنا من رحيق
الوردة تديه الهوا …
وطيفك المترامي كان بدي الخطى العيانه حبات الدوا …
الحنان الشتت حباتو ريح الهم ولسع ما استوي …
والقلب بعد انتهيت من نبضو بي نارو ولهيب أوجاعو بي غادي انكوى …
وحالف حليفة الشفع المبلولة بالريق بالكتاب و الذمة حالف مابخونك …
ومايخونك!!!
اللخونك …
كت نديم الليل وسندالة الضلام …
وكت رفيق الضو …تمامة الضحكة ترياق الكلام …
كنت قبال ماتجف خطواتي في دربك شوية فكرة …كان الريد هلام …
وهسع مشيت من نبضي …وانسلخت رؤاك الواهية من جوف حلمي زي قولة سلام ….
ما غريبة الريبة والشك في عيونك …
وما غريبة الشارع الفاتح بيوتو تكايت لي كل زول يكونك
شان معاو ضد خاطري في الخاطر أخونك
ولو بخونك لما أفتح قلبي لي الريد المثالي …
ولا امسح وشي في ضو النهار الجاني ياوجع الليالي …
ولا افتح قلبي لي زول طلق الدنيا ونده لي وجعتي المالياني هاكي فرح تعالي …..
ألف مرة وحات جراحات السنين وقسا الغوالي ….
ألف مليون مره بالتأكيد بخونك …
رغم إني وفيه مابقدر أخون..
ورغم إني عتية في وش الظنون
رغم كل الماضي …واسسع والبكون…
مابنحكم نحن.. ربنا هو البقول للبينا كون…
والله لااااقدر أعيش لي حزني تاني …
ما أتولدت عشان أصابح الوجعة وألهم …شان أعاني ..
قادرة أمسح جرحي من وجعوا وأغني …
وقادرة أقفل رمشي فوق دمعي واهني …
قادرة افتح بابي للريد والتمني …
وقادرة لو سكناك دماي أتوكا ظني …
واطرد الدم والعروق والنبض مني …
وقادرة قادرة …أعيش بدونك …
ما زمان قت ليك براي الدنيا شينه …
وقت ليك هاك قلبي …باريناك أنا وقلبي ومشينا …
كان غلطنا قبل نسلم روحنا …منك ماخشينا …
وإننا اخترناك درب تبانة لي بكره البعيدة …لا القمر غرانا …لا غيرك غشينا …
وهسي بي كامل قواي الفارغة والجرح البعاني …
جيت ألملم روحي وأهديك التهاني …
جيت أقول يا أمنياتي الناقصة والعشق الأناني ….
كلما يطلع نفس من جرحي حايجرح سكونك …
وكلما يكتل شهيقك نبضي …حايرهق ظنونك…
وكلما تضحك بتلب موتي من بينات سنونك …
وكل لحظه بعيشا بعدك …حااصونك …وكل ما أحاول عشان الفات أخونك …
لو أموت والله كيه علي قعادك في صميم وجداني كيه علي سكونك …
حالفه بي جملة شقاي وأحزاني …خوفي اللونو لونك
بي جميع إيماني ..قسماً مابخونك
أصلي مابديك شرف يرتاح ضميرك هاني …شان أنا قاعدة أخونك

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *