زواج سوداناس

“الشعبي”: الحوار الوطني شغلنا عن قضية حلايب المعارضة تؤكد سودانية حلايب وتبرر ضعف رد فعلها تجاه القضية



شارك الموضوع :

اعترفت المعارضة بقصورها في ما يتعلق بقضية حلايب وضعف رد فعلها على السياسات المصرية الرامية لتمصير المثلث، وانتقد كمال عمر، الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي موقف القوى السياسية السودانية، من إجراء السلطات المصرية الانتخابات في المنطقة، وعد الأمر مؤشراً على تراجع القيم الوطنية عند هذه الأحزاب، وبرر غياب موقف المؤتمر الشعبي تجاه ما حدث بانشغالهم بقضية الحوار الوطني، لكنه عاد وأكد على سودانية حلايب وشلاتين، ناعتاً ما تقوم به السلطات المصرية “بالاستفزاز الذي يشبه ما تقوم به سلطات الاحتلال مع الشعب الفلسطيني”، وأردف بأن إقامة الانتخابات في المنطقة “لا تمنح السلطات المصرية شرعية لا تملكها بحسب اسم المنطقة والمواطنين المقيمين فيها” متهماً السلطات المصرية باستغلال البسطاء ورصهم في الصفوف لدعم موقفها. وأكد عمر على ضرورة قيام كيان شعبي مهمته الأساسية استعادة حلايب وتجاوز ما سماه التساهل الحكومي في التعامل معها.
وفي السياق قال مستور أحمد، الأمين السياسي للمؤتمر السوداني، إن “حلايب سودانية ولا مجال للمساومة أو التنازل عنها”، وأرجع مستور ضعف رد فعل المعارضة إلى ما سماه “اقتناعها بأن التعبير عبر بيانات لم يعد مجدياً وأن مسؤولية الحفاظ على الحدود هي مسؤولية الحكومة في المقام الأول”. ودعا مستور إلى قيام كيان للتعاطي مع قضايا الحدود “ليس في حلايب وحدها وإنما في الفشقة أيضاً وأن لا يترك الأمر لسياسات الحكومة وحدها

 

اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        شاهد

        ليست حلايب واحدها بل حلايب اخر الاراضي السودانيه المسلوبه من جيران السودان الطامعين في لحظة غفلة السودان المستمر إنما سبقت حلايب أراضي بني شنقول بشعبها الان يبني عليها الاوباش ماعرف بسد النهضه بتوقيع وموافقة هذه الحكومه التي تتعامل مع أراضي وحدود السودان كما باقل اهتمام من تعامله في حدود حوش منازلهم وسبقت حلايب أراضي الفشقه والقلابات والمتمه المدفون جد الجعليين كلهم وفخر تاريخهم المك نمر والتي بها موقعة هلاك يوحناس مملك الحبشه الذي اتي بجيشه غازيا أمدرمان سبقت حلايب قمبيلا ارض الأنواك والنوير والشلك سيجد السودان يوما ان أمدرمان نفسها محتله ان لم تكن قد احتلت وهم لا يشعرون

        الرد
      2. 2
        المك

        الغريبة كل المعارضة وعلى رأسها الصادق المهدى موجودة بمصر مما يعنى رضاها التام عن مصر فى مواقفها نحو السودان وهذا الوجود داعم لمصر ضد السودان مما يؤكد انها معارضة غير وطنية وفاشلة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *