زواج سوداناس

المعارضة تحرض السودانيين على إسقاط الحكومة في ذكرى أكتوبر



شارك الموضوع :

حرضت قيادات القوى المعارضة، السودانيين على الانتفاضة والثورة لإسقاط النظام الحكم، ونجح تحالف المعارضة في الحصول على إذن من الشرطة لينظم مهرجانا خطابيا حاشدا بامدرمان احياءا للذكرى الحادية والخمسين لثورة أكتوبر.

وأطاح السودانيون بنظام الفريق إبراهيم عبود عبر ثورة شعبية في 21 أكتوبر 1964، كما أسقطوا نظام المشير جعفر نميري عبر انتفاضة في 6 أبريل 1985.

وتقدم الحزب الوطني الاتحادي الموحد برئاسة جلاء الأزهري، لشرطة أمدرمان بطلب التصديق لندوة في ميدان المدرسة الأهلية، الكائن بجوار منزل الزعيم إسماعيل الأزهري، رافع علم الاستقلال.

وتجمع، ليل الخميس، ما يربو عن ألفي شخص في الميدان الفسيح، حيث ضج المكان بالأناشيد الوطنية والأشعار الملهبة للحماس، قبل أن تتبارى قيادات الأحزاب المنضوية تحت لواء تحالف قوى الاجماع الوطني في تحريض المواطنين على الثورة لإسقاط النظام الحاكم.

وكانت حركة “الإصلاح الآن” بقيادة غازي صلاح الدين، قد تحدت رفض السلطات لقيام ندوة، ونظمت الحركة ندوتها بميدان الرابطة في ضاحية شمبات بالخرطوم بحري.

ونصح سكرتير الحزب الشيوعي السوداني، محمد مختار الخطيب، بالاعتبار بثورة أكتوبر وعدم تكرار أخطائها في غض الطرف عن محاسبة النظام.

وتعهد الخطيب، لدى مخاطبته الندوة، بالقصاص ممن انتهكوا حقوق الإنسان وأجرموا في حق البلاد وتأسيس دولة ديمقراطية قائمة على المواطنة والحقوق.

من جانبه طالب رئيس حزب المؤتمر السوداني، إبراهيم الشيخ المواطنين بإعداد العدة لثورة شعبية لاقتلاع النظام عبر الخروج إلى الشارع ومواجهة الرصاص، مؤكداً أن التغيير يتطلب بذل التضحيات.

وعقد الشيخ مقارنة بين الضحايا في ثورة أكتوبر 1964 وفي احتجاجات سبتمبر 2013، مشيرا إلى سقوط 39 قتيلا في ثورة أكتوبر، و210 قتلى من المحتجين على زيادة المحروقات في العام 2013″.

ودعا إلى عدم الالتفات للمحبطين الذين يتحدثون عن ضعف المعارضة أو الذين يرددون مقولة: “من البديل للنظام الحاكم”، وزاد “كلنا مع موعد مع الثورة وستعود أكتوبر من جديد”.

sudantribune

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        حقانى

        هاهاهاها انتو اخرجو فى المقدمه وواجهو الحكومه وبعدين اطلبو من الناس تعارض ليكم الحكومه وانتو اجرو استلمو كراسى الحكم قديمه العبو غيرها

        الرد
      2. 2
        ريفا

        شتان ما بين ثورة أكتوبر المجيدة وتجمعاتكم واحزابكم التى أكل عليها الدهر وشرب صدقونى الشعب السودانى خلاص بطل ثورات لانه يروح حراميه وياتوا حراميه أسوأ من الاول ،يموت الشعب فى الثورات و تأتوا أنتم جارين للكراسى .. خلونا كده حتى ياتى الله بأمر كان مفعولا ونخلص

        الرد
      3. 3
        محمد احمد

        رؤساء ولجان الاحزاب ديل ما بيطلعوا ودايرين يستغلوا اولاد الناس ويتفقوا مع الحكومه تجى تلقطهم قبل الانتفاضه بى يوم والناس تطلع تموت وتانى يوم يتخارجوا من الحراسه ….قوموا لفوا انتوا سفنجه ما تقلبوها بايعين البلد كلكم

        الرد
      4. 4
        وطني السودان

        ههههههههههههه احزاب معرضه وجمهوره 2000 فقط ما تخجلو انتو والله

        الرد
      5. 5
        محمد أحمد

        لنفرض أن الشعب أسقط الحكومة, حا تعملوا شنو يا معارضة؟؟ كلكم فاشلين, انتو ما قادرين تتفقوا مع بعض و ما عندكم أي ديمقراطية في احزابكم, نفس رؤساء الأحزاب من الاستقلال. ما أي واحد بتنازل عن كرسيه لأي من كان, عقار رفض التنازل لجبريل و مشي غضبان, سلفا رفض يتنازل لمشار و أشعل حرب أهلية من أجل كرسي الحكم. الشعب ضايع وسطكم, النخبة السياسية في السودان من الاستقلال ما قدمت أي حاجة للسودان غير المشاكل و التآمر و المكايد, كلام كتير في الفارقه و المقدودة, في أبسط الأشياء تختلفوا و تدخلوا وتمرقوا و كلام كتير و النهاية مافي إتفاق.

        الرد
      6. 6
        ﺯﻋﻠﺎﺍﺍﺍﺍﺍﺍﺍﺍﻥ شديييييييييد

        ﻳﺎ ﻣﻌﺎﺭﺿﺔ . .
        ﺃﺳﺤﺒﻮ ﺃﻳﺪﻳﻜﻢ ﺑﻌﻴﻴﻴﻴﻴﺪ ﻋﺸﺎﻥ ﻟﻤﺎ ﺗﺴﻘﻄ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ . . ﻣﺎ ﺗﺴﻘﻄ ﻓﻲ ﻳﺪﻛﻢ . .
        ﻳﺪﻛﻢ ﻏﻴﺮ ﺃﻣﻴﻨﺔ . . ﺧﻠﻮﻫﺎ ﺗﺴﻘﻄ ﺳﻘﻮﻁ ﺣﺮ . . .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *