زواج سوداناس

الخارجية: لا استثناءات في قضية “حلايب” والثابت أنه لابد من حلها ودياً


حلايب

شارك الموضوع :

جزمت وزارة الخارجية أنه لا وجود لأي استثناءات حول قضية “حلايب” بين السودان ومصر. وقال وكيل وزارة الخارجية “عبد الغني النعيم” في تصريحات محدودة أمس (الخميس) رداً على إجراء القاهرة انتخابات برلمانية بمنطقة “حلايب”، قال إن قضية حلايب ليس فيها استثناءات والثابت والقاطع أنه لابد من اتباع الحلول الودية لكل مشكلة بين البلدين. وأضاف قائلاً: (ماهو موجود ومتاح من إمكانيات بين البلدين كبير جداً جداً). ولفت الانتباه إلى أن الرئيسين “البشير” و”السيسي”، اتفقا على أن تكون هنالك معالجة ودية لقضية حلايب. وتابع: (هذا هو الخط الإستراتيجي بالنسبة لسياسة الدولة وأي تفاصيل أخرى ينظر إليها بمثل هذا المنظار كيف يمكن أن نصل إلى الحد الودي).

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        شافوه هابوه خلوه

        والله والله والله الفراعنة لن يحلوا قضية حلايب وديا اطلاقا
        وحتى باللجوء الى المحافل الدولية فان كل الدول ذى الايدى الطولى ستقف الى جانب مصر لان مصر العميلة ذراعهم الايمن فى الدول العربية وذراعهم الافضل لضرب الاسلام والمسلمين وهذه حقيقة لا يمكن ان ينكرها الا منافق كنفاق الفراعنة

        الرد
      2. 2
        كيمو كيمو

        السيسي كذاب ولن يفي بوعده
        لابد من الضغط عليه . خاصة الايام دي مصر في ضيق شديد
        نحن الضيق متعودين عليهو

        الرد
        1. 2.1
          wad nabag

          الجيش المصري اليوم في اسوأ حالاته العسكريه والمعنويه فهو يخوض حربا ضد تيارات الاسلام السياسي المتعدده تحت لافته محاربه (الارهاب) الهلاميه فمن بعد تغير العقيده العسكريه تغيرت المهام من الدفاع عن الحدود وحمايه الوطن من اعدائه الي قتل الاخوان وابناء العمه وابن الخال والدفاع عن امن اسرائيل!!!ومن ثم هبطت معنويات الجنود واختلطت المفاهم وتحول الدفاع عن العقيده والدين والوطن الي تدمير مدن سيناء الحدوديه واغراق انفاق المجاهدين والمرابطين!! كذلك مستوي ونوعيه التسليح فاسلحه حروب الاسلام الداخليه غير حمايه الحدود والدفاع عن المقدسات والاوطان!!والملفت للنظر والمثير للدهشه شراء الاسلحه الحديثه بالغه التكلفه بالرغم من سؤ الاحوال الاقتصاديه والماليه ,,,بما يؤشر بان الفاعل يهدف الي تدمير جيش الدوله واقتصادها لفترات طويله ويخطط لحروب اقليميه مفتعله اخري,, فجأت الاباتشي وحامله طائرات الهلوكبتر والفرقاطه وحامله الجنود والصواريخ بعشرات المليارات !! لحرب من وعدو الامس اصبح صديق اليوم؟ لااحد يعلم.
          والمواطن الغلبان مواجهه بعنف الدوله العسكري, والقبضه الامنيه , وغلاء الاسعار والتضخم,والتضليل والكذب الاعلامي, فمعنويات الجنود منهاره لانهم حشروا في حرب مع اهليهم والمواطن يعاني البطاله والفقر والعنف.
          والتاريخ العسكري يحكي لنا عن هزائم الجيش المصري في السودان وعن عقده الخوف والرعب التي تركتها موقعه شيكان في نفوس الجند الانجليز والمصرين الغزاه !!فالهزيمه كانت ساحقه وماحقه ومهلكه بالكليه ولم تترك من حوالي اربعه وثلاثون الفا من الضباط والجنود الا سبعه من الجمال شردت بنفسها من الهلاك حتي ان اخبار الهزيمه لم يجد من يقوم بابلاغها
          للقاهره التي تحركت منها الحمله !!! هذا بالاضافه الي خزلان الجنود المصرين لقاده اللواء الابيض من القتال ضد الانجليز في ثوره 1924 مما جعل الاميرلاي عبدالله بك خليل يتخذ موقفا متشددا في مواجهه ناصر في حلايب لانه كان عضوا في جمعيه اللواء الابيض ويشعر بالمراره من خيانه اخوه السلاح المصرين وخزلانهم لزملائهم وتركهم في جسر النيل الارزق في مواجهه مع الانجليز بدون تقديم الدعم العسكري الذي اتفقوا عليه واقسموا علي تنفيذه سويا في وقت واحد!! فالخوف من الهزيمه الماحقه , والخجل من خيانه اخوه السلاح والخزلان والنكث بوعد الرجال يلطخ تاريخ الجندي المصري بالسودان.
          واحتلال حلايب العسكري الحالي تم في عهد المخلوع حسني بانتهازيه للدوله العميقه في وقت كان التآمر الغربي ودول الجوار علي تمزيق تراب السودان علي اشده والجيش السوداني يدافع جنوبا وغربا وشرقا !!! وبما ان حلايب سودانيه لايمكن اسقاط تبعيتها للسودان بالاحتلال العسكري او بممحاوله تمصيرها واجراء انتخابات برلمانيه مصريه فيها !! وان التاريخ والجغرافيا والاداره وطبيعه السكان وسحنتهم ولغتهم وعاداتهم تؤكد سودانيتها , فان استردادها واجب وهين ومؤكد !! ولكن .. فلنترك الفرصه لجهود خادم الحرمين الشريفين وجهوده المخلصه لحل القضيه بالتفاوض, وكفي الله المؤنين القتال . الله من وراء القصد….. ودنبق.

          الرد
          1. هيثم

            والله اندهتش اخي لرد الجميل ملي بكلمات تجبرك علي مواصله القراءة

            الرد
      3. 3
        جار الزمان

        رسالة الي وزارة الخارجية
        هنالك الكثير من القنوات العربية والأجنبية تعرض خريطة السودان من غير حلايب يجب تصحيح الأمر إلي إذا كانت الحكومة تعلم وتري هذا المشهد وتسكت عليه

        الرد
      4. 4
        هيثم

        ما أخذ بالقوة لا يسترد ألا بالقوة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *