زواج سوداناس

ميرغني ابوشنب : نحن قطعا مع تعديل قانون المرور



شارك الموضوع :

ابنتي الصغيرة هديل التي تخرجت من كلية الاتصالات بجامعة السودان بدرجة امتياز كانت مرة عائدة الي منزلنا بمدينة امدرمان بعربتها عندما تم ايقافها في احدي نقاط التفتيش فلم يجدوا معها رخصة القيادة وبدلا من ان يحرر لها رجل شرطة المرور مخالفة ويطالبها بدفع الرسوم المقررة طلب منها رقم هاتفها لانه كما قال لها بحاجة لان تكون له علاقة بفتاة وعندما رفضت قام بتحويلها للضابط المختص وروت علي الضابط المختص ماحدث من الشرطي فاعتذر لها وطلب منها ان تذهب فحضرت الي منزلنا وروت علي ماحدث فاتصلت بسعادة اللواء عبد الرحمن حطبة مدير شرطة المرور وقتذاك وقلت له ان المطلوب منا ان نحمي بناتنا من الشماسة والمنفلتين في الشوارع لكن يجب ان لا يكون المطلوب منا ايضا ان نحمي بناتنا من رجال الشرطة فطلب مني سعادة اللواء حطبة ان اذهب له في منزله غرب بري يوم السبت وهو اليوم الذي اعتاد سعادته كما علمت ان يلتقي فيه بكل اصدقائه ومعارفه علي مائدة الافطار وتناولنا الطعام وطلبوا منا ان نتحدث وبعدها اختلي بي سعادة اللواء عبد الرحمن حطبة وقال لي انه قد اتخذ عددا من الاجراءات فقد فصل رجل الشرطة من الخدمة وقرر الغاء نقطة التفتيش وبسبب ماحدث كما قال لن يسمحوا منذ ذلك اليوم لرجل شرطة ان يقوم بمراجعة امرأة واذا كان لابد من مراجعة النساء فان ذلك يجب ان يتم بواسطة نساء من رجال الشرطة واعتقد ان ذلك هو ما تم بالفعل.. ففي كل نقاط التفتيش لرجال المرور لا يتم ايقاف امرأة .
‭{‬ وقبل ذلك كانت ابنة خالتي سميرة محمد الحسين تعبر شارع الشنقيطي فصدمها سائق حافلة وسحبها لمسافة بعيدة فقام بتمزيق كل جسدها الي حد ان اعادة الجسد لوضعه السليم استغرق وقتا طويلا من طبيب المشرحة.. ووضح ان سائق الحافلة كان ساعتها في حالة سكر فوضعوه في الحراسة وفي اليوم التالي قدموه للمحكمة بتهمة السكر وليس السواقة باهمال وبعد ان تم جلده اطلقوا سراحة اي والله اطلقوا سراحة وقالوا لنا ان شركة التامينات ستقوم بدفع الدية .. بهذه البساطة ورفض ابناء المرحومة ان يستلموا الدية.ز التي ماتزال موجودة عند شرطة المرور.
‭{‬ وبعد ذلك كنت اقود سيارتي قريبا من كوبري ود البشير بامدرمان فصدمني سائق حافلة كان مسرعا فحطم المراية ونزلت له اساله لماذا لم يعمل حسابه فقال لي: يا حاج ما تتكلم معاي.. اذهب لشركة التامينات لتقوم باصلاح سيارتك! ورفضت ان اتركه واخذته الي مكتب المرور بامبدة جوار سوق ليبيا لكن بدلا من ان ياخذ لي من كانوا موجودين من رجال الشرطة حقي طلبوا مني ان اتنازل من اجل الركاب الذين كانوا موجودين داخل الحافلة وطبعا تنازلت.
‭{‬ لكن في اليوم التالي اتصلت بالصديق الاستاذ محمد الشيخ مدني الذي كان رئيسا للمجلس التشريعي بولاية الخرطوم ورويت له كل ماحدث وطلبت منه ان يعمل علي تعديل قانون شرطة المرور حتي نتمكن من ردع كل المتلاعبين فوعدني خيرا لكنه بكل اسف لم يفعل شيئا حتي ساعة مغادرته موقعه.
‭{‬ وصباح امس اسعدني جدا والله ان اقرأ علي صفحات الصحف ان مجلس الوزراء الموقر وجه بتعديل قانون المرور لعام 2010 مع التشدد في منح الرخصة والكشف الطبي خاصة سائقي البصات السفرية الذين لهم كل يوم حادث يذهب بحياة العشرات من المواطنين والكرة الان باتت في ملعب سعادة وزير الداخلية الفريق ركن عصمت عبد الرحمن ومدير عام الشرطة سعادة الفريق اول هاشم عثمان الحسين ورفاقهم لان هؤلاء الرجال هم المسئولين عن تنفيذ استراتيجية السلامة المرورية وخفض الحوادث التي اصبح عددها كبير جدا خاصة علي شارع التحدي والي درجة جعلتني ارفض السفر الي مدينة عطبرة لزيارة اهلي خوفا من ان يحدث لي ماحدث للفنان نادر خضر الذي كانت كل مشكلته انه سافر ليشارك في حفل اقيم بمدينة عطبرة ومن المفروض ان تكون لدي سعادة وزير الداخلية تقارير عن انسياب حركة المرور في كل الطرقات داخل الخرطوم وخارجها ولا اخال ان خفض حوادث المرور بالشئ الصعب في ظل الرقابة الصارمة والعقاب.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        ريفا

        عاوز تعرفنا بان بنتك خريجه وعندها عربيه هذه فشخره يا آبو لحيه غير مستحبة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *