زواج سوداناس

ترحيل قرية شدياب بمحلية هيا بسبب السيول



شارك الموضوع :

وجَّه والي البحر الأحمر بالإنابة سيدي آدم بترحيل قرية شدياب بمحلية هيا إلى منطقة أكثر ارتفاعاً من مجرى السيل الذي غمر مناطق واسعة، وتسبب في فقدان العديد من الممتلكات، وأدى لتلف جزئي في طريق بورتسودان – الخرطوم.

وقال النائب البرلماني المستقل عن دائرة هيا أحمد محمد يحيى، لصحيفة (آخر لحظة)، إن الأمطار والسيول التي ضربت محلية هيا اليومين الماضيين، تسببت في تدمير 443 منزلاً بالكامل، منها 350 منزلاً بقرية شدياب و67 في هيا و15 في تهمنيم. وطالب البرلمان الاتحادي والمنظمات الإنسانية بالتدخل العاجل لإغاثة المنكوبين.

وأكد الوالي بالإنابة، لـ (الشروق)، تعرُّض المنطقة للعديد من الفيضانات في الفترات السابقة، نتيجة لخروج الوادي عن مجراه الطبيعي.

وأضاف أن غرفة الطوارئ بالولاية أجرت اللازم في توفير بعض المعينات العينية والأدوية، مشيراً إلى أن الأعمال تجري لإعادة تأهيل المنطقة المتضررة بالطريق القومي، حتى تنساب الحركة بصورة طبيعية.

وأشاد بالدور الشعبي الذي لعبه أبناء المنطقة في نجدة المنكوبين.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        ايلاوي على السكين ....

        والينا الجديد الله يهديه و يقعد فى الولاية شوية كل يومين تلاته نسمع بيهو فى الخرطوم …
        و البلد حالها وقف و بقت كئيبة بدون أي حراك و لو الحال مشي على كده معناه رجعنا عشرة
        سنين للوراء … ايلا فقد كبير كان روح المدينه و شعورك فقط بأن ايلا هو الحاكم يجعلك تشعر
        بالارتياح … ايااااااااااااااااااااااام

        الرد
      2. 2
        خلوها مستوره

        يالطيف الطف

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *