زواج سوداناس

من وراء حجاب .. ومن غير صورة .. زوجة مهرب قتلة غرانفيل تروي الاسرار ..السيدة رحاب حمد البشير: هل عقوبة قيادة سيارة .. تساوي (12) عاماً؟ ..قصي لم يعلم بأنهم هاربون من السجن



شارك الموضوع :

حينما تطرق بوابة المنزل المقابل للمقابر من جهة الجنوب ومسجد انصار السنة من جهة الغرب بحي الشجرة مربع (1) بمنطقة أم دوم شرقي النيل – فان من يفتح الباب ويستقبلك صبي صغير يبلغ من العمر 15 عاماً فهو القائم باعمال الاسرة نظراً لغياب الاب والعائل الذي يقبع بسجن كوبر منذ 5 أعوام يقضي فترة محكوميته التي تصل الى 12 عاماً بسبب اشتراكه في عملية تهريب قتلة الدبلوماسي الامريكي غرانفيل وسائقه السوداني عبد الرحمن عباس من سجن كوبر في العام 2010م ومن يومها أًبح قصي الجيلي ضيفاً على زنازين سجن كوبر بالخرطوم بحري بينما ترك الاسرة المكونة من زوجته رحاب حمد البشير وكبير انجاله محمد الطالب بالمدرسة الاميرية الثانوية بالبراري بجانب ثلاث بنات هن (شيماء – آمنة وعرفة) وولدين هما (أسامة وأنس) تعاني الامرين وكيف أن العقوبة التي انزلت على الاب قد تعدت المتهم لتطال كافة سكان البيت الذين توشحوا بالسواد وحفتهم الاحزان وسكنت بينهم مأساة انسانية لا تفارقهم حتى في المستقبل البعيد.

متى تم اعتقال قصي وهل غيابه شكل ازمة بالنسبة لكم كأسرة؟
أكيد غيابه كان صعباً علينا وان أزمتهم التي يعايشوها بسبب غيابه بدأت منذ 5 سنوات ونصف وهي عمر المدة التي قضاها والدهم في سجن كوبر وقالت ان عملية تهريب المحكومين بقتل الامريكي غرانفيل والسائق السوداني في العام 2010م كانت مسألة مفاجأة لهم وشكلت صدمة لكافة أفراد الاسرة لأن الاب لم يخبرهم بتفاصيلها أو أنه يرغب في المشاركة فيها.
لماذا لم يخبركم؟
هو أصلاً لم يكن يعلم بالقضية بشكلها الذي تكشف لاحقاً بعد عملية اعتقال المجموعة التي شاركت في تهريب المدانين من السجن لأن من أبلغوه قالوا له (ربنا فرج عنا وعايزنك توصلنا لمشوار وقافلة دعوية خارج الخرطوم لغرب السودان بمبلغ 2 مليون جنيه أجرة سائق سيارة وهو لم يكن يعلم ان هؤلاء الشباب فروا من السجن.

ولكن يتردد في وسائل الاعلام أن قصي الجيلي هو العقل المدبر لعملية الهروب؟
قصي الجيلي لم يكن العقل المدبر لعملية الفرار من السجن اطلاقاً لأنه لم يكن موجوداً بالسودان فهو كان في مصر وجاء من القاهرة للخرطوم قبل اسبوعين من تنفيذ العملية وزار هؤلاء الشباب بسجن كوبر زيارة عادية فهو لم يكن العقل المدبر ولم يكن من المخططين للعملية نهائياً بل تم ابلاغه بالهاتف حينما اتصلوا عليه بأن (الله فرج عنهم ويريدون منه توصيلهم فقط بسيارة استأجروها ليكون سائقاً للعربة فقط ليسافروا للغرب فقابلهم في ام درمان ولكنه لم يكن يعلم أنهم فارون وهاربون من السجن.
حينما ذهب لمقابلة الهاربين من سجن كوبر ماذا قال لكم؟
هو طلع عادي وقال لنا أنه يريد السفر لكي يزرع في البلد في مشروع زراعي هو لم يوضح لنا أنه يريد توصيل الهاربين من السجن نحن لم نكن نعرف ذلك الا بعد اسبوع حيث اتصلنا عليه ووجدنا هاتفه مغلق ولكن بعدها مباشرة اتصل بنا وحكى لنا القصة كاملة.
هل خدعكم واوهمكم بانه يريد الزراعة ولم يخبركم بحقيقة الامر؟
لا هو لم يخدعنا أو يكذب لكن ربما قدر اننا يمكن ان نقلق لغيابه فحاول ان يطمئننا بأنه يريد السفر من اجل الزراعة في البلد فالموضوع لم يكن خدعة بالنسبة لنا.

لو كنتم تعلمون أنه يريد المشاركة في تهريب القتلة هل كنتم ستسمحون له بذلك؟
والله المسألة في النهاية قضاء وقدر وبالتالي لا يمكن أن اقول لك كان يجب ان نمنعه من الخروج فنحن أصلاً لم نكن نعرف ذلك وهو نفسه لم يكن يعرف وفي النهاية ربنا أراد ذلك وهو أصلاً لم يرتكب جريمة ولم يشارك في العملية منذ بدايتها ولم يخطط لها هم كانوا يحفرون داخل السجن لمدة 8 أشهر وقصي وقتها لم يكن موجوداً في السودان.
هل جاءك شعور او مجرد احساس أن المجموعة التي اتصلت عليه لتهريبهم قد ورطوه في القضية؟
ابدأ ابداً لم يأتني أي شعور من ذلك فهم اصحابه وشباب ملتزمون ولا يريدون له الضرر ولم يكونوا يتوقعون أن الخطة يمكن ان تفشل وتحدث خسارة ويتم القبض عليهم هم لم يورطوه أصلاً.

كيف كان صدى الحكم عليكم؟
والله كان قاسياً للغاية حتى الحكم ذاتو كان حكماً مشدداً والعقوبة كانت كبيرة لا تتناسب مع حجم الجريمة – طبعاً لو سلمنا أصلاً انو في جرم وأصلاً قصي ما مفروض يتسجن لأنو ما عمل جريمة ولا شارك فيها.
كيف لم يشارك هو شارك ضمن الخلية التي هربت الفارين من السجن؟
يا اخي هو كل المسافة التي قاد فيها العربة لم تتعد الـ 3 ساعات يعني من مشارف أم درمان وحتى نقطة عبور أبو خليف بجبل أولياء بالريف الجنوبي هسة دي جريمة؟ وبعدين حكموا عليه بمادة حيازة السلاح وهو لم يكن يملك سلاحاً أصلاً قصي كان سائقاً ( في سواق ممكن يشيل كلاشنكوف ويسوق العربة في وفت واحد)؟ أصلو ما ممكن، وحتى جريمة قتل الجندي في نقطة التفتيش (محمد اسحق) قصي لم يشارك في عملية القتل لأنه لم يمكن يحمل سلاحاً وبعد دا كلو حكموا عليهو بـ12 سنة ونصف دا حكم قاسي وصعب للغاية.
كم عدد السنوات التي قضاها في السجن؟
اكمل نصف المدة 5 سنوات ونصف وتحديداً وشهرين قريب من نصف المدة الكاملة للعقوبة وغير كدا تنازل أصحاب الحق الخاص وهم أولياء الدم عن القصاص مقابل التعويض المادي ودفع الدية وهي مبلغ 60 ألف وقبلوا بالصلح والعفو مقابل التعويض المالي وبالتالي سقط القصاص وبالتالي نحن قلنا ان العقوبة لم تراع الظروف التي نمر بها وهي الاضرار التي وقعت علينا نحن كأسرة.. هسة نحنا ذنبنا شنو؟ كم يوم نعاني وحتى ابني الصغير انس هو هسة في الروضة حينما ولدته كان ابوهو في السجن اليوم عمره 5 سنوات كل يوم يقول لي أبوي وين؟ وليه ما بجينا؟ ونحنا ما بنشوفو ليه؟ الطفل ذنبو شنو؟ العقوبة تعدت قصي ووصلت لغاية بيتنا وتأثر منها الابناء والبنات.

لكن هذه الظروف لا تنسف أن والدكم ارتكب جرماً يستحق عليه العقاب؟
يا اخي عقاب شنو؟ اذا كان أصحاب القضية القتلوا الدبلوماسي الامريكي وسائقه الآن خارج السجن بل خارج السودان وما في المعتقل تاني في قضية؟ ولماذا يسجن قصي وهو لم يرتكب جريمة وأصحاب الجريمة الحقيقيين برة السجن؟ أنا أفتكر انو اصلاً بعد خروج القتلة تاني ما في قضية.
زوجك قصي هل كان منتمياً لتنظيم القاعدة؟
ابدأ والله ما عندو علاقة بالقاعدة اطلاقاً ناس الحكومة بحاولوا يطلقوا شائعات كهذه لاجل ابقائه في السجن وتشويه صورته أمام الناس.
الآن لا توجد أية جهة متعاطفة معاكم؟
والله الا الاهل جزاهم الله خيراً يفقدونا وبواسونا في المصيبة.

تنظيم القاعدة ألم يتصل عليكم؟
ابدأ ويتصلوا ليه؟ هم ما عندهم علاقة بينا ونحن ما عندنا علاقة بيهم ليه يتصلوا؟
ولا حتى الامريكان؟
أبداً ولا حتى الامريكان ما اتصلوا، ما في سبب بخليهم يتصلوا علينا
طيب من ساعدهم في الهروب ألم يتصلوا بكم أو يزوروكم هنا في المنزل؟
لا والله نهائي ما حصل بيناتنا أي اتصال أو زيارة بس كنا بنشوف أفراد اسرهم لمن تحصل زيارة لسجن كوبر.

صحيفة حكايات

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        صديق

        ٨ شهور بحفرو في الزنزانه .طيب وين التراب ؟ آكلتو الملائكه ؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *