زواج سوداناس

الفنان محمد ميرغني : (أغاني وأغاني) كضب في كضب والسر قدور زور التاريخ



شارك الموضوع :

وجه الفنان محمد ميرغني رسالة حول البرامج الفنية وعلى وجه الخصوص ذكر أن برنامج (أغاني أغاني) ظل يقدم معلومات خاطئة طوال فتراته المتباعدة (كضب في كضب) وواصل أن الشاعر السر قدور اعتمد على معلومات خاطئة وهو لا يدري بأنه زور تاريخ فن كامل وآثار هذا التضليل بدأت تظهر على ثقافة هذا الجيل مما يترتب عليه فقدان ثقة في أية معلومات توثيقية، كما تطرق لنواح كثيرة مختصة بالمشهد الفني تحدث فيها بشفافية وصدق سوف تتابعونها في الحوار الجرئ والصادم الذي سينشر في الأيام القليلة الماضية.

صحيفة التغيير

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        زول بتاع غلاط

        يا خي انت عامل لينا فيها كرومة .. كل يوم طالع بي تصريح .

        عندك غنية واحدة (فرمالة) بتاعة ضمتنا جلسة ريد .. صراحة حلوة .. بس تاني .. عاااادي !!

        الرد
      2. 2
        المعلم

        ماعندك موضوع وعايز تعيش زمنك وزمن غيرك

        الرد
      3. 3
        خلوها مستوره

        دا خلاص انتهى بقى يجتر فى الذكريات هو ذاتو اشترك فى البرنامج يكون ماقبض الثمن لانو خلاص زمنوا الغنائى انتهى

        الرد
      4. 4
        ابو محمد

        انت افلست ، لو السر قدور كضاب ومزور ليه شاركت معاها في أغاني وأغاني ومسكت عدادك …؟

        الرد
      5. 5
        اسامه

        متين نتعلم اللباقة والدبلوماسية في التصريحات.هسي لو قال بعص المعلومات التي اوردها مقدم البرنامج السر قدور لم تكن دقيقة. كان عبر عن رأيه بطريقة كويسه تناسب فنان كبير. اما انو يقول البرنامج كضب في كضب كلام غير منطقي ما بخش العقل. وطريقة تعبير سوقيه لا تناسب فنان ولا حتى شخص عادي في عمرو

        الرد
      6. 6
        كايدهم

        يا جماعة الراجل دا كلامه كتر في الاخر ماله .. طيب يا استاذ يا فاضل انت كنت ضيف احدي الحلقات وغنوا اغانيك ليه ما قلت ليهم كلامك دا وليه ما اعترضت انه يردد اغانيك .. الفناين ديل الواحد اول يقرب من القبر يقعد يتجرس ويولول او لم يكون ضربوا الفلس يصبغ شعره ويكتر من التصريحات .. محمد ميرغني زي حمد الريح كمان والاتنين خلاص زمانهم زلى لا نبخسهم ما اعطوا ولكن نقول لهم لا يمكن ان تاخدوا زمنكم وزمن غيركم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *