زواج سوداناس

سعودي يترك داعش ويسلم نفسه من أجل لقاء والدته



شارك الموضوع :

قرر شاب سعودي عمره 35 عاماً أن يخاطر بحياته ويترك تنظيم داعش بعد أشهر من تلقيه التدريبات على السلاح بهدف رؤية والدته التي هددته بعدم رضاها عنه في حال لم يعد إلى بلاده ويسلّم نفسه للسلطات، وبحسب صحيفة عكاظ السعودية، تأثر الشاب السعودي بتهديدات والدته أكثر مما أرعبته تهديدات داعش بقتله في حال قرر الهروب من التنظيم بعد تلقية تدريبات عسكرية لعدة شهور في عدد من المدن والمحافظات السورية. وبعد تصميمه على العودة من أجل كسب رضا والدته، استطاع عبر أحد المهربين المغادرة والوصول إلى تركيا ليلجأ لسفارة السعودية بأنقرة وإفادتها بوجود جواز سفره لدى التنظيم، حيث تم تأمين تذكرة مرور للرياض ليتم إيقافه لدى أمن المطار ونقله للجهات المعنية والتي سمحت له بالالتقاء بأمه وأسرته قبل إيداعه بالسجن. وأصدرت المحكمة على المتهم السعودي غيابياً بسبب رفضه مغادرة السجن والحضور لقاعة المحكمة، وحُكم عليه بالسجن 8 سنوات من تاريخ إيقافه وتغريمه 3 آلاف ريال، ومنعه من السفر مدة مماثلة.

مجلة الرجل

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        عمدة

        فيه خير كثير طالما انه يأبه لرضاء امه،وإلا لأعتبرها مشركة كفعل الجماعات التكفيرية،
        فكل من يخالفهم المنهج مشرك اوكافر،
        لا يجب أن يعاقب طالما أنه رجع بإرادته،ثم العفو عنه يشجع الآخرين المغرر بهم للرجوع للحق والطريق السوي.

        الرد
      2. 2
        عباس احمد

        الناس ديل طبعا ما عندهم امان والواحد لو ما تأكدت السلطات من توبته وانه فعلا ترك التنظيم قتنعا بفعلته ونادما على ما فعل فسوف لم ولن يطلق صراحه ابدا وهذه الاشياء الى ان يتم التاكد منها سوف تاخذ وقت طويل لانه كثير منهم اعلن توبته من التنظم ثم رجع اليه مره اخرى .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *