زواج سوداناس

الشعبي يطالب بالإبقاء على مؤسسة الرئاسة لحين الانتخابات



شارك الموضوع :

طالب حزب المؤتمر الشعبي المعارض بزعامة حسن الترابي، بأن تظل مؤسسة الرئاسة والهيئة التشريعية في السودان قائمة حتى قيام انتخابات عامة يتفق حولها الجميع، مقترحاً قيام مجلس تأسيسي منتخب من المواطنين لوضع دستور ثابت للبلاد.

وأوضح ممثل الحزب بلجنة قضايا الحكم وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني، محمد العالم، أن رؤيتهم تقوم على أن يظل دستور عام 2005م الانتقالي سائداً بعد التعديلات حتى قيام الانتخابات وتكوين المجلس التأسيسي لوضع الدستور حتى يقر دستور ثابت يشارك فيه الجميع.

وطالب، في تصريح نقله المركز السوداني للخدمات الصحفية، بأن تظل مؤسسة الرئاسة والهيئة التشريعية قائمة حتى قيام انتخابات عامة يتفق حولها الجميع، موضحاً أن بعض الأحزاب طالبت ببعض التعديلات الدستورية خلال الفترة المقبلة.

وفي السياق، رفض العالم تحميل نظام الإنقاذ مسؤولية أزمات البلاد وحده. وقال طبقاً لوكالة السودان للأنباء، إن السودان ظل يعاني من أزمات متلاحقة أدت إلى انفصال الجنوب واندلاع الحرب في جنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور.

وأضاف “لا يمكن لأحد منصف أن يحمل هذه الأزمات لهذا النظام وحده”، منوهاً إلى أن هذه المشكلات ظلت متصلة منذ الاستقلال.

وقال العالم إن القضية الجوهرية التي نحن بصددها اليوم هي كيفية التوصل إلى حلول تدفع عملية البناء الوطني للأمام.

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *