زواج سوداناس

الكودة: اقسم بالله، لا املك قطعة ارض ولا بيت ولا سيارة في السودان، افكر في عدم العودة لاوربا ولكني احتار اين اسكن


المعارض السوداني  الكودة : اللهم إني مظلوم أجب دعائي ، اللهم عطل كل حواسه وشل أصابعه !!

شارك الموضوع :

قال المعارض السوداني رئيس حزب الوسط المقيم بسويسرا الدكتور يوسف الكودة: بعد ان غادرت تنظيم انصار السنة هل تصدقون ان :

(الشيخ مصطفي احمد ناجي الي ان توفاه الله كان يسكن بالحلة الجديدة في منزل معروش بالزنك باسم انصار السنة
والشيخ ابوزيد محمد حمزة في بيت مؤجر لزوجتة الثانية واخر من طوب بالجالوص باسم الجماعة للاولي كلاهما بالثورة الحارة الخامسة
والشيخ العلم الكبير الهدية رئيس الجماعة الي ان مات لا يملك قطعة ارض فضلا عن منزل خاص ، فقد قضي كل عمره ما بين منزل زوجته ام اولاده بالمسالمة ام درمان وبنته الوحيده نعمة بالمهندسين
هؤلاء هم شيوخ انصار السنة فجئني بمثلهم من السياسيين الان).

وأضاف الكودة قائلاً (انا اقسم بالله، رئيس لحزب لا املك قطعة ارض ولا دار ولا سيارة في السودان ولا بيت ، افكر مليا في عدم العودة لاوربا ولكني احتار اين اسكن).

الخرطوم/معتصم السر/النيلين

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


15 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ود الأمين

        ومن نهب من جيلهم الآن يتوسد التراب اختر مصيرك من الآن . رحم الله الجميع

        الرد
      2. 2
        كماشه

        ظبط أمورك مع المؤتمر الوطني وإعتبر كل مشاكلك محلوله.

        الرد
      3. 3
        shawali

        أجّّر ليك بيت الناس كلها مؤجرة يعني ماسبب ليك … إنت زول دكتور قدم في الجامعات السعودية بشيلوك

        الرد
      4. 4
        أحمد النور

        ايه يعنى السواد الأعظم من السودانيين ماعندهم ، يعنى مشكلتك قطعة ولا بيت عشان كدا معارض؟؟؟ اارجع أروبا يازول

        الرد
      5. 5
        كتكوت

        انت كدي اشتغل اول حاجة بدل العطلة حقتك دي واجر فى الجبل وللا والجخيص الايجارات ريخيييصة

        الرد
      6. 6
        هريسه وهردبيسه

        بسيطه اشتغل وزير مع ناس الحكومه في يومين ح يكون عندك 10 عمارات و10 سيارات غير اليورو والدولارات والريالات

        الرد
      7. 7
        أبوهاجر

        أوّل سيّارة ليموزين استأجرتها في حياتي عام 2004 سيّارة كورية تتبع ليوسف الكودة !
        وكان بيته في محطة الغالي!

        الرد
      8. 8
        badawi

        يا الشيخ لو رجعت اوربا يعني حيكون عندك ملك (انت كنت في الحكومة سنوات عمرك قضيتها اعرس) ونسيت تعمل ليك بيت ياويك في سنين الغبراء (الشيوخ الذين ذهبوا ربنا يرحمهم)

        الرد
      9. 9
        منصف

        نفهم انك زي الهدية وأبوزيد ومصطفى ناجي
        انت شغال ليك قريب أربعين سنة وكنت أستاذ ومدير معهد الكلاكلة وقيادي في أنصار السنة وإعلامي ومحامي لو ما عندك بيت المشكلة فيك انت زمنك كلو عايش على أنصار السنة ياجروا ليك في النهاية عملت انك احسن منهم وأفهم
        بعدين انت ما تنستر ليه كاشف حالك زول في عمرك مفروض اولادك يكونوا اشتغلوا وما عليك إلا تلزم بيتك لكن عندك وهم في رأسك انك تحكم السودان

        الرد
      10. 10
        Alsir

        أنكر يوسف الكودة ان له تنسيق بينه وبين الجبهة الثورية بل شارك بقوة معهم اجتماعاتهم وتحركاتهم وايضاً له تنسيق مع الحركاتة المسلحة وشارك في عدة مؤتمرات في زيورخ قوي المعرضة في الخارج وكان بناشد بفصل الدين عن الدولة وينادي للعلمانية ولما ذهب الي السودان للحوار قال ليست له تحالفات مع الحركات المسلحة والجبهة الثورية عندنا فديهات وصور تؤكد ذلك ذهب للسودان لكي يتقاسم ماتبقي من فتات السودان مع المؤتمر الوطني والآن يدعي انه لا يملك دار ولا سيارة انا عن نفسي لا اصدق ذلك

        الرد
      11. 11
        ِالجعلي الحر

        أسكن بالإيجار زي ما خلق الله ساكنة بالإيجار ، 99% من السودانيين لا يملكون منزل ولا سيارة ؟ وأنت واحد منهم واللا شنو ؟ أم هذا إستجداء للحكومة ليعطوك منزل ” شحدة عديل يعني؟؟؟؟؟؟؟؟ “

        الرد
      12. 12
        zuhra

        اصلا انت كنت ساكن وين قبل ما تمشي اوروبا وكنت عايش كيف ارجع محل ما كنت ساكن وعيش كما كنت تعيش

        الرد
      13. 13
        ابو هبه

        طيب يعني الغريب شنو بعدين انت عزومك لمؤتمر فارغ الشكيه والشحده الكتيره دي شنو اصلك داير تحل مشكلة السودان

        الرد
      14. 14
        عمدة

        شحدة عديييييل كدا ياعمك؟
        كدي صفق وكم شهر وتركب همر!

        الرد
      15. 15
        عبقرينو

        الراجل صادق .. قال في السودان … أفهموها بقي .. يعني ممكن القاهرة ماليزيا زيورخ … كان يقول في الدنيا كووولها ما عندي بيت هههههههه شفتو رجال الدين وشفتنتم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *