زواج سوداناس

النقاط فى الجراب الأحمر



شارك الموضوع :

* بدءاً نبارك لكل أنصار الزعيم عودة النقاط الخمس للجراب الأحمر.
* التهنئة نزجيها لجموع صفوة سودان المريخ، وفي المهاجر، على اقتراب الزعيم من منصة تتويج الممتاز، علاوة على اقترابه من الظفر لقب كأس السودان، الذي يرغب المريخ في تحقيق إعجاز جديد فيه، عبر تحقيق اللقب للمرة الرابعة على التوالي.
* الممتاز قريب، و(سوبر هاتريك) الكأس في متناول اليد.
* ولا غرو، ولا غرابة، فالمريخ والبطولات صنوان.
* والمجد فوق هامه يستريح.
* عادت النقاط إلى الجراب الأحمر بعد أن قدم المريخ ملحمةً قانونية ناجحة، علم بها الآخرين كيفية استعادة الحقوق بقوة القانون.
* التحية نزجيها مجدداً للجنة التي أنجزت عملاً متميزاً، أفحم المغرضين، وأخرس المشككين، وأعاد الحق السليب إلى أهله.
* التحية لسعادة الفريق الدكتور طارق عثمان الطاهر، ولزميله متوكل أحمد علي، وسعادة الفريق (الأكثر إدهاشاً) منصور عبد الرحيم، ولابن المريخ الوفي أمين عبد القادر، الذين كونوا مع شخصي الضعيف خلية عمل، قدمت محاضرة قيمة في القانون، وصاغت الاستئنافين في قضيتي الأمل وهلال كادوقلي، وحفظت للزعيم حظوظه في المنافسة على لقب الممتاز.
* بالقانون وحده.. وبلا عنتريات ولا تحديات ولا قرارات ولا تصريحات رعناء، نجح المريخ في اقتناص خمس نقاط غالية، ووضع نفسه في مقدمة أندية الممتاز، وأفرح أنصاره بطول السودان وعرضه.
* سعى الساعون، واجتهد المجتهدون لإعاقة العدالة، وإبطال مفعول القانون، لكنهم اصطدموا باستئنافين محكمين، حملا منطقاً مفحماً، ووقائع دامغة، لا سبيل لنفيها مطلقاً.
* ثابر المريخ حتى تمكن من ترويض لجنة مارست معه كل أنواع الظلم في شكوى الأمل الأولى، التي عوقب فيها المريخ بذنبٍ لم يرتكبه، وتحمل جريرةً غيره.
* شخصياً لم أستطع هضم قرار إعادة المباراة الأولى، لأنه باطل وغير مسنود بأي قانون، لكن مجلس المريخ السابق قرر قبوله برؤية واقعية، بعد أن اقترن بآخر، قضى بإعادة المباراة الثانية مع الأمل!
* فاز المريخ في اللقاء الأول بهدفين نظيفين، وشاءت إرادة المولى عز وجل أن يكرر ذات الفوز في اللقاء الثاني، بهدفين اعتباريين، نتجا عن انسحاب الأمل من المباراة.
* ليبكي الباكون، ولينوح النائحون!
* فواصل الولولة التي يقدمها إعلام الهرولة في الصحف الزرقاء هذه الأيام لن تغير حقيقة أن المريخ انتصر بالقانون، وأنه حصل على الحقوق التي كفلتها له اللوائح، وبات على مرمى حجر من لقب منافسة ولدت موجهة لنادٍ بعينه.
* أذرفوا الدموع كما شئتم، وولولوا كما أردتم، النبال في الشباك، والنقاط داخل الجراب الأحمر.
* من يرغب في سيادة حكم القانون عليه أن يحترم سيادة حكم القانون!
* ومن يأخذ القانون بيده القوية عليه أن يتقبل كلمة القانون فيه!
* عجبي لمن يركل القانون بقدمه، ويدوس عليه بحذائه، ثم يتباكى ويدعي الحرص عليه!
* التحية كذلك لمجلس إدارة نادي الأمل، الذي كذب مخاوفنا بتعامله المسئول مع أخطر مباراة.
* التحية لمولانا جمال حسن سعيد رئيس نادي الأمل وأركان حربه، لأنهم بادروا بزيارة بعثة المريخ، وأكرموا وفادتها، وتحدثوا معها حديثاً مسئولاً، أكدوا به أنهم لا يمتلكون أي ضغينة تجاه المريخ.
* دخل المريخ عطبرة معززاً، وخرج منها مكرماً منتصراً، لأن مجلس الأمل تعامل معه بطريقة حضارية يستحق عليها التهنئة والإشادة.
* هكذا هي الرياضة، وتلك هي اخلاق الرياضة الحقة.
* نشكر الأمل على تعامله الجميل مع البعثة، ونخص مولانا جمال بإشادة كبيرة، لأنه أبطل مفعول القنبلة، وحول المباراة الملغومة إلى ساحة محبة وسلام وأمان.
* نتمنى أن تتطور تلك المبادرة الجميلة لتعالج كل البثور التي شابت علاقة الناديين، وتعيد صياغتها إلى آفاق أرحب من التعاون والمحبة.
* تعارك الناديان بالقانون، ونال كل طرف قراراً لصالحه، وانتهى الأمر بالوئام والسلام.
* الشكر والتحية لشرطة ولاية نهر النيل التي أحسنت تأمين بعثة المريخ، وأعادتها إلى قواعدها سالمةً غانمةً، بعد أن أولت اللقاء الصعب كل اهتمامها، ونزعت عنه كل مسببات الاحتقان.
* أنقلب المريخ إلى قواعده من مدينة الحديد والنار فرحاً مسروراً، ظافراً غانماً بأغلى ثلاث نقاط.
* الدور والباقي على المناقل الجميلة، التي نتوقع لها أن تستقبل الزعيم بفيوض الحب قبل نزاله المرتقب مع سيد الأتيام.
* مسيرة البحث عن اللقب الغائب ستنتقل إلى أرض المحنة.
* مريخ الخير في جزيرة الخير.
آخر الحقائق
* كتبنا بالأمس منتقدين حالة الجمود التي سيطرت على بداية عمل لجنة التسيير الحمراء.
* لم يتعامل المجلس الأعلى للشباب والرياضة بولاية الخرطوم مع أزمة المريخ بالاهتمام اللازم.
* لدينا تحفظات كبيرة على اختيارات الوزير، الذي لم يكلف نفسه عناء استشارة أهل المريخ قبل أن يكون اللجنة.
* بل إنه لم يشاور بعض أعضائها قبل تعيينهم، فكانت المحصلة استقالة نائب الرئيس وأمين المال.
* مرت على الاستقالتين ستة أيام، ولم يتكرم الأستاذ اليسع صديق بتسمية نائب رئيس وأمين مال للمريخ.
* انعكس ذلك سلباً على تحضيرات الأحمر لمباراة الأمل.
* انفرط عقد التدريبات، وتغيب أبرز اللاعبين لأن المريخ بلا رئيس للقطاع الرياضي ولا مدير للكرة ولا أمين مال ولا نائب للرئيس.
* في رحلة عطبرة افتقد المريخ سبعة من أهم أساسييه.
* لو أقيمت المباراة لعانى الأحمر الأمرين للفوز على الفهود.
* راجي.. علاء الدين.. أيمن سعيد.. ضفر.. عمر بخيت.. وبكري المدينة لم يسافروا مع المريخ إلى عطبرة.
* معظمهم تغيب بلا إذن.
* لولا مناشداتنا للكابتن عادل أبو جريشة (الذي عمل متطوعاً) لسافر المريخ لعطبرة في نفس يوم المباراة.
* بسبب التراخي في التجهيز للرحلة تحركت البعثة في وقتٍ متأخر، ووصلت الدامر بعد الثانية صباحاً.
* استمرار الوضع الحالي يشكل خطراً داهماً على الفرقة الحمراء.
* التسجيلات على الأبواب.
* المريخ مطالب بتعزيز صفوفه بلاعبين متميزين، أجانب ووطنيين.
* ومطالب بإعادة قيد بعض أميز لاعبيه.
* حتى ملف التدريب معلق، ولا أحد يدري هل تمتلك اللجنة الجديدة الإمكانات المادية اللازمة للإيفاء بالمستحقات الكبيرة التي تنتظرها في الأيام المقبلة.
* نتوقع من الأخ جمال الوالي أن يعين اللجنة بما يستطيع.
* وننتظر من الوزير اليسع صديق أن يتعامل مع ملف المريخ بنهجٍ أفضل.
* تكملة النقص الحادث في مناصب مهمة للجنة له أولوية قصوى.
* يزعم إعلام الهلال أن لجنة الاستئنافات العليا أخطأت بإعادة مباراة المريخ والأمل لأن اتحاد القضارف أفاد أن اللاعب عمر عثمان غير موقوف لمدة عام.
* تنص المادة 96 ب من القواعد العامة على ما يلي: في كل الشكاوى أن ثبت أن الاتحاد المختص شارك في المخالفة (بخطأ في تطبيق القواعد العامة) تعاد المباراة.
* رأت لجنة الاستئنافات العليا أن عدم معاقبة اتحاد القضارف للاعب بصق على وجه الحكم (بالإيقاف لمدة عام) يمثل (خطاً في تطبيق القواعد العامة)، لذلك اعتبرت اتحاد القضارف مشاركاً في الخطأ، وأعادت المباراة!
* دي عايزة درس عصر؟
* محتاجة فهامة دي يا ناس؟
* نفس اللجنة طبقت نفس المادة على المريخ في شكوى الأمل ضد بكري المدينة!
* من تباكوا على القرار الثاني احتفوا بالقرار الأول.. مع أن المخالفتين متشابهتين، والحُكمَين متشابهين.
* موقفهم المتناقض يؤكد أن تباكيهم على العدالة المزعومة يتم بدموع التماسيح!!
* أبكوا كما شئتم.. لو البكاء بفشكم!!
* لو اعتزل مزمل الكتابة فسيضطر معظم كتاب الوصيف للبحث عن مهنة أخرى، لأنه لا يكتبون إلا للرد على مزمل!
* نقيف هنا ولا نبكي معاكم في عطبرة وكادوقلي والقضارف والعرضة شمال؟
* آخر خبرين: (مريخين منتصرين.. والبقية مهرولين)!!

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        هلالابى

        اناشد الكاردينال وادارة الهلال ان يلعب الفريق مبارتى المريخ ويسحقوا المريخ ويرفضوا استلام الكاسين وينسحبوا من الملعب معلنين تجميد نشاطهم حتى يحل الاتحاد لان القضية تصحيح المساروقضية وطن

        الرد
        1. 1.1
          خلوها مستوره

          انت تانى يارشاشه (يااستاذ مزمل علمهم واعطيهم دروس مجانيه فى النقد الرياضى)

          الرد
      2. 2
        ابو عبد الله

        استحى يا رجال فريق انهزم داخل الملعب وبهدفين وتعادل في مباراة وتعاطف معك اتحاد معتصم الفاشل وتكسب نقاط بالشكاوي وفرحان هذا زمانك يا مهازل

        الرد
      3. 3
        Adil

        طيش شندي الاهلية ومورث الغباء لابنه بشهادة بروفسور حميدة كمان بفهم في القانون؟

        الرد
      4. 4
        عمر الفاروق

        كاتب كتبير و غير مسؤل

        الرد
      5. 5
        البطل النميري

        هذه اللغة تقيييلة على المهرولين يا مزمل نرجوك الكتابة بالعاميّة بدل لغة القوانين هذه،فغالبية قراؤك من أهل الولولة..

        الرد
        1. 5.1
          خلوها مستوره

          انت جيت بالمفيد

          الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *