زواج سوداناس

تفاصيل جديدة بشأن حبس “السوداني” الضابط بالجيش الأمريكي



شارك الموضوع :

أكدت السلطة القضائية أن الإجراء الذي تم بشأن حبس السوداني الضابط بالجيش الأمريكي الخير عبد الهادي إجراء قانوني. وقال مولانا حافظ الطيب عبد الله مدير الإعلام و العلاقات العامة بالسلطة القضائية.

لـ”آخرلحظة” إن قاضي محكمة أبوسعد استجاب لطلب والدته بإلغاء حبسه وفقاً لنص القانون، وأضاف أن المواطن الخير تقدم بشكوى تم التعامل معها بجدية من قبل رئيس القضاء، والذي بدوره أحال الشكوى لإدارة التفتيش والرقابة القضائية، ويتم التحري حولها، وقطع مولانا حافظ بأن المواطن لم يلتقِ رئيس القضاء ولم يلتزم له بأي تعهدات، وأشار إلى أن الإجراء مجرد شكوى عادية يتم الرد عليها كشكوى لأي مواطن عادي،

مؤكداً أن المواطن الخير حضر المحكمة كمواطن عادي وليس كمواطن أمريكي. وكانت “آخر لحظة” قد نشرت أمس وقائع سردها المواطن المذكور، والذي قال إن قاضي محكمة الفتيحاب قد أمر بحبسه أثناء جلسة سماع القضية، وقال إنه تقدم بشكوى للسلطة القضائية، وكشف عن لقاء تم مع رئيس القضاء، الأمر الذي اتضح عدم صحته، حيث قابل المواطن المذكور مدير مكتب رئيس القضاء وبعض الموظفين بالسلطة القضائية، ويتم التعامل مع الشكوى بذات النظام المعروف والمتوارث في السلطة القضائية.

الخرطوم: شادية إبرهيم : اخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        بكري

        رسالة صغيرة من وزارة الدفاع الأمريكية سيطلق صراحه فوراً فوراً فوراً

        الرد
      2. 2
        حقانى

        يا بكرى وزارة الدفاع الامريكيه رسالتهم دى يبلوها ويشربو مويتعا ويدوك انت كمان حبه ارفع من قدرك انت سودانى ومن امة محمدافتخر بيها وخليك من الخنازير ولا عايز تحشر نفسك معاهم يوم القيامه

        الرد
      3. 3
        الرقراق

        يعني ايه يكون امريكي مادام الاصل سوداني القانون قانون ومادام هو في السودان حتي وإن كان امريكي ايضاً سوف يحاكم بالقانون هو قرن فيل الاصلي مالقي لاحق ولاباطل من السودان وأما هذا فمصيره معروف

        الرد
      4. 4
        زول سااااي

        القاضي هسي بيهاتي
        فصلوني ..لا ما فصلوني ..نقلوني للولايات البعيده
        لا ما نقلوني …

        للأسف لو انتا سوداني ما بتحترم ف بلدك

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *