زواج سوداناس

الفنان محمد ميرغني: من يمثلونا خارج السودان “فارغين وعواطلية”



شارك الموضوع :

شن الفنان محمد ميرغني هجوماً عنيفاً على الجهات المسؤولة عن الفن، ممثلة في اتحاد الفنانين ووزارة الثقافة، وقال انها ليس لها دور تجاه ما يجري في الساحة الفنية، وأشار إلى أن الفن الموجود في الساحة الآن قتل إحساس الشعب السوداني، وان التدني والابتذال سيطر على كل شئ، وأعرب الفنان محمد ميرغني عن أسفه للحالة التي وصل إليها الغناء في السودان، وأضاف لا أمل بإيقاف الغناء الهابط طالما أن الشعب السوداني بات يفتقر للذوق والجمال، لافتاً إلى أن جيله هون الذهبي للأغنية السودانية، ولا يزال أهل الفن يعيشون على خيره حتى الآن، وقال محمد أن من يقومون بتمثيل الفن السوداني خارجياً “فارغين وعواطلية” واعلن ميرغني رفضه التعدي على غناء الغير، وقال غير راض عن أي فنان تغنى بأحد أعمالي، وزاد أنا نادم على دخولي الساحة الفنية وأصبحت كارهاً لها.

 

صحيفة التغيير

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        الصريح

        كلامك صحيح 100% يااستاذ محمد ميرغنى الغناء السودانى اصبح شئ مقزز ولايشبه السودانيين ..لاادرى من اين اتوا بهذه الالحان الغريبه التى هى بعيدة كل البعد عن الطرب ..والركاكة والهبوط ليس فى الكلمات فحسب بل فى كل النواحى اذا استثنينا بعض الأصوات الجميلت التى لم توظف كما ينبغى … والأغرب من ذلك تجد القاعات مكتظه و ملأى بالشباب والشابات الذين يتراقصون يمنة ويسرى وهم لايدرون مايقوله الفنان .. الله يرحم زمن الفن الجميل ..كلمات واداء ولحن .

        الرد
      2. 2
        شعبولا

        ياخي قديتنا كل يوم طالع لينا بتصريح كرهتنا العيشة

        الرد
      3. 3
        ابو محمد

        تندم ليه ؟ انت لو ما كنت فنان كان في واحد بعرف اسمك منو ؟
        الفن أشهرك وبقيت معروف داخل وخارج السودان . الان بعد ما صوتك راح وتعبت جاي تقول انك ندمت انك دخلت الفن ؟
        نصيحة ليك احترم فنك وجمهورك واعرف بان الزمن قدار ، وكان المفروض تعمل حسابك لليوم الأسود دا . لان الخمج والسهر والشراب ليه حدود ،

        الرد
        1. 3.1
          osman

          ابو محمد يعني أيه الزمن قدار??

          ….. تقصد غدار بالغين و ليس القاف

          الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *