زواج سوداناس

أثار ردود أفعال واسعة ..وقوع أكثر من 98% من المشاركين في فخ احتيال طلمبات الوقود



شارك الموضوع :

أثار الخبر الذي نشره موقع النيلين حول تعرض بعض المواطنون للنصب والاحتيال من قبل العاملين ببعض محطات الوقود بالعاصمة السودانية الخرطوم ردود أفعال واسعة داخل مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

حيث أكد معظم المشاركين في النقاش والذي طرحته أكثر من صفحة علي موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك تعرضهم للاحتيال من قبل العاملين في أكثر من محطة وقود بالخرطوم.

وكذلك علق زوار موقع النيلين علي خبر الذي قام الموقع بنشره ظهر الأربعاء.

وذكر الزوار في تعليقاتهم والتي تم رصدها تعرضهم للنصب نتيجة انشغالهم أثناء دخولهم محطة الوقود, وبحسب الرصد الدقيق فقد أكد 98% من المشاركين تعرضهم للنصب والاحتيال.

وطالبوا بضرورة توخي الحذر عند دخولهم محطات الوقود, كما وجهوا مدراء الطلمبات بضرورة محاسبة العمال والتشدد معهم.

وفيما يلي نرصد لكم بعض تعليقات المشاركين في موضوع محطات الوقود.

محمود علي: (حصلت علينا كثير و في كل أجازه .. لكن يذهب الحرام من حيث أتي .. 
ممكن الناس تعمل ليهم خطه جيده و بالتنسيق مع حماية المستهلك و الجهات الأمنية .. يجيبوا سيارة بتانك فاضي فيها ما يوصلها للطلمبة.. و يطلبوا مثلا بمبلغ معين و بعد كده يفرغوا التانك من الأسفل و يقيسوا الكميه و بكده يصلوا للحقيقة و تتكرر في اكتر من محطة .. سواء في العاصمة أو الأقاليم( …

أحمد النور: والله نفس القصة بنفس السيناريو حصلت لى فى طلمبة ماثيو فى السوق الشعبى الخرطوم وجيتم راجع وشاكلتهم وزعلت جدا لحدي ما جاء المسئول وقال ليهم كبوا ليهو بتكونوا ماصفرتوا العداد ، وتأكدت أنهم كلهم زى بعض يلعبوها سوا.

ريفا: (والله العظيم هذا الأمر من زمان عمال الطلمبات يسرقون الزبون حصلت معي مرات ومرات وكم من شكله حصلت داخل المحطة ولم نجد أنصاف طيلة فترتى بالسودان وان بقيت مفتح في الأولى في المرة الثانية ما بتسلم منهم.

وكتب المشارك والذي فضل كتابة اسمه شاهد شاف حاجة:( والله العظيم وربنا شاهد وعالم حصلت قدامي اليوم في طلمبة ماثيو. واصلا طوالي بتحصل معاي بس البينصف الحق. من وانا من قبل 3 سنوات متابع بس العين بصيرة والأيد قصيرة.

وكذلك كتب أيمن: (طلمبة نبتة الموجودة بالقرب من آخر محطة بالكلاكلة شرق حضرت فيها مشكلتين بنفس السيناريو .. والإشكالية الثانية أنا كنت ضحيتها ومن يومها ودعت هؤلاء اللصوص إلا غير رجعة لا بارك الله لهم في مالهم .

ياسين الشيخ _ الخرطوم

 

النيلين

 

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        محمد احمد

        الطلمبات دى ادوها قشه كبريت

        الرد
      2. 2
        بحر ابيض

        وين ناس المقايس والموازين دا صميم عملهم ……

        الرد
      3. 3
        محمد عبد الواحد

        بسم الله خير مبتداء ومنتهي. الناس حقو تظن الخير ، الاخ في الرصد اعلاه ، احمد النور ، الذي بدا حديثه باعظم اسم (اسم الجلاله ) الذي حصلت له المشكله وزعل جدا ، وجاء المسئول وحل لك الاشكال كما رويت ،فلما ظن السوء اذن في من حل لك الاشكال ، لتقول كلهم ذي بعض يلعبوها سوا اتق الله في حديثك .

        الرد
      4. 4
        أبو عبد الرحمن

        هذه مسولية الدولة قبل كل شئ
        وربنا بيسالهم قبل ما يسأل أولئك الحرامية

        الرد
      5. 5
        ابوحسين

        يا جماعة الخير المفروض الواحد منا ومع تكرار المشكلة مع اكثر من شخص نكون حريصين و بمجرد ما وقفت عربيتي انزل واكون قريب من العامل ليس حرصا علي نفسي فقط بل برضو حرصا على العامل حتى لا يتمادى في فعلته ويعرف انه غير موثوق فيه ويفكر يعدل من افعاله وكمان المسئولين من المحطة يلاحظو هذا الامر وينتبهو لعمال المحطة ويراقبوهم ولازم نتعلم نحمي انفسنا بدل التزمر والشكوى بان لا شخص يسمع لك او نطلب حماية المستهلك لمراقبة المحطات اولا لازم نحن نعرف نحمي انفسنا وان لا نساعد العمال على سرقتنا ومن ثم نطالب الغير بالاهتمام لامرنا والله المستعان

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *