زواج سوداناس

اعتذروا للشعب السوداني فوراً يا هؤلاء



شارك الموضوع :

من الممكن أن يتحمل الشعب السوداني ضغوط الاقتصاد التي تواجه البلاد ويقدر للحكومة ظروفها كما يقولون ويصبر على حاله بالإيمان واليقين الكامل بالله ولكن ليس بإمكانه أن يتحمل هرطقات نواب فقراء في خيالهم وتقديرهم وقدراتهم.. إنهم نواب عبثيون يريد الواحد منهم أن يتزلق ويتزلف للحكومة ويتمسح في ترابها على حساب المواطن كي يسمى في بعض القواميس الحكومية نائباً برلمانياً متوازناً.. بكونه يلوم الحكومة لوماً حميماً ثم يجلد الشعب المسكين ويسيء إليه بكل تبجح واستفزاز .
استفزاز غير مقبول للشعب السوداني من بعض نواب هذا البرلمان العاطل عن دوره، تركوا كل أرقام التجاوزات في تقارير المراجعة العامة.. وأغمضوا أعينهم عن قضية مؤسفة تتصدر أخبارها عناوين الرأي العام هذه الأيام، قضية فساد الجمارك.. ثم تناسوا كل خطايا سياسات الحكومة الاقتصادية وحاولوا استعراض انفعالهم المصطنع وانتقادهم المردود وتقديراتهم ونظرتهم السطحية للأمور.. ليفضحوا أنفسهم ويحرجوا الحكومة نفسها بجرعة مداهنة كاسدة.
لم تحتف الحكومة بتصريحاتهم غير الموضوعية ولم تحتف بثلجهم المدهوس على أبوابها وهم يحملون الشعب السوداني مسؤولية تدهور الاقتصاد ويحملونه مسؤولية الفقر والمعاناة التي يعيشها هذا الشعب على طريقة المرحوم غلطان.
الحكومة يا نواب تكسير الثلج تقر بنفسها بأن هناك حاجة للإصلاح والتغيير ومكافحة الفساد، تقر بأن هناك أزمة اقتصادية وأن هناك فشلا كبيرا في تهيئة البيئة الإنتاجية المناسبة .
الحكومة لم تخرج على لسان ناطقها الرسمي يوماً وتقول للشعب السوداني لقد وفرنا لكم مشروعات الإنتاج لكنكم تأخرتم عن الذهاب إلى مواقع الإنتاج.. لم تقل للمنتجين إن ظروف الإنتاج مهيئة وأنتم المقصرون .
الحكومة تدرك أن هناك أزمة اقتصادية وأن هناك عثرات كبيرة واجهت محاولاتها في تنفيذ مشروعات النهضة الزراعية وغيرها من المشروعات التنموية المطروحة، فما بالكم أنتم يا نواب الشعب، كما يسمونكم، تحاولون عبر هذه التصريحات المستفزة للشعب السوداني بأسره أن تتقربوا للحكومة بهذا الحديث المفضوح؟ .
لو كان برلمان الشعب يتم عقده لإطلاق مثل هذه التصريحات المستفزة والاستعلائية المسطحة والسطحية بهذه اللغة فإنه والله لا يستحق حتى طاقة النظر والقراءة في تصريحاته ونشاطاته ومداخلات نوابه .
مطلوب من النائب البرلماني عن حزب الأمة الفيدرالي، طارق حمد الشيخ، أن يعتذر فوراً للشعب السوداني عن هذه التصريحات المسيئة حين تصف شعباً كاملاً بالتراخي وعدم الجدية.. من أنت يا طارق حمد حتى تتجرأ بتوجيه هذه الإساءات لشعب كامل بهذه العمومية والسطحية التي أطلقت بها حديثك هذا..؟
ونائب آخر اسمه الطيب إبراهيم أيضاً امتطى هذه الموجة الهابطة وتجرأ بتوجيه اتهام غريب جداً ومباشر للشعب السوداني وهو يقول: (إن الشعب السوداني هو الذي أفقر السودان) .
وكأنه يريد أو يرجو بأن يتم استبدال هذا الشعب السوداني له في سوق الشعوب بشعب آخر أفضل منه حتى يرضى عنا سعادته .
من أنت؟ وما هو إسهامك الوطني الذي يؤهلك لأن توجه هذه الاتهامات الصريحة للشعب السوداني؟.. ماذا قدمت يا الطيب لهذا الوطن حتى تحلق متوهماً أنك في هذا المقام الأبوي المتسلط؟ .
إننا نطالب هؤلاء بالاعتذار للشعب السوداني، على تجاوزهم حدود اللياقة ولن أقول حدود الأدب في مخاطبته .

شوكة كرامة
لا تنازل عن حلايب وشلاتين.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        ريفا

        جميعهم نواب منبطحين وجهله ولن يقدموا للشعب السودانى شىء بل هم من أخذ من الشهب كل شىء ولا يستحقون حتى الكراسى التى يجلسون عليها ناهيك عن السيا ات ًو الرواتب والبدلات وغيرها

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *