زواج سوداناس

إنجلاء أزمة حاويات (يوناميد) ودبلوماسي يدعو البعثة للمغادرة



شارك الموضوع :

قال دبلوماسي سوداني رفيع المستوى في الخرطوم، أن ازمة احتجاز عشرات الحاويات الخاصة ببعثة حفظ السلام في دارفور”انتهت تماما”، في وقت شدد وزير بالخارجية السودانية، على أن أوان مغادرة البعثة المختلطة للاقليم الواقع غربى السودان “قد حان”.

وأبلغ دبلوماسي في الخرطوم (سودان تربيون)، الخميس، أن الازمة التي نشبت مؤخرا، بين الحكومة وبعثة الامم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور (يوناميد) بشان احتجاز السلطات السودانية حوالي 400 حاوية تخص البعثة ،إنجلت تماما.

وأكد ان كافة الحاويات تم الافراج عنها ولم يتبق سوى خمس، قال انها لن تكون محتجزة خلال الاربعة وعشرين ساعة القادمة، منوها الى أن المسالة لم تكن ازمة اكثر منها بطء في عملية التخليص.

وفي الاثناء طالب وزير الدولة بوزارة الخارجية السودانية كمال الدين اسماعيل، الأمم المتحدة بالالتزام بتنفيذ استراتيجية خروج البعثة من السودان مؤكدا ان وقت مغادرتها قد حان.

وأكد في كلمته التي القاها، الخميس،خلال احتفال اقامته الخارجية السودانية بمناسبة يوم الامم المتحدة ،أن المبررات التي استوجبت نشر البعثة المختلطة في دارفور لم تعد موجودة حاليا.

وجدد الوزير السوداني الدعوة لاصلاح هيكلي في نظام الامم المتحدة ومجلس الامن، واصفا النظام الدولى الحالي، بانه لم يعد مواكبا اومقبولا، ولا يتناسب مع التحولات الكبرى التى يشهدها العالم داعيا لضرورة اجراء اصلاحات واسعة وعميقة لمواجهة تلك التغيرات.

ونوه اسماعيل الى ان احتفالات هذا العام تاتى فى ظل تحديات كبيرة تواجه العالم ابرزها الارهاب الذى بات يتمدد ليهدد الكثير من دول العالم فضلا عن ضمور جهود التنمية مع تعارض الاهداف السياسية ونتائجها المدمرة خاصة العقوبات الاقتصادية والاجراءات الاحادية القسرية غير المبررة ما يتطلب جهد دولى مشترك لاحتواءالاثار السالبة لكل ذلك

sudantribune

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *