زواج سوداناس

(برمجة) الاتحاد للمباريات المعادة برمجة غير قانونية


شارك الموضوع :

النقطة التى ذكرها الاستاذ النعمان حسن يمكن ان تنسف قرارات الاتحاد العام كلها وهي نقطة يجب ان يتحرك منها الهلال والامل والميرغني كسلا
تكوين لجنة قانونية تضم محمد أحمد البلولة والنعمان حسن والطيب العباسي والزميل خالد عزالدين وآخرين امر لا بد منه
ضباط الاتحاد فقدوا القدرة حتى على متابعة مباريات المنتخب الوطني بعد ان مارسوا هروبا جماعيا الى القاهرة
الاتحاد الآن يتمايل لم يبق فيه شيء ..محاصرته بنظامه نفسه ولوائحه سوف يجعل ذلك الاتحاد في خبر كان

التعامل القانوني مع اتحاد كورة القدم السوداني امر لا بد منه…وهو شيء (حضاري) يؤكد قدرة الهلال على المضى في كل الاتجاهات لكي يسترد حقوقه.
لن نترك حق الهلال ..ولن يكون الهلال في يوم من الايام جسرا لتمرير المظالم والمفاسد.
نحن لا نعتبر ان (الانسحاب) تعامل غير قانوني بل ان الانسحاب ثبت لنا الآن انه في حد ذاته هو امر قانوني.
ليس هناك قانونية اكتر من ذلك (الانسحاب) الذي هز عرش الاتحاد العام وجعلهم يقدمون محمد سيد احمد ليدافع عنهم بغير هدى.
اما هم فقد غادروا جميعا ..ولم يملك اي عضو منهم القدرة على الظهور او مقارعة الاطراف الاخرى بصحة هذه القرارات لاثبات حجيتها القانونية.
بل ان ضباط الاتحاد عجزوا حتى في ان يشاهدوا مباراة للمنتخب من داخل استاد الخرطوم.
فقدوا القدرة حتى على متابعة مباريات المنتخب الوطني بعد ان مارسوا هروبا جماعيا الى القاهرة.
وقد نجح الهلال في ان يقول كلمته وان يكشف فساد هذا الاتحاد عبر القرار القوي الذي اتخذه مجلس الهلال بالانسحاب من المنافسات التى ينظمها الاتحاد العام.
نعم لولا (الانسحاب) لما انكشفت لنا عورات هذا الاتحاد ..وخراباته التى اتضحت وظهرت للجميع الآن.
لكن هذا الانسحاب يجب ان يتبعه عمل قانوني وتحرك قضائي محكم حتى يسترد الهلال حقوقه ويثبت للجميع موقف الهلال القوى.
لا بد من تحرك قانوني وترتيبات قضائية لفضح هذا الاتحاد وكشف هذا الفساد الذي يظهر لنا يوما بعد الآخر.
الاتحاد الآن يتمايل لم يبق فيه شيء ..محاصرته بنظامه نفسه ولوائحه سوف يجعل ذلك الاتحاد في خبر كان.
ذكر امس الاستاذ النعمان حسن في برنامج (عالم الرياضة) في تحليلاته لقرارات لجنة الاستئنافات الاخيرة نقطة (جوهرية) مهمة ..خالف بها الاتحاد العام ولجنته المنظمة نظامه الاساسي.
ما ذكره النعمان حسن امر يجب الوقوف عنده والتحرك منه – فهذا سند قانوني آخر يدعم موقف الهلال.
النقطة التى ذكرها الاستاذ النعمان حسن يمكن ان تنسف قرارات الاتحاد العام كلها وهي امر يجب ان يتبعه الهلال والامل والميرغني كسلا.
في كل التحليلات السابقة لم يذكر احد النقطة المهمة التى ذكرها النعمان حسن والقادرة على نسف قرارات الاتحاد العام وبرمجته الاخيرة عبر لجنة الاستئنافات نفسها.
هذه النقطة تمثلت في ذكر النعمان حسن عدم جواز برمجة مباريات المريخ والامل قبل عشرين يوما من تسليم الاندية لقرارات لجنة الاستئنافات.
البرمجة باطلة.
تاني البرمجة باطلة.
زواج فؤادة من عتريس باطل.
وهي مخالفة للوائح الاتحاد العام والاتحاد الدولي.
قاصد البرمجة طبعا وليس الزواج.
لا بد من ايقاف هذا العبث الآن باثبات عدم جواز برمجة مباريات الدوري الممتاز قبل ان يفصل في القضية بصورة قانونية.
الاتحاد العام او اللجنة المنظمة كان قد برمج مباراتي المريخ والامل في الدورة الاولى والدورة التانية بعد 48 ساعة من صدور القرار من لجنة الاستئنافات.
وربما اصدرت اللجنة المنظمة برمجتها للمباريات المعادة حتى قبل ان يتسلم نادي الامل القرارات وهذا امر مخالف بالقانون.
هذه البرمجة تنسف كل المباريات التى لعبت بعد هذه البرمجة بما في ذلك مباراة الهلال ومريخ الفاشر التى انسحب منها الهلال.
اذ يفترض ان تكون البرمجة بعد ان يمنح الامل والاندية المتضررة الوقت الكافي لمجابهة القرار بصورة قانونية.
لذلك لم يكن امام الامل غير الانسحاب لأن البرمجة لم تمنحه المدة القانونية للتقاضي ضد قرار لجنة الاستئنافات.
ولم يكن كذلك امام الهلال مفر غير الانسحاب باعتباره اكثر المتضررين من هذه (البرمجة) غير القانونية التى اصدرتها اللجنة المنظمة.
علما ان اللجنة المنظمة نفسها ابقت على برمجة مباراة الامل والمريخ الاولى معطلة لاكثر من سبعة شهور ..فقط لأن المريخ هدد بالانسحاب بل واصدر بيانا رسميا اكد فيه انسحابه وعدم إلتزامه بالمباراة.
هذا الامر يجب ان لا يجهله الهلال والامل ..وعليهم التحرك الآن لاثبات ان البرمجة الاخيرة غير قانونية ومنافية للوائح والنظام الاساسي للاتحاد العام والاتحاد الدولي.
يفترض ان يواصل الهلال والامل والميرغني صراعهم مع الاتحاد العام بكل الطرق – وهي كلها طرق مشروعة.
عليه يبقى انسحاب الهلال والامل والميرغني انسحاب (قانوني) لا تتضرر منه الاندية المنسحبة.
بل يعتبر الانسحاب وسيلة لرد الحقوق وللوقوف ضد قرارات غير قانونية ، شريطة ان يتبع ذلك الانسحاب خطوات قانونية تثبت ذلك.
الانسحاب وحده لا يكفي ..نبحث عن ان يحقق الهلال والامل والميرغني انتصارات قانونية على الاتحاد العام حتى يثبت (بطلان) تلك القرارات وفساده.
إلتفاتة النعمان حسن إلتفاتة ذكية يجب ان يعمل بها الهلال وان يتحرك عبرها – خاصة في ظل ذلك المكر والخبث الذي يتعامل به الاتحاد العام مع الهلال.
تكوين لجنة قانونية تضم محمد أحمد البلولة والنعمان حسن والطيب العباسي والزميل خالد عزالدين واخرين امر لا بد منه.
نريد ان نكشف هذا الخلل وهذا الفساد الذي ضرب اتحاد كورة القدم.
تفسير الاستاذ النعمان حسن للمادة 105 ايضا كان تفسيرا واضحا يثبت مخالفة لجنة الاستئنافات للنص فقد ذكر الاستاذ النعمان حسن فقرة توضح ان (المخالفة) تحسب من تاريخ التسجيل وليس من تاريخ المباراة.
وإلّا فان كل اندية الممتاز يمكن ان تشتكي هلال كادوقلي بنفس النص ..وقد تضرر الهلال من ذلك في مباراته امام هلال كادوقلي في كادوقلي…والتى انتهت ايضا بالتعادل.
هل يمكن ان يقدم الهلال شكوى الآن باعتبار ان المباراة لم يمض عليها عام.
لقد اهملت او غضت لجنة الاستئنافات النظر عن الفقرة التى تثبت ان المخالفة تتحدث عن التسجيل.
خاصة ان المادة تتحدث عن تسجيل اللاعبين ..فكيف لنا ان نحسب المخالفة من تاريخ المباراة.
هذا عبث ..وفساد واضح وتجاوزات يجب ان يكشفها الهلال بدلا من ان تترك هذه الاسماء بكل هذا الفساد لتلطخ الوسط الرياضي بتلك التجاوزات.
لا بد من تقديم شكوى وجمع كل هذه المخالفات وعرضها لنكشف فساد هذا الاتحاد.
قد يكون هناك فساد مالي في الاتحاد – لكن الفساد القانوني في الاتحاد العام اخطر.
مهمة الهلال ورسالته ان يكشف ذلك وان ينقذ الكورة السودانية من اولئك الذين يجرونها للوراء.
قرارات الاتحاد الاخيرة كلها تجاوزات ولا تحتاج الى (عبقري) حتى يكشفها ويقدمها.
لقد فقد الاتحاد العام (الثقة) ولم يعد هنالك احد يثق في هذا الاتحاد…هذا امر كشفه الهلال وقدمه.
على الهلال الآن ان يفقد الاتحاد العام (اهليته).
الذين يتحدثون عن هبوط الاتحاد العام للدرجة الاولى ..عليهم ان يعرفوا ان الهلال قادر على ان يكشف هذا الاتحاد وان يبين فساده حتى يحل الاتحاد ويفقد شرعيته.
هذه الامور وتلك الخطوات قادر الهلال على القيام بها بالقانون واللائحة.
وبمثلما كان قرار انسحاب الهلال قرار قوي وتاريخي ..نريد للهلال قرار قانوني اقوى.
لقد استرد الهلال كرامته بالانسحاب ..ونريد الآن ان يكتسب الهلال حقوقه القانونية كاملة.
لا بد من كشف هذه الاساليب.
لا بد من القضاء على هذا الاتحاد بالقانون.
هم ليس اكثر ذكاء من الهلال.
ولا اكبر قدرة منه.
كل الذين يفسدون لا بد ان يكون مصيرهم التجريد من العمل العام على الاقل.
………
ملحوظة : يا الكاردينال انت بنيت الجوهرة الرزقاء ..قادر بالقانون الاطاحة بهذا الاتحاد.

هوامش

في ظل هذا الفساد ..طموحنا اصبح اكبر بالاطاحة بالاتحاد العام.
هذه التجاوزات لا بد ان يكون العقاب عليها الاطاحة.
اتحاد يعمل بهذه الطريقة غير جدير بالبقاء في الاكاديمية (10) دقائق.
فقط على مجلس الهلال الاستفادة من عنصر الزمن والتحرك في كل الاتجاهات.
يجب محاصرة الاتحاد من كل النواحي.
اتحاد يفرض برمجة مباراة الامل والمريخ الاولى لمدة (7) شهور ويبرمج مباراة المريخ والامل التانية في ظرف (48) ساعة – يبقى اتحاد فاسد.
ليس هناك فساد اكثر من ذلك.
ماذا تنتظرون بعد كل هذه المخالفات؟.
اذا بقى الاتحاد العام بمخالفاته تلك ..يبقى العيب فينا نحن وليس في الاتحاد العام.
كذلك لا بد من تقديم شكوى رياضية وجنائية في التقرير المزور.
الحكم واتحاد القضارف اثبت عدم ايقاف اللاعب عمر عثمان.
كل هذه المستندات يجب تجمع لاثبات بطلان قرارات الاتحاد العام.
هذه كوارث ..وفضائح وكلها في يد الهلال.
في وجود هذه المستندات والمخالفات ماذا ينتظر الهلال.
يجب ان يقول الهلال كلمته.
نحن لن ننتظر احد.
الكورة في ملعب الهلال.
ما عاوزين حاجة من زول.
الهلال قادر على استيراد حقوقه لوحده.
والامل كذلك.
وفريق الميرغني الذي قدم موقفا للتاريخ.
………………
عاجل : ما تقيفوا …واصلوا في مشاويركم.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        المارد الاحمر

        البرمجة باطلة ههه وانت شنو طيب……….

        الرد
      2. 2
        صحراوي

        يا الكاردينال انت بنيت الجوهرة الرزقاء .. !!! معقولة الجوهرة اتبنت وأنا ما عندي خبر إنتو بقيتو تبنو بدون ما تقولوا لينا واللا شنو هههههههه

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *