زواج سوداناس

تمرد عسكري جديد بجنوب السودان ضد تقسيم ولاية “أعالي النيل”



شارك الموضوع :

أعلنت مجموعة عسكرية تابعة لجيش جنوب السودان، مقرها ولاية “أعالي النيل” شمالي البلاد، انشقاقها عن الجيش الحكومي، وتكوين مجموعة مسلحة جديدة تحت اسم “قوات فصيل تايقر الجديدة”.ولم تشر إلى انضمامها للمعارضة المسلحة تحت قيادة مشار .

وقالت المجموعة في بيان صحفي، يوم السبت، إنها شكّلت المجموعة الجديدة، لـ “محاربة الحكومة احتجاجا على القرار الذي أصدره رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت، بتقسيم ولايات جنوب السودان إلى 28 ولاية، بدلاً من العشرة الموجودة حالياً”.

واعتبرت المجموعة العسكرية أن قرار الرئيس كير “أخذ جزءاً من أراضي قبيلة (الشلك)، وأتبعها لمجموعة (الدينكا)، فيما يعرف باسم ولاية شرق النيل في التقسيم الجديد”.

وطالبت المجموعة، في بيانها الممهور بتوقيع الجنرال يوهانس أوكيج، الرئيس كير، بالتراجع الفوري عن قرار تقسيم البلاد إلى 28 ولاية، والذي وصفته بـ “)غير دستوري(، كما دعته إلى “احترام الوضع القانوني لأراضي مملكة الشلك المعروفة منذ العام 1956 عند خروج المستعمر الانجليزي من السودان”، وفقاً للبيان.

اشتباكات مسلحة

لم يرد في بيان المجموعة ما يشير إلى انضمامها للمعارضة المسلحة تحت قيادة مشار الذي وقع اتفاق سلام مع الحكومة في سبتمبر الماضي

كما أكدت المجموعة “استعدادها للجلوس والتفاوض مع الحكومة”، مضيفةً “نحن جاهزون للجلوس مع الحكومة تحت رعاية منظمة ايغاد (الهيئة الحكومية للتنمية في شرق أفريقيا) من أجل استعادة السلام والاستقرار”.

ولم يرد في بيان المجموعة، الذي قالت وكالة الأناضول انها حصلت على نسخة منه، ما يشير إلى انضمامها للمعارضة المسلحة بجنوب السودان، تحت قيادة نائب الرئيس السابق رياك مشار، التي وقعت اتفاق سلام مع الحكومة في سبتمبر الماضي.

وأوردت وسائل إعلام محلية، أنباءً عن اندلاع اشتباكات مسلحة، بين المجموعة الجديدة والقوات الحكومية أمس الأول الخميس، بمنطقة (ود أكونة)، في أعالي النيل، أدّت إلى انفصال مجموعة يوهانس أوكيج عن الجيش الحكومي، ولم ترد حتى الآن الأسباب التي أدّت إلى الاشتباكات بين الفصيلين العسكريين.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        الجعلي الحر

        مطالبين بالتدخل لاخذ كل جنوبي حقه

        دوله للنوير و دوله للشلك و دوله للدينكا

        عايزين راي الشرع ف تدخل السودان لتفسيم الجنوب

        اعتقد فيه الخير الكتير من اجل السلام و الامن و الاقتصاد المستقبلي لنا و لهم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *