زواج سوداناس

بالصور.. بين السماحة والأعمال الخيرية أوبرا وينفرى تكشف حقيقة ابنها السرى



شارك الموضوع :
 تعد الإعلامية أوبرا وينفرى من أهم المشاهير اللاتى يضعن العمل الخيرى ضمن أولويات حياتهم، كما أنها معروفة بسماحتها وحبها للخير إلى درجة أنها كانت توزع الهدايا بالملايين على الجمهور الذى يحضر برنامجها الشهير “Oprah Winfrey”، فهى دائما تتحدث عن الحياة الصعبة التى مرت بها حتى تصبح أشهر إعلامية حول العالم.
العديد من التقارير نشرت مؤخرا توضح أن الإعلامية أوبرا وينفرى تعتزم التحدث عن سماحة الدين الإسلامى فى برنامجها الجديد «بيليف»، أملًا فى تعزيز ثقافة التسامح والانسجام فى المجتمع، كما تكشف من خلال البرنامج عن مختلف المعتقدات، والممارسات الدينية والروحية فى كافة الأديان، مؤكدةً أنها ستدعو المشاهدين لبعض الرحلات الروحية فى العالم.
وسط كل هذه السماحة والأعمال الخيرية تظهر مفاجأة من العيار الثقيل، بعد أن خرجت أوبرا من برنامج “late show”، لتجد شابا طويل القامة ذا بشرة سمراء، يقف أمام الجميع ويحمل صورة لها ويكرر لماذا تركتينى؟، ويدعى أنه ابنها السرى، الذى تركته منذ 20 عاما، وهو حاليا يعمل سائق شاحنات.
انتهى الموقف بغضب أوبرا ورحيلها، لكنها لم تترك مجالا للشائعات حيث صرحت حسبما نشر موقع جريدة الديلى ميل، أنها تعرفت على الشاب منذ عام 1992 عندما كانت تصور فيلم “There Are No Children Here”، وكانت عائلة الشاب تعانى من ظروف صعبة فقررت أوبرا مساعدتهم وأدخلت الشاب مدرسة داخلية بولاية ميسيسيبى لكنه هرب منها، فحاولت إعادته مرة أخرى ولكنه لم يرغب فى الاستمرار بالتعليم وكان وقتها فى الـ 17 من عمره، ومنذ ذلك الحين لم تعاود أوبرا السؤال عنه، إلا منذ شهر تقريبا حيث جرى بينهما لقاء لكنه من الواضح لم يثمر عن شىء، لذلك قرر الشاب أن يعود مرة أخرى لكن أمام الكاميرات ليكون ذلك وسيلة ضغط على الإعلامية الشهير التى أكدت أنها حصلت على رقم تليفون الشاب بعد الواقعة لتتواصل معه لاحقا.
اليوم السابع
شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *