زواج سوداناس

د. احمد محمد عثمان ادريس : داعش ما بين جنوب السودان وشماله



شارك الموضوع :

طالعت عبر الصحف الالكترونية خبر خطف داعش لمواطن من جنوب السودان وقتله وهوتحكي قصص الدفاع عن المسلمين والاضطهادالذي يعانيه الاسلام كانها هي حامية الاسلام ، من ذلك يمكن القول ان داحش لا تمثل الا نفسها واي خلافة تدعيها في ظل هذه الاجواء المليئة بالعديد من التقلبات والمواجهات الكبيرة في سوريا ومصر والعراق والسودان ونيجريا كبادن تعيش تحت الاحتلال الداعشي .
كما طالعت خبرا عبر صحيفة حريات الالكترونية (داحش تصلب سودانيا حاول الانشقاق ) ومن ذلك توضح رؤى وافكار تلك الجماعات المتطرفة وطريقة اقناعها الدموية مع العلم الداعشي السوداني افاق من نوبته التي انتابته بان هؤلاء يمثلون صفوة المسلمين وهم امتداد للخلافة ولكن الاخيرة بعيدة منهم بعد المشرق من
المغرب ….
عموما ما تفعله داعش بالعالم لا يمت بالاسم من قريب او بعيد انما يشوه سمعته وان حالة الانشقاق والهروب التي تحصل يومية بسب تعديل الافكار وحالة الاستيقاظ المبكرة التي تناب الداعشي بعد رحلة شحن كبيرة بافكار طوباوية بعيدة عن الاسلام والمسلمين
يوميا داحش في جميع محطاتها تنفذ العديد من الانهار الدموية للمنشقين والمناهضين لها تخويفا للعالم وامريكا صامته صمت السكون الكبير وكانها الامر لا يعنيها بشيء مع العلم ان معظم كوادر والمنضمين اليه من امريكا واوربا واستراليا والدول العربية
د. احمد محمد عثمان ادريس

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *