زواج سوداناس

المجلس القومي للسكان يقر بفشل السودان في تحقيق أهداف الألفية بمحاربة الفقر



شارك الموضوع :

اعترف المجلس القومي للسكان، بفشل السودان في بلوغ تحقيق أهداف الإنمائية الألفية الخاصة بمحاربة الفقر، وأقرّ بعدم امتلاكه إحصائية عن نسبة الفقر في السودان.
وانتقدت الأمين العام للمجلس لمياء عبد القادر، استخدام الأجانب للخدمات، مستشفيات، مدارس دون قيود.
وقالت لمياء خلال جلسة سماع نظمتها لجنة الصحة بالبرلمان أمس، إن استخدام الأجانب للخدمات يحتاج الى رقابة، وأشارت الى أن السودانيين في الخارج لا يتمتعون بهذا الأمر، واعتبرت أن الوجود الأجنبي المنظم فرصة للتنمية وليس خصماً على البلاد.
وتحفظت الأمين العام للمجلس عن الإفصاح عن نسبة الفقر في البلاد بحجة عدم امتلاك المجلس إحصائية بذلك، وأوضحت أن الاجتماع ناقش، السياسة القومية للسكان المحدثة في العام 2012م، والبرنامج التنفيذي لها، كما تطرق الاجتماع للأجندة التنموية وأهداف التنمية المستدامة.
من جانبه قال عضو البرلمان، متوكل التجاني، إن مساعي الحكومة في محاربة الفقر تتراجع يوماً بعد يوم، ولفت الى أن خطط مكافحة الفقر الموضوعة منذ تسعينيات القرن المنصرم لم تحقق أية نتائج لجهة أن الفقر متزايد، وأضاف: (الحكومة كانت معولة على البترول لكنه أصبح في خبر “كان).

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        ِالجعلي الحر

        محاربة الفقر أم إزدياد الفقر في السودان ” فقر مدقع ” كل السكان أصبحوا فقراء وبمرور الأيام سيتلاشون من الوجود ويصبح السودان بؤرة للفقر والمرض والجهل والتخلف في ظل الوضع الراهن وكما معاها مجاعة السنة دي .. كان الله في عون السودان وبلا حياء يتحدثون عن ” السودان سلة غذاء العالم العربي والمشروع العربي للأمن الغذائي …..

        الرد
      2. 2
        عارف وفاهم

        (( وأقرّ بعدم امتلاكه إحصائية عن نسبة الفقر في السودان.))……….. من المعروف والمتداول خلال السنوات ال(3) الأخيرة أن عدد الفقراء في السودان تجاوز نسبة ال( 40% من السُكان) وهناك تقارير تُقدِّر أن العدد أكبر قليلاً، وكل الظروف التي أدّت لزيادة مُعدّل الفقر يعرفها رجل الشارع ناهيك عن الخبراء الإقتصاديين، ولكن الأسباب التي أدّت لذلك ليست كما قال بعض البرلمانيين” حمل نواب بالبرلمان الشعب مسؤولية الفقر وتدهور اقتصاد البلاد”……. لذلك هؤلاء البرلمانيين ومن (أفتى) بفتواهم جانب الصواب تماماً.
        (( قال عضو البرلمان، متوكل التجاني، إن مساعي الحكومة في محاربة الفقر تتراجع يوماً بعد يوم، ولفت الى أن خطط مكافحة الفقر الموضوعة منذ تسعينيات القرن المنصرم لم تحقق أية نتائج لجهة أن الفقر متزايد،))………. وهل من المعقول أن تُوضع خُطط لمدة تزيد عن ال(15) عام ولا تتم مُتابعتها ولا تعديلها، بئس الخطط و التخطيط. وأنتم كنواب في البرلمان ( والنواب الذين سبقوكم)لماذا لا تُناقشوا هذا الأمر وتُلزموا الجهات المختصة بالعمل في محاربة الفقر بطريقة مُغايرة للموضوعة في التسعينات.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *