زواج سوداناس

دارتواي .. البتعرف الحبل ما بتتلوى



شارك الموضوع :

انزعج الكثيرون من أبناء محلية بربر على إثر خروج معظم الصحف، أمس الأول، بخبر احتقان بين قبيلتي الميرفاب والجهيماب بالمنطقة، ومن ثم هرعنا ﻻستجلاء الأمر من مظانه، الأخ المعتمد من جهته وعدنا بإحاطة كاملة عقب اجتماع حاسم، وكانت محطتنا التالية أحد أعيان المنطقة ألا وهو الأستاذ سليمان خالد محمد أحمد، وﻻينبئك مثل خبير، وكان هذا محور إفاداته.. “أخي الأستاذ أبشر الماحي أنت تعلم قبل الآخرين، روعة التمازج الذي تخطى تركيبته إثنيات السودان الحديث، ليحتوي نقادة مصر وفولاني مالي وأهل الصين، بل ومازال شعب العنج الذي كاد أن يعد من الأساطير التاريخية، يشكل جزءا أصيلاً لمكون محلية بربر الاجتماعي، ضمن منظومة العبدلاب والميرفاب والبشاريين والكمالاب والهامق والجهيماب، ولم تندلق بينهم جرعة ماء عبر العشرة الطويلة الممتازة، ولعل فجوة الزمن وتعاقب الحكومات وعدم الربط بين الإرث الذي تقوم عليه علاقات الناس، والقانون المسنون بغرض المواكبة الشكلية للعصر، جعلت كلها ما حدث شيئاً معيباً وشاذاً!! والناس تحكم بكبارها وأعرافها وقديماً قال أهلنا: “البيتعرف الحبل ما بتتلوى” ..
* حكومة الولاية والمحلية تؤديان دورهما ببعده الأمني الخدمي بصورة مقدرة لا تخفى على أحد، غير أننا لم نتوقف يوماً عند ” كيف يفكر المجتمع وأي طريقة تروقهم لإدارة شؤونهم “!! ومازالت بربر على تحضرها تحفظ عن ظهر قلب تاريخ كبارها، دورهم وآلياتهم لمسك زمام الناس، فالناظر أيوبيه والعمدة ودالنور وأولاد رحمة والعجمي وإبراهيم وحمزة ود عثمان ومن معهم من الشيوخ، فقد أثبتوا حدودها وملكيات أوديتها، ومن المعلوم أن الاستثمار والتعدين قد اقتحم الباب وقفز الأهلي منه بالشباك، والأخير هو سبب المشكلات ، وكانت للبروف المجذوب أيام ولايته رؤية ومقترح ضمنه في ورقة ضافية لم يكتب لها أن ترى النور، كانت جديرة بأن تفتح باباً لثراء أهلنا وفي الوقت ذاته تجنب الدولة شر النزاع ، ولكن هيهات !! الآن فقط عليك أن تحشد أي عدد من الفتوات وتعترض المستثمر، والحكومة لا مرجعيات لها ، فقط تسرع وتستجيب بنظرة أمنية بحتة، فتأتي شرعيات تملك متجاوزة لأعراف ومرجعيات المجتمع القديمة التي بحوزتها الكثير من المستندات والوثائق الحاسمة للصراع القبلي !!
* فما حدث في بربر من نزاع بين الميرفاب والجهيماب من هذا القبيل، لهذا وذاك استعان القوم، بعد الله سبحانه وتعالى، بخبراء نزاعات راسخين لترسيم وثيقة صلح بين الفرقاء، وقد مثل البشاريين محمود منصور أسير ، وسجلت أسرة المجاذيب بالدامر ذات العراقة والرسوخ حضوراً كبيراً، فضلاً عن العمدة تاج السر إبراهيم الانقريابي والأمين حسين من الرباطاب والعمدة عيسى حسب الله العاليابي و.. و…
* وبناء على معطيات وموروثات وأعراف القبائل تم الفصل بينهما بالحكمة والموروث، ومن ثم ترك للحكومة انتظار النتائج ومعالجة الآثار الأمنية السالبة، والتي نشبت في ما بعد بسبب أن أحد أطراف النزاع رفض مقررات المجالس القبلية الثلاثة التي انعقدت عند المجاذيب والبشاريين وعطبرة !!
* غير أن هنالك ثمة مسألة ذات صلة تتمثل في ما عُرف هنا ” بقانون الرضى المحلي” الذي أصدرته حكومة ولاية نهرالنيل، هو بلا تفاصيل وبلا مرجعيات، وهو أحوج ما يكون إلى نيابة خاصة بقضايا الاستثمار ومحكمة إدارية، وذلك للحماية من (بلطجة بعض منتسبي القبائل والبيوتات) !! فتخيل معي أن أرض مشروع الراجحي، وهي عبارة عن (100) ألف فدان، تعترضها إحدى المجموعات فتقبض مقابل ذلك مبلغ (260) مليون جنيه، وآخرون يعترضون شركة رضا للتعدين وتحت (التربيزة) يقبضون !!
* على ما استندت عليه مجالس الصلح بين الأطراف المتنازعة في فض النزاع، هو بالأحرى خريطة بربر التي يرجع تاريخها لعام 1923، والتي تم إعادة ترسيم حدودها لعام 1952 على إثر الخلاف بين البشاريين فرع الإبراهيماب، الذين رفضوا نظارة “ود كرار” وطالبوا الانضمام لنظارة أيوبيه .
* والأحكام التي توصل إليها حكماء القبائل تتمثل في أن الأرض داخل الأودية الزراعية لملاكها، وهي تعرف “بالحجارة” وأضافوا أن للحجر حرماً مساحته (2) كيلو شمالا وجنوبا، والأرض الميتة من جبال وعدوات للقبيلة صاحبة العصا يعنون بها العموديات، وأن تكون المنفعة عامة لكل المنطقة المجاورة والسكان و.. و…
* غير أن ترسيم الحدود كان على الأرجح في عهد السيد محمد داؤود الخليفة ومصطفى حسن المأمون، وكان الأول مأمور علي بربر والثاني علي سنكات و.. و…
* انتهى حديث الأستاذ سليمان خالد، وسنوالي إن شاء الله عمليات النشر المعرفي الإيجابي، ويقيننا أن هذه المنطقة وأهلها يرقدون على مستودع من الحكمة والوعي والمروءة ما يجنبها الزلل والانزﻻق .. والله خيرٌ حافظاً .

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *