زواج سوداناس

بدء التحقيق مع المخلّص وتكثيف البحث عن مستورد الحاوية



شارك الموضوع :

شرع محققون من الإدارة العامة لمكافحة المخدرات برئاسة العقيد مدير مكافحة المخدرات بولاية البحر الأحمر في فك طلاسم جريمة استجلاب حاوية المخدرات إلى ميناء بورتسودان، ونشطت فرق أخرى من دائرة الجنايات بولاية البحر الأحمر والجمارك والاستخبارات العسكرية أمس في تحقيقات ميدانية موسعة بجانب التحري مع المخلص المقبوض على ذمة حاوية المخدرات للوصول إلى التاجر صاحب المخدرات والجهة المستوردة. وكشف المخلص معلومات حول صاحب الشحنة، وقال إنه التقاه أكثر من مرة وأدلى بأوصافه كاملة لفريق التحقيق.

ونقل محرر القضايا والحوادث بـ(الصيحة) حافظ الخير عن مصدر موثوق بالإدارة العامة لمكافحة المخدرات قوله أمس، إن الحاوية وصلت في شهر أغسطس الماضي، قادمة من دولة لبنان، وظلت طيلة الفترة الماضية بمنطقة الكشف الجمركي التابعة للميناء، وطُلبت الجهة المستوردة لها إجراء الكشف يوم 27 أكتوبر.

ولفت المصدر إلى أن الشرطة كانت على علم بوصول حاوية تحمل أسلحة الى الميناء بناء على معلومات أولية وتأكد لها أنها مخدرات، وتم تشكيل تيم برئاسة مقدم شرطة للكشف على الحاوية موضوع المعلومة، وقال إن التيم انتظر حتى وصل مخلص الحاوية واسمه “ع-م” إلى الميناء وبحوزته بوليصة الشحن، وأضاف المصدر أن محتويات الحاوية المدونة في المستندات أكدت انها عبارة عن شحنة ثلاجات ديب فريزر قدرت بحوالي “17” ثلاجة وأن المخدرات وجدت في “5” ثلاجات منها وكانت مخبأة داخل الأبواب وعلى ضوء كشف العملية انضم إلى الفريق ضباط من الاستخبارات العسكرية والجمارك بجانب الإدارة العامة لمكافحة المخدرات والشرطة الأمنية وجهاز الأمن والمخابرات إلى التيم وتم الكشف على الحاوية ووجدت بداخلها الكمية.

الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ابوبكر

        لا حول ولا قوة الا بالله. هذه لعبة الكبار واذا يوجد تحقيق شفاف ومستقل، سيتورط كبار رجالات الدولة

        الرد
      2. 2
        ن / ح م

        طيب !! بوليصة الشحن خالية من اسم الشاحن والمشحونة إليه ؟ ثم إنه من الذي سلم المخلص الجمركي أوراق التخليص ؟ ومن الذي تفاهم معه واتفق معه على أتعاب التخليص ؟ هذه الجريمة جريمة دولية عابرة للحدود ولذلك لا بد من ان يشمل التحقيق جهات أخرى في لبنان بالاتفاق مع هذه الدولة ؟؟

        الرد
      3. 3
        ِالجعلي الحر

        يعنى لو وجدتوه حا تعملوا ليه شنو وأكيد بكون وراءه متنفذون ولا تستطيعون الوصول إليه ، وقبل كده الحاويات التى تم ضبطها ماذا حصل فيها وهل تم القبض على أصحابها وهل تمت محاكمتهم .. خولنا من الكلام الفارغ ده وأبيدوها أو أحرقوها أو كبوها في البحر ده وخلاص لأنه هذا يعتبر مضيعة للزمن وإذا تم العثور عليه لن يحاكم ….. وكدي ورونا القبله صار ليهم شنو …… دي لعبات كبيرة أكبر من ناس الجمارك بكثير …….

        الرد
      4. 4
        Mubarak

        اصدار البوليصة من والى مسولية الجهة الصادرة منها الشحنة ،، لذلك المسالة مسولية لجهتين ،، فيها معلومات استخبارتية يتم التنسيق بين دولة المنشاة ودولة السودان ،، يعنى الامر فيه شبكة متكاملة ،، واتصالات على مستوى دولى او اقليمى ،، تطهر نتايجه فى الغالب بعد وقت طويل ،،، الامر الثانى كشف مثل هذه الاعمال فيه كشف كامل على خيوط اللعبة ومراكز تواجدها ،، المخدرات لها ناسها ولهم اساليبهم المعروفة لجهات ذات الصلة ،، سوف يغيبون لفترة ليظهروا مرة اخرى تحت غطاء اخر ،،، الله فى عون القائمين على الامر ،،، وربنا يكفينا شرور هؤلاء ،،،،

        الرد
      5. 5
        عامر عامر

        هل يعقل ان المخلص لايعلم عن صاحب هذه البوليصة شى سوى اواصافه . هذا اكبر دليل على أن هناك جهات نافذة وراء الموضوع وتعرض المخلص للحبس أكيد مدفوع الثمن حتى ايجاد المعالجة المناسبة لمثل هذه المشاكل من الجهة النافذة ودغمسة الموضوع برمته وغدا لناطره قريب وسوف نرى المخلص طليقآ ميسور الحال وكل من يفتخر اليوم سواء من سلطات الجمارك او استخبارات البحر الاحمر أو دائرة جنايات البحر الاحمر وكل من يظن بأن له يد فى هذا كشف ويمنى نفسه بالشكر والتقدير والتحفيز من السلطات أو الشعب سنرى أنه يدفن رأسه فى الرمال كمن لاسمع ولا رءا وينسى الموضوع اجلالآ واكبارآ للنافذين . لك الله يابلد

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *