زواج سوداناس

ابو القنفد للبيع.. تعرف على أغرب قصة احتيال حدثت لسوداني في التاريخ الحديث



شارك الموضوع :

حاجة اولى :
قبل عامين من الان انتشرت اشاعة ادت لارتفاع سعر مكوة الحديد لاكثر من ٨٠٠ مليون واذكر انه كان لي صديق دفعه حب الاستطلاع في احد الايام للدخول في دردشة مع شخص نشر اعلانا في مواقع التواصل عن رغبته في شراء مكوة حديد اصلية من النوع الذي يطش شبكة الموبايل بسعر ٦٠٠ مليون … اوهمه ذلك الشخص بانه من كبار تجار الذهب وهو متواجد الان في مناطق الذهب ويحتاج لهذه المكوة بسرعة وب اي ثمن.. انتهت المحادثة بينهما في ذلك اليوم وبعد يومين من تلك الدردشة قرأ صديقي اعلانا اخر لشخص يعرض مكوة حديد من النوع الذي يطش الشبكة بسعر ٢٠٠ مليون … قام بعدها صديقي بالدخول في صفقة مع ذلك الرجل البائع ثم الاتصال بتاجر الذهب المشتري و الذي بعد ان طلب منه عدة صور وافق علي ان يدفع مبلغ ٥٥٠ مليون علي ان بحضر مندوبه غدا صباحا لاستلامها وتسليم المبلغ… اكمل صديقي شراء المكوة بسعر ١٨٠ مليون بعد ان باع عربته وبعض الممتلكات الشخصية والمنزلية ممنيا نفسه بتحقيق ربح يصل لاكثر من ٣٧٠ مليون بين ليلة وضحاها…
في صباح اليوم التالي كان تاجر الذهب لايرد علي المكالمات بعدها اغلق هاتفه وكذلك اغلق الشخص البائع هاتفه ليستنتج صديقي انه وقع ضحية عملية نصب من شخصين قاما بخداعه عن طريق عملية ((احتيال العرض و الطلب )) ..
صديقي الان اعتاد علي ركوب المواصلات ولازالت تحاصره الديون وفقد معظم اثاث منزله ولا يمتلك سوى مكوة حديد في غرفته تجعله يخرج من الغرفة كل دقيقة لاجراء المكالمات بعد ان تطش شبكته بسببها..

حاجة تانية :
تذكرت قصة صديقي وانا ارى صور حيوان ابوالقنفد في كل مكان في الانترنت والصحف اليومية ومواقع التواصل وقد وصل سعره لاكثر من ٢٠٠ مليون نتيجة لاشاعة انتشرت في اليومين الماضيين عن حضور اشخاص من خارج السودان لشراء ابوالقنفد الذي اكتشفوا فجاءة كدا انه يعالج السرطان…
تهافت الاف الاشخاص للبحث عن ابو القنفد الضكر وكثرة عروض البيع والشراء وصور ابوالقنفد في مواقع التواصل الاجتماعي والارتفاع المتواصل في سعره توضح الحالة التي وصل لها انسان السودان البسيط .. كيف لاشخاص يعيشون بيننا ان يصدقوا مثل هذه الخزعبلات ؟؟؟ كيف لشخص مسلم بالغ عاقل ان يدفع ٢٠٠ مليون في حيوان بناء علي اشاعة لا يعرف من اطلقها ومن المستفيد منها ومن يقوم بالترويج لها بهذه الطريقة..؟؟لقد ثبت لي بما لا يدع مجالا للشك ان المجتمع السوداني اصبح مجتمع هش للغاية في مايخص موضوع الاشاعة وسرعة انتشارها وتصديقها..

حاجة تالتة :
احتيال العرض والطلب:
يتم احتيال الطلب والعرض بحيث يقوم شخص بابداء رغبته في شراء شئ وهمي ونادر بسعر عالي جدا ويقوم شخص اخر يتبع للشخص الاول بعرض ذلك الشئ ولكن بسعر اقل من سعر الاول مما يغري المغفلين بالدخول في هذه المجازفة رغبة في الغنى السريع او زيادة اموالهم مما يعرضهم للخسارة..
ينتشر احتيال العرض والطلب في الدول التي توجد بها طبقة غنية جدا جدا في وسط مجتمع فقير جدا جدا
..
حاجة حامياني :
. مكوة الحديد وصحن ابووردة ومكنة الخياطة القديمة والعقارب والدبايب وابوالقنفد كلها نتاج طبيعي للوضع الاقتصادي المتردي وحالات البطالة والعطالة المتفشية بين افراد المجتمع..
بعد ان يخسر من يخسر ويربح من يربح سينتهي الموضوع ليظهر مرة اخرى بعد عام او اقل في شكل اشاعة اخرى

حاجة قبل الاخيرة :
لا يوقف مثل هذه الظواهر الغريبة الا التعاطي الجيد معها والتعامل السليم مع الاخبار بعدم المساعدة في نشرها وكذلك العمل علي نفيها مباشرة وتوعية الاخرين حتى لا يقعوا ضحايا لهذه الاشاعات .

حاجة اخيرة :
قال الامام علي كرم الله وجهه يحث الناس علي التعامل مع الاخبار بحكمة ودراية :
(( اعقلوا الخبر حين سمعتموه عقل رعاية لا عقل رواية)) .

بقلم: حسن حسين محمد
حسن حسين

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


8 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        الرقراق

        الحاضر يكلم الغائب املك حوالي 15 قنفذ وقنفذاية وياتو الضكر وياتو النتاية الله اعلم والواحد بي مليون لمن يرقب مع العلم قنفذاتنة بلدية وذات جودة عالية وفي قمة الصحة .

        الرد
      2. 2
        عبدالرحمن

        احسنت استاذنا قد اسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي………………………………………………………………………… فعلا الجهل اتفشى والمجتمع اصبح هش لدرجة بعيدة والله المستعان

        الرد
      3. 3
        essam

        الاخ حسن الرجاء نشر هذا الموضوع مشابه لمقالك اتا لي احد الاصدقاء بالمملكة اتصل علية باكستاني وسط اصوات من التاس
        وقال لةباسلوب جمبل هذا رقم جوالك ردة صديقي نعم قال انت متاكد طبيب انت فوزت ب 200الف ريال ورقم شريحتك السري
        كذا واخرج الشريحة واقراء الرقم وصديقي قراء الرقم وجدة صحيح وبعدها صدقي وقع في الفخ ثم طلب منة الباكستاني ان يرسل لة رقم الاقامة ورقم حسابة في
        البنك كتضلبل وقام صديقي بذلك وبعدها نهي المكالمة وقفل جوالة وصديقي كل مرة يحاول الاتصال وبعدها اتصل علية الباكستاني
        وقال لة اشتري عشرة كروت شحن ابو مائة وارسل كل الارقام في رسالة وبعدها روح البنك راجع حسابك واتصل علية وصحبنا ما
        صدق ونفز كل ما قيل لة وبعدها راح البنك يراجع حسابة وما لقي شي وعرفة زولنا انة وقع في تصب
        (
        ( السؤال في هذا الموضوع كيف عرف الباكستاني الرقم السري للشريحة ) هذا السؤال محير صديقي

        الرد
        1. 3.1
          مصري متزوج سودانيه

          الشريحه هي اصلا للباكستاني ولانه لم يشجنها لفترة طويلة سحبت منه واعطيت لهذا الشقي

          الرد
          1. sosoo

            ههههههههههههههههه أكيد انك مصري ::::::::

            الرد
        2. 3.2
          الرمنتــــوج

          يكون الباكستاني من أو من طرفه من باع الشريحة لصاحبك من قبل ولذلك يعرف رقمها والرقم السري بها وبس……

          الرد
      4. 4
        ابو روان

        واقع الامر انه الطمع ثم الطمع وليس الجهل

        الرد
      5. 5
        أبوبكر محمد علي

        بالنسبه لأخونا إللي ضحك عليهو الباكستاني عاوز أوضح ليهو بإنه دي عصابات مرتبه وبتتعاون مع هكر محترفين بيتصلو بأرقام عشوائية وعن طريق بعض الهكر بيطلعو تسلسلي الشريحه وغالبآ بيغشوا الناس السذج مع إحترامي وبينصبو عليهم بنفس الطريقه أللي شرحتها وكتأكيد بيعطيك الرقم التسلسلي وكلهم باكستان وعمرها الإتصالات ماشغلت باكستان إلا في الحفريات

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *