زواج سوداناس

(أميرة العود) لحن حزين في بحر النغم



شارك الموضوع :

عبَرت الملحنة أسماء حمزة عن بالغ حزنها لما وصل إليه الوسط الفني من حالة تردي لم يشهدها من قبل ولم يتوقعها أحد، وقالت (أميرة العود) لـ (آخر لحظة) إنها لم تكن متابعة جيدة لما يدور في ساحة الغناء طوال الفترة الماضية، بسبب المرض الذي ألزمها السرير الأبيض بالمستشفي، ولكنها قبل هذه الفترة كانت في حالة ذهول مما سمعته من أصوات وأغنيات لا تشبه الفن، وأضافت أسماء أنه طوال فترة مرضها لم يقم بزيارتها إلا المقربين لها من أهل الفن، والذين تعتبرهم جزءاً من أسرتها..

غير ذلك فلم يتكرم عليها أحد حتى بالسؤال وخاصة الذين تغنوا بألحانها من المطربين والمطربات، وتساءلت قائلة: هل وصل الحال بالفن هذه الدرجة من الجحود!!
وعن آخر أعمالها الغنائية قالت إنها شرعت في وضع لحن لإحدى القصائد التي كتبها الشاعر عبد الوهاب هلاوي ولكن المرض لم يسعفها لإكماله، وناشدت الأستاذة أسماء حمزة في ختام حديثها الحادبين على مصلحة الفن السوداني أن يدركوا ما لحق بالساحة من (تشويش)، وأن يأخذوا بيد الشباب الذي لديهم الموهبة والاستعداد لتقديم رسالة الفن السامية للمجتمع.

صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *