زواج سوداناس

مغامرة صحفية في أسواق ” الله كتلا “.. الدجاج النافق يأتينا دون مقابل



شارك الموضوع :

يطلقون عليه اسما شعبياً هو ( الله كتلا) ، وهو السوق الذي تباع فيه الحيوانات النافقة التي تعتاش علية مجموعات كبيرة من السكان اضطرتها الظروف للسكوت عن السؤال حول جودة مايؤكل ، بما في ذلك تناول لحوم الحيوانات النافقة .
ويقصد بالاسم (الله كتلا) أنها لمن تذبح “قتلها الله” ، وتضمن الدجاج والأسماك ، وغيرها من الحيوانات الميتة ،وأشتهر بأنة سوق الحيوانات النافقة ، ويرتاده الفقراء ولا يملك غالب رواد السوق ثقافة استهلاكية صحيحه ، بل ربما لا يرغبون في معرفتها ، بسبب الحاجة والفقر ولا يهتمون إلا أن السوق لا يقدم لهم سوي ما يسد رمقهم . وفي زيارة لأحد هذه الأسواق وهو سوق (مانديلا) فأن المتاجر المقامة في (رواكيب صغيرة ) من الخيش والجوالات ، تبيع للزبائن ( الدجاج ) بأسعار زهيدة، فلا يهتمون بأنة مزبوح أم نافق ، المهم أنه يسكت الجوع .

صحيفة حكايات

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        الرقراق

        طالمة لايقتل من يتناوله فلا مشكلة في دجاجة الله كتلا وبعدين معدة الشعب خلاص تعودة بعد آكل الحمير والقطط والكلاب

        الرد
      2. 2
        خلوها مستوره

        اين الرقابه ياهؤلاء

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *