زواج سوداناس

طلاب ضحايا مدرسة الريان الوهمية يسردون قصة النصب عليهم بالامتحان المزور



شارك الموضوع :

سرد اثنان من الطلاب الضحايا بمدرسة الريان الوهمية التي اجلستهما لامتحان شهادة سودانية مزور لقاضي محكمة جنايات الخرطوم الدكتور أسامة أحمد عبدالله بحضور وكيل النيابة المستشار أسامة هارون عن النائب العام والمستشار فيصل باشري ومحامي الدفاع عن المتهمين تفاصيل الجريمة وروى الطلاب سناريو إجلاسهم للامتحان بالمدرسة الوهمية الذي، وقالا إن مدير المدرسة أخبرهما بأنه امتحان الشهادة السودانية وقال الطالب خميس بوث ممثل الطلاب من دولة جنوب السودان إنه قام بتسجيل في هذه المدرسة، وكانت مختلطة وإنه جلس للامتحان التجريبي، وقام بدفع الرسوم قبل الامتحان بشهرين ودفع رسوم المراجعة للمواد وقدرها 250 جنيهاً، وقال إنه حدث اختلاف في إدارة المدرسة حول المراجعة وكنا نقوم بمراجعة في المنازل وفي مدرسة أخرى إلى أن تم الاتفاق مع الأستاذ للمراجعة في المدرسة، وقال الطالب إن هناك أستاذ واحد فقط يقوم بمراجعة “6” مواد، وكان ذلك قبل الامتحان بيومين، وأضاف أنه تم إخطاره بأن مدرسة الريان هي مركز طوارئ وتم إحضار بطاقات بألوان مختلفة وإنه قام بإعادة البطاقة للمدير يوم الأحد قبل الامتحان بيوم واحد، حيث إنه لاحظ أن بها أخطاء في بعض الاسم تحتاج لتعديل ولأن البطاقة كانت باللون البنفسجي، وفي يوم الأحد تم نقل الكراسي من إحدى المدارس القريبة إلى مدرسة الريان وفي يوم الامتحان تسلموا البطاقات من الأستاذ مكتوب عليها مدرسة الريان، وكانت ورقة الامتحان مكونة من “4” أسئلة، وأن الأقواس لم تكن واضحة وأن الامتحان كان سهلاً وقاموا بحل الأسئلة وفي الطريق تقابلوا مع طلاب آخرين أخبروهم بأن الامتحان مكون من خمسة أسئلة، وأن أحد المعلمين قد اتصل عليهم وأخبرهم وقال لهم المدير “ضيعكم”، وعادوا إلى المدرسة لمعرفة الحادثة، وقال المدير لأولياء الطلاب إن الوزارة سوف تحضر بعد ربع ساعة وعليهم بالانتظار وتحركوا إلى إدارة المرحلة الثانوية بالكلاكلة التي نفت بوجود مركز باسم الريان من ضمن المراكز وبعدها اتجهوا إلى قسم الشرطة وقاموا بتدوين بلاغ. وقال إن المتهم الثاني المدير الأكاديمي للمدرسة قام بتسجيلهم برسوم قدرها 500 جنيه، ومبلغ 60 دولار تحصلها منهم المدير المتهم الأول وأن إيصال الاستلام عليه ختم مدرسة الريان وقال الطالب إن عدد الطلاب الذين دفعوا الرسوم “38” طالباً من الجنوب، وقال إن جميع الطلاب الذين دفعوا الرسوم وإنه تم طرد بعض الطلاب من الامتحان التجريبي لعدم دفعهم للرسوم، وأن المتهم الخامس درسهم لمدة ثلاثة أسابيع الأخيرة “مراجعة “وأن إدارة المدرسة أخبرته أنه تم استيعابه كمراقب في المدرسة، وانتاب المتهم الخامس شكوك وطلب التأكد من ذلك، وقال بأن جميع المراقبين حضروا إلى المدرسة بعد كشف الامتحان الوهمي.

الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *