زواج سوداناس

السلطات المصرية تقبض على 17 شخصًا بتهمة “إغراق الإسكندرية”



شارك الموضوع :

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، اليوم الجمعة، القبض على 17 شخصًا ممن سمتهم أعضاء “خلية إرهابية” في محافظة الإسكندرية (شمال) منتمين لجماعة الإخوان المسلمين.

وقالت الوزراة، في بيان حصلت الأناضول على نسخة منه، إن “معلومات توافرت لقطاع الأمن الوطنى حول إصدار قيادات تنظيم الإخوان تكليفات لعناصرها من خلايا لجان العمليات النوعية بمحافظة الإسكندرية بارتكاب بعض العمليات العدائية”.

وذكرت الوزارة أن الحملات الأمنية وجهود تحديد عناصر “الخلية ” أسفرت عن ضبط 17 شخصًا منها.

وبالإضافة إلى اتهامهم بـ”عمليات إرهابية”، حمّلت الوزارة المضبوطين بإحداث أزمات في محافظة الإسكندرية (شمال) من بينها أزمة تكدس المياه في الشوراع.

وقال بيان الداخلية، إن المضبوطين متهمين بـ”سد المصارف ومواسير الصرف الصحى بإلقاء خلطة أسمنتية بداخلها لعدم تصريف المياه، وحرق وإتلاف محولات الكهرباء، وصناديق القمامة لإحداث أزمات بالمحافظة، وإيجاد حالة من السخط الجماهيرى ضد النظام القائم”.‎

واستقبلت صفحات نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بيان الوزارة بـ “التهكم والسخرية”، لافتين إلى أن الحكومة “تلقي بفشلها في معالجة الأزمة على شماعة الإخوان”.

وشهدت مدن مصرية، اليوم الجمعة، مظاهرات احتجاجية تستنكر تعامل الحكومة مع أزمة السيول التي تضرب أنحاء الجمهورية خلال الأيام الحالية، بحسب مراسلي الأناضول.

وتشهد محافظات مصر الشمالية، موجة شديدة من الطقس السيء والأمطار والرياح، ما أدى لمقتل وإصابة العشرات، وما أثر على حركة المرور فيها، وتعطيل حركة الملاحة في عدد من الموانئ، خاصة محافظة الإسكندرية(شمال).

أعلنت وزارة الصحة المصرية، مساء أمس الخميس، عن وفاة 17 وإصابة 28 آخرين بمحافظتي البحيرة والغربية (دلتا مصر/ شمال)، بسبب موجة الطقس السيء التي تجتاح شمال البلاد، خلال اليومين الماضيين.

وقُتل 5 أشخاص قبل عشرة أيام في عاصفة مماثلة أدت لغرق شوارع محافظة الإسكندرية (شمال)، وتسببت بحوادث صعق كهربائية، مما أدى لاستقالة محافظها هاني المسيري.

القاهرة/ محمود غريب/ الأناضول

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        الواضح

        هههههههههههه فاضل يقولوا الاخوان هم النزلوا المطر الغزيييييرة دي عشان يغرقوا البلد

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *