زواج سوداناس

شيخ الامين يدعو اقطاب الصوفية لـ(الرقي والتحضر) والاحتفاء بالورود

أقام حفل ميلاده بالورد والقلوب الحمراء .. شيخ الأمين : لست (شيخ الجكس) ولكن احتفي بالنساء


ميلاد اللمين2

شارك الموضوع :

سخر الداعية المتصوف المشهور بـ(شيخ الأمين) من دعاوى خصومه الدينيين والسياسيين الذين يتهموه بانه (شيخ الجكس) ودافع الرجل المثير للجدل عن نفسه بضراوة، في مهرجان ذكرى مولده الخميس الماضي، الذي أمه نفر غفير من محبيه وحواريه ورجال البعثات الدبلوماسية الغربية، مشيراً الى أن تلك الاتهامات تسيء لمروجيها أكثر مما تسيء اليه. وقال شيخ الامين في خطاب وجهه لمحبيه المحتشدين في مسيده في (حي ودالبنا) بأم درمان امس الاول، بمناسبة ذكرى عيد ميلاده، أن الاتهامات المثارة ضده تسيء لمروجيها ونفى عن نفسه وصفه بـ(شيخ الجكس) وهي حكاية تروى عنه في مجالس مناوئيه، وتصفه بأن (حيرانو جكسي ومحايتو بيبسي) للدلالة على كثرة النساء المنتميات لطريقته، ولتقاليده في اكرام ضيوفه ومريديه بتقديم أطايب الطعام والشراب لهم، بيد انه أقر باحتفائه الخاص بالنساء بقوله (أحتفي بالنساء لأنهن تاج، والتاج لابد أن يكون فوق الرؤوس). دينياً وضع الشيخ الامين رسالة ساخنة في صندوق بريد تنظيم الدولة الاسلامية في الشام والعراق المتطرق (داعش) وقال انها لا تمثل الاسلام بل بعيدة عنه تماماً، وأن ما تفعله من قتل وتفجير وتدمير وذبح للأبرياء لا علاقة لها بالدين الاسلامي، الذي يدعو للمحبة والتآلف والمودة، لأنه دين سماحة. واللافت للنظر أكثر أن حفل عيد ميلاده متصوف بالاضافة الى كون المتصوفة لا يهتمون عادة بمثل هذه الاحتفالات شهد حضوراً كثيفاً من ممثلي البعثات الدبلوماسية وشارك سفراء دول الاتحاد الاوربي وممثل عن الامم المتحدة اضافة الى نجوم المجتمع والفن والرياضة.

ووفقاً للتقاليد القائمة على الزهد فان ساحة الاحتفال التي ازدانت بالاضاءة الملونة وانوار الليزر وثريات الزينة الموضوعة وفق ترتيب انيق اضافة الى الضيافة الفندقية تعد تطوراً لافتاً في التصوف السوداني، الذي اتسم بـ(الجبة المرقعة) التي اختفت من مسيد ود البنا وحلت مكانها الازياء العصرية، بل والغريبة (البدلة والكرافتة، والتي شيرتات المطبوعة عليها صورة الشيخ مبتسماً. بل ودعا رجالات الطرق الصوفية للمضي في طريق الرقي والحضارة والمدنية والاحتفاء بالورود والزهور عوضاً عن الشكل التقليدي الذي عرف به المتصوفة.

ميلاد اللمين9

ميلاد اللمين8

ميلاد اللمين7

ميلاد اللمين6

ميلاد اللمين1

ميلاد اللمين2

ميلاد اللمين3

ميلاد اللمين4

ميلاد اللمين5
صحيفة حكايات

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


8 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        عمدة

        ياعالم دعوا كل انسان يختار طريقه،ويعيش بالطريقة التي يحب اذا لم يتعدى على غيره!
        كل انسان حر مع احترام حرية الآخرين،
        دعوا الناس وشأنهم.

        الرد
      2. 2
        عمر

        بسم الله الرحمن الرحيم
        هل الدين على هواء الناس ام اتباع لسنة الرسول عليه السلام والتسليم
        انك تصافح النساء بعيد ميلادك ونرجو منك بكل صراحة ودليل من الرسول عليه الصلاة والتسليم ان توضح لو كان عليه السلام يصافح النساء
        والله يهدى الجميع

        الرد
      3. 3
        سوداني

        يا جماعة ده زول سياسي من الطراز الأول وليس صوفيا, وعلى الأقل ما حرامي زي بتاع الجمارك……

        نعيش و نشوف …..

        الرد
      4. 4
        Abass Bin Farnass

        أماكن زى دى أدخلوها بالرجل الشمال وقولو أعوذ بالله من الشيطان الرجيم‏
        • لا اله إلا الله عدد ما مشى في السماوات والاراضين ودرج.
        • لا اله إلا الله بيده مفاتيح الفرج ، والحمد لله على كل حال.
        • ونعوذ بالله من أهل الكفر والشرك والسحر والضــــــلال.

        الرد
      5. 5
        الفنجري

        يا عمدة قال ليك الزول ده داعية يعني صاحب دعوة وقدوة وامام يقتدى بأفعاله فكيف تقول نتركه وشأنه؟ الحرية الشخصية التي تتكلم عنها اذا كان الشخص يفعل ما يفعل من معصية في الخفاء

        الرد
      6. 6
        رحمن احمد

        شيخ وعيد ميلاد؟ !!!دي يفهموها كيف ..عيد الميلاد ديه حق النصاري ومن شابههم يا (شيخ )!!!!!

        الرد
      7. 7
        هريسه وهردبيسه

        قلوب حمراء !!!!.. عيد الحب بطريقه شيخ الجكس … رقص سلولي كان في ولا مافي ؟؟

        الرد
      8. 8
        سودانى مغبووووون

        والله .. والله .. اشكال ده بيسوقو الضلال للناس ويزينوهو ليهم … بلاء يخمك والجوك ان شاء الله … لانو عاونوك على الضلال … ولعلاقتك بمن يمسكون القلم في الحكومة اتاك امثال هولاء … ولا انته شايف عندنا قنابير يا ابو قلوب حمراء … الله قلبك بالشوايه الفحمها لساتك تركتر ..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *