زواج سوداناس

منظمات مناهضة للعقوبات الأحادية تسعى لدخول موسوعة غنيس



شارك الموضوع :

أعلنت منظمات شبابية ووطنية تعمل على مناهضة العقوبات الأحادية المفروضة على السودان، استمرار الحملة الرامية إلى جمع أكبر عدد من التوقيعات ضد تلك العقوبات ودخول موسوعة غنيس للأرقام القياسية.

وقال جبر الدار التوم، من تحالف المنظمات الوطنية الذي يضم مئة منظمة مُشاركة في الحملة خلال مؤتمر صحفي يوم السبت بالمركز السوداني للخدمات الصحفية، إن العقوبات الأحادية المفروضة على البلاد لم تؤثر على الحكومة بقدر ما أثرت على المواطن السوداني.

وأشار إلى أن شعار الحملة هو (لا للعقوبات لا للحرب معاً للسلام والتعايش السلمي)، وأنه سيتم توسيع نطاق الحملة لتشمل كل أنحاء البلاد.

ومن جانبها، قالت رئيس منظمة “فولنتير” الشبابية سارة جاد الله، إن هدف الحملة المناهضة للعقوبات هو جمع أربعة ملايين توقيع على علم السودان بطول 2016 متراً، وذلك لتحطيم الرقم القياسي المسجل حالياً لدى موسوعة غنيس للأرقام القياسية.

وأكدت وصول ممثلين عن الموسوعة في حال تم تحقيق نصف الرقم المطلوب، وأشارت إلى ضرورة التفريق بين الدولة التي تبقى والحكومات التي تتعاقب، ودعت للحفاظ على كيان الدولة، لافتة إلى أن أكثر فئات الشعب تضرراً من تلك العقوبات الأحادية هم الشباب.

وكانت حملة مناهضة العقوبات الأحادية قد انطلقت بالخميس الماضي بشارع النيل رافقتها عدة أنشطة وفعاليات.

اس ام سي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        محمد أحمد

        لازم تخرج هذه الحملة خارج السودان لتضم منظمات من جميع أنحاء العالم و حتى من الولايات المتحدة, و يجب تصنيف العقوبات الامريكيه الأحادية علي الشعب السوداني كنوع من أنواع الإبادة الجماعية و تدمير المجتمع السوداني.

        الرد
      2. 2
        نادر

        طيب لو خشيتوا غينيس والعقوبات لم ترفع ….مالعمل…..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *