زواج سوداناس

فوائد النوم عاريا بالنسبة للرجل



شارك الموضوع :

فكرة النوم دون لباس تبقى عند الكثير من الناس أمرا غير متقبل. ولكن النوم عاريا يجعلك تنام بشكل أفضل وتشعر بحيوية أكبر ومزاج عال عند الاستيقاظ، لتقاوم عناء اليوم المضني. فما هو تفسير ذلك؟

لباس النوم (أو البيجاما) رفيق يومي في السرير. فهل هذا هو الخيار الأفضل؟ باحثون مختصون في علم صحة الطفل والتنمية البشرية من جامعة ستانفورد بولاية ماريلاند الأمريكية لديهم رأي مختلف. وينصح هؤلاء الباحثون، في دراسة حديثة ذكرها موقع “تسفانتسيغ إم إي إن” السويسري، الرجال بالتخلي عن لباس النوم والملابس الداخلية عند الذهاب إلى النوم.

وذكرت الدراسة أن النوم عاريا يجعل الشخص يتمتع بلياقة عالية، وكل من يستغني عن لباس النوم وملابسه الداخلية يقلل من إنتاج هرمونات التوتر ومستوى الكولسترول في جسمه. هذا يعني أن الأشخاص الذين ينامون عراة يستيقظون بحيوية أكبر ومزاج عال لمقاومة العناء اليومي المضني. وأضافت الدراسة أنه عندما يحقق الجسم توازنا هرمونيا ليلا لا يميل نهارا إلى استهلاك كبير للأغذية.

واعتمد فريق الباحثين من جامعة ستانفورد، برئاسة كاترين سابرا، في دراستهم على بيانات لـ500 رجل لمدة سنة تقريبا، وقاموا باختبار نوعية الحيوانات المنوية لهؤلاء الأشخاص وتوثيق نوع الملابس الداخلية التي يرتدونها خلال النهار وفي الليل عند النوم. وأظهرت نتيجة البيانات أن الحمض النووي للحيوانات المنوية عند الأشخاص الذين ينامون عراة تتعرض للتفتيت بشكل أقل، أي بنسبة 25 في المائة، مقارنة مع الأشخاص الذين يلبسون ملابس داخلية وسراويل ضيقة. لذلك ينصح الباحثون الرجال، وفقا لهذه النتيجة، بارتداء ملابس فضفاضة في النهار والليل والابتعاد عن ارتداء ملابس داخلية ضيقة كما ذكر موقع “تسفانتسيغ إم إي إن”.

وللنوم عاريا مزايا عديدة، فهو يساعد في تعزيز كثافة العظام وخفض مخاطر مرض السكري وأمراض القلب وبناء العضلات. والحفاظ على درجة حرارة منخفضة نسبيا أثناء النوم يساعد على نمو الهرمونات وبالتالي يحفظ الحيوانات المنوية لتعمل بشكل أفضل. كما أن النوم دون ملابس داخلية يساعد الجسم على إنتاج أكثر لهرمون الميلاتونين الذي يتحكم في دورات النوم والاستيقاظ ويؤدي إلى نوم مريح. عكس النوم بالملابس فهو يُخل بالانخفاض الطبيعي التدريجي للحرارة ويعطي شعورا دائما بالحر ويجعل النوم مضطربا متقلبا طوال الليل.

DW

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


9 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        عمدة

        ورد في الأثر النهي عن النوم عاريا،وثانيا ليس من الحياء
        واذا قاسوها بالملابس الداخلية اللاصقة التي يرتدونها فنحن نلبس ملابس داخلية ليست لاصقة بل فضفاضة،لا مقارنة، ولكن الاهم اننا كمسلمين ليس لنا ان ننام عراة،وليس لنسائنا كشف شعورهن،وداخل الحوش المغلق عليهن تغطية رؤوسهن واجسادهن لأنه يعيش معنا عمار في الارض،
        والجن يروننا ولانراهم فيجب التستر حتى في الحمام عند قضاء الحاجة،ولا اطيل لكن لا تسوقوا لأفعال الكفرة.

        الرد
      2. 2
        ﺯﻋﻠﺎﺍﺍﺍﺍﺍﺍﺍﺍﻥ شديييييييييد

        ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ ﺻﺤﻴﺤﺔ و ﺻﺎﺩﻗﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻴﺌﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻤﺖ ﻫﻨﺎﻙ . .ﺣﻴﺚ ﺍﻟﺨﻨﺎ و ﺍﻟﻔﺤﺶ و ﺍﻟﺸﻴﺎﻃﻴﻦ و ﺍﻟﺨﻨﺰﻳﺮ و ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻂﺎﻏﻮﺕ . ﻋﺎﺩﻱ ﺟﺪﺍ . . ﻧﺤﻦ ﻫﻨﺎ ﻟﺎ ﺗﻨﻂﺒﻖ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ . ﺍﻟﻠﻪ ﺳﺘﻴﺮ ﻳﺤﺐ ﺍﻟﺴﺘﺮ . و ﺍﻟﻠﻪ ﺣﻴﻲ ﻳﺤﺐ ﺍﻟﺤﻴﺎﺀ . .

        الرد
      3. 3
        محمد احمد

        بعض الدراسات موجهه لشئ من حتى تتبدل القيم والاعراف والاخلاق والديانات فلا داعى لنشرها اوحتى التلميح لها

        الرد
      4. 4
        الصابر على بلاوي الزمن الغابر

        أحسنتم في التعليق يا عمدة ويا زعلان شديييييييد ،وهؤلاء القوم يلعب بهم الشيطان فعرى نسائهخم وجاء الدور الان على رجالهم ليريهم سوءاتهم كما اخبر القران ولا حاجة لنا بنصائحم وهم المغضوب عليهم قتلة الانبياء وعباد الصليب ومن قبل العجل، قال دراسة علمية قال! بالمناسبة المزعلك شنو يا خي(زعلان شديد) خذ الامور ببساطة!استغفر الله العظيم.

        الرد
      5. 5
        ابو عشة

        هذا مخالف لسنة الرسول صلي الله عليه وسلم ، حيث نهي عن النوم عاريا

        الرد
      6. 6
        بتاع تعليقات

        الدراسة دي ما وضعت في اعتبارها النوم في الحيشان بالعراريق والسراويل والهمبريب ضارب .. يعنى كندشة اسبيلت (split A/C} .. و ما في داعي لي حكاية عريان دي ..

        و برضو ما عارفين الحكاية فيها حرامية و ضيوف جايين من البلد نص الليل .. مثل هذه الدراسات لا تنطبق علي العالم التالت بأي حال !!

        الرد
      7. 7
        مخ مافي

        ليس شرطا اي دراسة تمت في الغرب ان نتبعها ولو دخله جحر ضب ان ندخل معهم او ان ننشرها عندنا فليس ملزمين بذلك.
        عندنا آداب لكل شيء النوم ان تنام طاهر متوضئ وذاكر وعلى شقك الأيمن.

        الرد
      8. 8
        هريسه وهردبيسه

        العراقي بتاعنا مريح جدا في النوم

        الرد
      9. 9
        ود جعـــل

        توفي أحد أعمامي في شبابه، قبل مولدي، وكنت أسمع عن شجاعته وطرقه للخطوب، حيث قام في أحد المرات بضرب حصان المفتش الانجليزي (عشان جاء شاقي الحلة راكب حصانه)… والحصان فنجط ورمى الخواجة .. وقصة طويلة كدا تخطاها نعوم شقير و يوسف ميخائيل وغيرهم من كتاب التاريخ المنحازون !!!!
        الشاهد .. كنا نطلب ممن عاصروه أن يحكوا لنا عنه .. فقالت لنا زوجته (عمتنا باللفة برضو !!) .. أنه لم يكن يخلع عراقيهو أبدا .. حتى في المساء حينما يتطلب الأمر خلع الثياب (مسوح … الخ)، وكان بيقول ليّ لمن أطلب منه ذلك : كيف أمرق عراقيي .. حسع لو في زول قال يا أبو مروة .. البسو لي متين !! رحمهم الله.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *