زواج سوداناس

محمد عطا يدعو لوضع تشريعات وقوانين لمحاربة الإرهاب


محمد عطا يسلم رسالة خطية من البشير لأفورقي

شارك الموضوع :

انطلقت فعاليات ورشة لجنة أجهزة الأمن والمخابرات الأفريقية (السيسا) حول الجريمة الإلكترونية بفندق كورال بالخرطوم يوم أمس، بمشاركة ممثلين لأكثر من 40 دولة أفريقية ومتخصصين في مجال تقانة المعلومات.
ودعا وزير الإعلام ممثل رئاسة الجمهورية د. أحمد بلال عثمان، إلى ضرورة تضافر الجهود الإفريقية وإجراء الدراسات وتبادل الخبرات لمجابهة خطر الجريمة الإلكترونية التي أصبحت عابرة للحدود، وأشار إلى ضرورة التصدي لمن أسماهم بالأشرار الذين يستغلون التطور الإلكتروني في تنفيذ مخططات لإلحاق الضرر بالمجتمع وبالفرد.
وشدد بلال على ضرورة التعاون الإفريقي للمحافظة على دول الإقليم من خلال تبادل الخبرات والمعلومات عبر الورش المتخصصة لمكافحة الجرائم الإلكترونية وغيرها.
من جانبه أشار المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني الفريق أول أمن محمد عطا المولى عباس، إلى أن الورشة تأتي ضمن الورش المتخصصة التي درجت “السيسا” على إقامتها بصورة دورية من أجل تحديد الرؤى والأفكار لمجابهة التحديات والأخطار التي يقوم بها الإرهابيون ضد القارة.
وقال عطا إن مكافحة الجرائم الإلكترونية تحتاج إلى مسؤولية تضامنية وأخلاقية ووطنية عبر التوعية بمضارها وأخطارها على الدول والأفراد، ودعا إلى ضرورة وضع تشريعات وقوانين لمحاربة الإرهاب.
واستعرض عطا تجربة السودان في مكافحة الجرائم بوضع قوانين وتشريعات متخصصة في جرائم المعلومات ومكافحتها، ولفت إلى تعاون السودان مع “السيسا” من أجل استقرار ونماء وتقدم دول القارة.
من جانبه قال مقرر اللجنة العليا لورشة الجريمة الإلكترونية العقيد طارق شكري طبقاً لـ(سونا) إن أعمال الورشة ستستمر من الثامن وحتى الحادي عشر من نوفمبر الجاري، وسيتم خلالها عرض عدد من الأوراق العلمية المتخصصة لمناقشة الجريمة الإلكترونية أسبابها ومسبباتها وتعريفها وكيفية مكافحتها، وأبان أنه سيشارك فيها ممثلون من الاتحاد الإفريقي والأمن والسلم الإفريقي ووحدة الإنذار المبكر بالاتحاد الإفريقي، وعدد من مراكز البحوث المتخصصة.
وأضاف أن كل دولة ستقدم ورقة خلال الورشة عن تجربتها ونماذج من الجرائم التي ارتكبت ونماذج من مكافحتها.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *